عاجل

اخبار اليمن السلطات السعودية توقف الشيخ ”الحواشي” عن الإمامة والخطابة بخميس مشيط .. وهكذا كان رده

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت مصادر سعودية ان السلطات المعنية اصدرت توجيه يقضي بإبعاد الشيخ أحمد الحواشي إمام وخطيب الجامع الكبير بخميس مشيط جنوب المملكة عن الإمامة والخطابة.

واضافت المصادر في تفاصيل الخبر، ان المتحدث الرسمي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بعسير عبدالله الحكمي , قال إن قرار إبعاد الشيخ “الحواشي” عن الإمامة والخطابة أتى بناءً على ما تقتضيه مصلحة العمل.

وأشار “الحكمي” إلى أن الشيخ “الحواشي” تلقى قرار الإيقاف بالقبول والسمع والطاعة، وأكد أن ردة فعل الشيخ غير مستغربة فهو يعتبر ذلك جزءاً من العبادة التي يلتزم بها المؤمن في السمع والطاعة لولي الأمر وأن ما يراه ولي الأمر فيه المصلحة الراجحة على ما يراه الشخص لنفسه.

وكشف “الحكمي” عن تكليف الشيخ محمد بن علي حصان ذي الصوت الشجي إماماً للفروض، والدكتور فهد بن سعيد القحطاني خطيباً للجمعة.

ويبرز الشيخ الحواشي كل عام في شهر رمضان، حيث يعرف بإمامته لصلاة التراويح في المسجد لنحو ست ساعات يومياً وتلاوته القرآن الكريم كاملاً في الصلاة كل ثلاثة أيام، بحيث يختم مع المصلين خلفه قراءة القرآن عشر مرات في الشهر الفضيل.

وتسببت القراءة الطويلة للقرآن في شهر رمضان، وتغطية وسائل الإعلام المحلية والعربية لها في تحقيق شهرة واسعة للشيخ الحواشي ومسجده في المدينة، والذي ارتبط باسمه، بحيث يسميه كثير من أبناء خميس مشيط بـ “مسجد الحواشي”.

وأثار قرار إقالة الحواشي جدلاً بمواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، وعلى موقع “تويتر” حيث تحول القرار الرسمي إلى وسم عنوانه ” #الشيخ_احمد_الحواشي” وسط انقسام بين من تفاجأ بالقرار بسبب مكانة وشهرة الحواشي وبين مؤيد للقرار كون الحواشي يتبنى آراء وتفسيرات دينية مخالفة للتفسيرات الرسمية المتبعة في شؤون العقيدة الإسلامية على حد زعم البعض منهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من الحدث برس

شارك هذا الخبر :

أخبار ذات صلة

0 تعليق