اخبار تونس خاص/ تسجيل: الطالب المتّهم بممارسة مهنة الطب دون شهادة يوضّح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مشاركة 0

على إثر الضجة التي أثيرت بالمستشفى الجهوي بالمتلوي من ولاية قفصة بسبب ممارسة طالب لمهنة الطب دون شهادة، اتصلت تونس الرقمية بالمعني بالأمر لإستيضاح الموضوع والوقوف على مختلف جوانبه.

وأكد صلاح الخليفي لتونس الرقمية أنّه يعمل حاليا بصفة طبيب داخلي بالمستشفى الجهوي بالمتلوي وهو بصدد إعداد رسالة الدكتوراه في الطب، مشدّدا على أنه تم الاتّصال به في فترة الثورة من طرف إدارة المستشفى لمزاولة مهنة الطب وسدّ الشغور بقسم الاستعجالي إثر تسجيل نقص حاد في عدد الأطباء عندما كان الوضع العام بالجهة والبلاد ككل يتّسم بالفوضى والانفلات الأمني.

وأوضح أن مدير المستشفى ووزارة الصحة وكذلك وزيرة الصحة الحالية سميرة مرعي على علم بوضعيته مشيرا إلى أنه يزوال عمله بالمستشفى منذ سنة 2012 دون تسجيل أي خطأ طبي وقد قام بمئات التشخيصات السليمة حسب قوله .

وبين محدّثنا أنّ قبوله العمل قبل حصوله على شهادة علمية تخوّل له ممارسة مهنة الطب كان من منطلق نداء الواجب، مشدّدا في السياق ذاته على أنه فضّل عدم اجتياز مناظرة الاختصاص للتفرغ للعمل بالمستشفى والقيام بواجبه على أحسن وجه.

كما أفاد الخليفي أنّه طالب مجتهد ومتفوق في دراسته بشهادة عديد الأطباء على عكس ما يتمّ ترويجه من أنه طالب راسب، ضمن حملة وصفها بأنها حملة تشويه يقودها طبيب كان قد اعتدى على شخص بالعنف فقام الخليفي بمنحه شهادة طبية في الغرض وهو ما تسبّب حسب قوله في شن هذه الحملة نكاية به.

صلاح الخليفي أكد أنه يخوض حاليا إضراب جوع وحشي احتجاجا على حملة التشويه والتشكيك التي تعرض لها والمطالبة برد الاعتبار له وتكريمه على المجهودات التي قدّمها للمؤسسة الصحية بالجهة ولأهاليها.

 

تصريح صلاح الخليفي

Votre navigateur ne prend pas en charge l'élément audio.

مشاركة 0

أخبار ذات صلة

0 تعليق