اخبار الرياضة السبت 1 4 2017 كوكا يحكي.. حلم الأهلي الذي دُمر بسبب "الظلم"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم لماذا رحل عن الأهلي رغم صغر سنه؟ كيف تحول حلمه إلى كابوس؟ وماذا عن بدايته رحلته في البرتغال؟ أسئلة عديدة يُجيب عنها أحمد حسن "كوكا".

النادي :

محترفنا المصري، كوكا، حل ضيفا على حلقة جديدة من برنامج القاهرة أبو ظبي.

وهنا يستعرض FilGoal.com وعلى لسان كوكا، بدايته مع الأهلي والحلم الذي لم يكتمل.

وقال كوكا: عندما تبدأ في الأهلي، فأنت تتعلم منذ الصغر، اللعب على تحقيق البطولات دائما".

وأضاف "تلعب على الفوز دائما. هذا ما تعتاد عليه في الأهلي".

وحكى "سمير كمونة قام بتصعيدي في الفريق الأول مع الأهلي، وقتها كان مانويل جوزيه هو المدير الفني للفريق. منذ الصغر وكنت أحلم بمقابلة أبو تريكة ومحمد بركات، فجأة أصبح الحلم حقيقة".

"تدريب مع أبو تريكة وبركات وأحمد حسن، وغيرهم من النجوم. لم أكن أصدق ذلك. كان حلما رائعا وتحقق بالنسبة لي وكنت سعيدا للغاية".

"بعدها ذهبت مع منتخب تحت السن إلى كولومبيا في بطولة كأس العالم، ولعبنا بطولة جيدة جدا".

"عندما عدت مجددا إلى الأهلي، فوجئت بقرار عودتي إلى الفريق الثاني وليس بقائي في الفريق الأول. هنا شعرت بالظلم الشديد".

"بدل من أن يجلس أي أحد من الأهلي، معي ويحفزني ويجعلني أوقع على عقود ارتباطي بشكل رسمي مع الفريق، جعلوني أعود مجددا للفريق الثاني".

"كان يتواجد أكثر من لاعب في الفريق الثاني مرتبط بعقد مع الأهلي، على عكسي أنا، وكذلك أتم الفريق الأول تعاقده مع أكثر من مهاجم".

"هنا شعرت بالظلم، وكنت أمتلك عرضا من البرتغال، أحد الأندية تحدث مع والدي. في البداية لم أكن أفكر نهائيا في ترك حلمي مع الأهلي. ولكن شعور الظلم جعلني أفكر في الرحيل".

"وبعد أدائي لصلاة الاستخارة واستشارتي لرأي أسرتي، استقريت على الرحيل من الأهلي".

"كان من المفترض أن أبدأ مباشرة مع ريو أفي البرتغالي في الفريق الأول ولكن مشكلة عقد الرعايا كانت سبب في تأخر ذلك".

"أخبرت النادي البرتغالي أنني لن أوقع على أي عقود، إلا في حالة دفع مبلغ الرعايا إلى الأهلي، لأنه بيتي".

"وفي النهاية، حُلت الأزمة بعد 6 أشهر مع الناشئين، ووقعت على العقود ولعبت مع الفريق الأول".

أخبار ذات صلة

0 تعليق