اخبار اليوم أندية المستقبل.. توتنهام يحرج "الملكي" وليفربول يصنع التاريخ

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

فرض توتنهام هوتسبرز الإنكليري التعادل الإيجابي بهدف لمثله على مضيفه ريال مدريد، في الوقت الذي نجح فيه مواطنه مانشستر سيتي بتحقيق فوز صعب على ضيفه نابولي الإيطالي بهدفين مقابل هدف وحيد، وتعادل بروسيا دورتموند الألماني بشكل مفاجئ مع أبويل نيقوسيا القبرصي، ضمن مباريات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

توتنهام تفوق على الريال

وعلى أرضية ملعب "سانتياغو برنابيو"، افتتح توتنهام التسجيل عبر المدافع الفرنسي لريال مدريد، رافئيل فاران، بالخطأ في مرمى فريقه، عند الدقيقة 28، قبل أن يتعادل الريال عبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، عند الدقيقة 43 من علامة الجزاء. وفقا لموقع "سي ان ان".

لم تتغير النتيجة في الشوط الثاني، لكن توتنهام كان الأفضل على المستوى التكتيكي في أرضية الملعب، بعد أن أغلق المساحات أمام مهاجمي الريال ونجح في تشكيل الخطورة في عدة مناسبات على مرمى أصحاب الأرض.

إقرأ: الريال يتربص بتوتنهام مع عودة دوري أبطال اوروبا

السيتي يواصل التألق ومفاجأة من شختار

نجح مانشستر سيتي بالفوز على ضيفه نابولي بهدفين مقابل هدف وحيد، في المباراة الممتعة التي أقيمت على أرضية ملعب "الاتحاد" في مدينة مانشستر، إذ تقدم أصحاب الأرض عند الدقيقة التاسعة عبر الإنكليزي رحيم ستيرلينغ، قبل أن يضيف زميله البرازيلي غابرييل جيسوس، الهدف الثاني للسيتي عند الدقيقة 13.

وفي الشوط الثاني، تحصل نابولي على ركلة جزاء ترجمها اللاعب الغيني أمادو دياوارا، إلى هدف أول لنابولي عند الدقيقة 73، لتنتهي المباراة بهدفين مقابل هدف وحيد لصالح مواطني مانشستر.

من جانبه، واصل شختار دونيتسك الأوكراني الضغط على السيتي، بعد أن فاز على مضيفه فينورد روتردام الهولندي، بهدفين مقابل هدف وحيد، ليحتل المركز الثاني بعد وصوله للنقطة السادسة، في الوقت الذي بقي فيه السيتي متصدرا برصيد تسع نقاط، واحتل نابولي المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط.

ليفربول يصنع التاريخ

اكتسح ليفربول مضيفه ماريبور السلوفيني، بسباعية نظيفة، ليصبح أول فريق إنكليزي يفوز بفارق سبعة أهداف خارج ملعبه بتاريخ دوري الأبطال، وكان النجم المصري محمد صلاح قد سجل هدفين وساهم في صناعة أهداف أخرى.

من ناحيته، صنع سبارتاك موسكو الروسي الحدث، حين اكتسح إشبيلية بخماسية مقابل هدف وحيد، ليصبح هذا الفوز أحد أكبر الانتصارات التاريخية للأندية الروسية على نظيرتها الإسبانية إن لم يكن الأكبر على الإطلاق.

وبهاتين النتيجتين، تقاسم ليفربول وسبارتاك صدارة المجموعة الخامسة برصيد خمس نقاط لكل منهما، في الوقت الذي تجمد فيه رصيد إشبيلية عند النقطة الرابعة، وبقي ماريبور في المركز الأخير دون رصيد من النقاط.

إقرأ أيضا: أول مصارعة عربية تنضم للمصارعة الحرة العالمية الترفيهية

أخبار ذات صلة

0 تعليق