الارشيف / السعودية

اخبار السعودية - وزير التعليم يدشن الثلاثاء مشروع الوقاية من "التنمر" في المدارس

اخبار السعودية -

وزير التعليم يدشن الثلاثاء مشروع الوقاية من "التنمر" في المدارس

عبدالحكيم شار سبق 2016-11-06

يدشن وزير التعليم المشروع الوطني للوقاية من العنف (التنمر) في مدارس التعليم العام صباح يوم الثلاثاء المقبل، الذي ينظمه الشركاء (برنامج الأمان الأسري الوطني بوزارة الحرس الوطني واللجنة الوطنية للطفولة ومكتب منظمة الأمم المتحدة لدول الخليج العربية/ اليونيسيف)، وذلك بقاعة الملك سلمان بن عبدالعزيز للمؤتمرات بمبنى وزارة التعليم بالمعذر، بحضور عدد كبير من القادة المسؤولين والمختصين. ويركز المشروع بحسب الأمين العام للجنة الوطنية للطفولة الدكتورة وفاء بنت حمد الصالح على التوعية بمشكلة سلوك التنمر والإجراءات المتبعة حيالها.
 
وأوضحت: التنمر لم يصل كظاهرة كبيرة في المدارس، لكن الوقاية خير من العلاج.  
 
ونوهت بأن المشروع يُعَدُّ الأول من نوعه على المستوى المحلي والعربي، وهذا يؤكد الدور الرائد للمملكة في الاهتمام بقضايا النشء، ومواجهة مختلف قضاياهم.
 
 وأشارت إلى أن المشروع يهدف لإعداد برنامج تدريبي متكامل للتعامل مع مشكلة التنمر؛ لتُطبَّق مكوناته وبرامجه دوريًّا في مدارس التعليم العام بعد التحقق من فاعليتها؛ للحد من انتشار التنمر وتناميه.
 
 وبيّنت "الصالح" أن المشروع مرّ بمرحلتين: الأولى درب أكثر من (1724) مرشدًا ومرشدة للطلاب و(518) معلمًا ومعلمة.
 
 وأضافت بأن المرحلة الثانية ستنطلق بعد تدشين وزير التعليم ورئيس اللجنة الوطنية للطفولة لهذا المشروع، مؤكدة أن هذه المرحلة تتطلب تضافر وتكاتف جميع الجهات المجتمعية لمواجهة مشكلة التنمر، والحد من انتشارها وتناميها في السعودية.
 
وشددت "الصالح" على أن هذا التدشين يُعَدّ من أهم مراحل المشروع لتحقيق التوعية المدرسية والمجتمعية؛ ليكون أحد أهم المشاريع التربوية السلوكية التي تتواءم مع التطلعات والرؤية الوطنية.

يدشن وزير التعليم المشروع الوطني للوقاية من العنف (التنمر) في مدارس التعليم العام صباح يوم الثلاثاء المقبل، الذي ينظمه الشركاء (برنامج الأمان الأسري الوطني بوزارة الحرس الوطني واللجنة الوطنية للطفولة ومكتب منظمة الأمم المتحدة لدول الخليج العربية/ اليونيسيف)، وذلك بقاعة الملك سلمان بن عبدالعزيز للمؤتمرات بمبنى وزارة التعليم بالمعذر، بحضور عدد كبير من القادة المسؤولين والمختصين. ويركز المشروع بحسب الأمين العام للجنة الوطنية للطفولة الدكتورة وفاء بنت حمد الصالح على التوعية بمشكلة سلوك التنمر والإجراءات المتبعة حيالها.
 
وأوضحت: التنمر لم يصل كظاهرة كبيرة في المدارس، لكن الوقاية خير من العلاج.  
 
ونوهت بأن المشروع يُعَدُّ الأول من نوعه على المستوى المحلي والعربي، وهذا يؤكد الدور الرائد للمملكة في الاهتمام بقضايا النشء، ومواجهة مختلف قضاياهم.
 
 وأشارت إلى أن المشروع يهدف لإعداد برنامج تدريبي متكامل للتعامل مع مشكلة التنمر؛ لتُطبَّق مكوناته وبرامجه دوريًّا في مدارس التعليم العام بعد التحقق من فاعليتها؛ للحد من انتشار التنمر وتناميه.
 
 وبيّنت "الصالح" أن المشروع مرّ بمرحلتين: الأولى درب أكثر من (1724) مرشدًا ومرشدة للطلاب و(518) معلمًا ومعلمة.
 
 وأضافت بأن المرحلة الثانية ستنطلق بعد تدشين وزير التعليم ورئيس اللجنة الوطنية للطفولة لهذا المشروع، مؤكدة أن هذه المرحلة تتطلب تضافر وتكاتف جميع الجهات المجتمعية لمواجهة مشكلة التنمر، والحد من انتشارها وتناميها في السعودية.
 
وشددت "الصالح" على أن هذا التدشين يُعَدّ من أهم مراحل المشروع لتحقيق التوعية المدرسية والمجتمعية؛ ليكون أحد أهم المشاريع التربوية السلوكية التي تتواءم مع التطلعات والرؤية الوطنية.

قد تقرأ أيضا