free hit counter
أخبار عاجلة
الرئيسية / صحة / فوبيا الأماكن المغلقة وأسبابها وأعراضها وطرق علاجها

فوبيا الأماكن المغلقة وأسبابها وأعراضها وطرق علاجها

فوبيا الأماكن المغلقة الفوبيا هي الخوف والقلق تجاه شئ ما، قد يكون مكان مرتفع وقد يكون مكان مظلم وقد يكون مكان مغلق

وقد تكون الفوبيا من حيوان معين مثل فوبيا القطط أو فوبيا من الحشرات، وموضوعنا اليوم هو فوبيا الأماكن المغلقة وأسبابها وأعراضها وطرق العلاج منها.

ما هي فوبيا الأماكن المغلقة؟

قد يتعجب البعض من المفهوم ويري أن الأماكن المغلقة ليست مخيفة في شئ حتي ينتج نوع من الفوبيا يسمي فوبيا الأماكن المغلقة أو ما يطلق عليه كأسم علمي كلوستروفوبيا، ولكن البعض الأخر يري أن هناك فوبيا بسبب الأماكن المغلقة التي قد تكون في الغالب أماكن ضيقة بها ازدحام أو غير شاملة لنوافذ وأبواب واسعة مما يثير القلق والخوف، وتعتبر فوبيا الأماكن المغلقة من أكثر أنواع الفوبيا انتشارًا ولها أعراض سوف نذكرها وأسباب وطرق علاج.

أسباب الإصابة بفوبيا الأماكن المغلقة

قد تأتي الفوبيا من الأماكن المغلقة بسبب كره الشخص للازدحام وللقيود فيري نفسه مقيد في الأماكن المغلقة الضيقة مما يجعله منزعج وغير مستقر في مكانه ومصاب بالقلق.

وتحدث الفوبيا بسبب الخوف وتعود العقل على عدم قبول الأماكن الضيقة المغلقة والرغبة الدائمة في الخروج إلى الأماكن الواسعة الرحبة حتي يشعر الشخص بالراحة والانطلاق ويتخلص من القلق الذي يصيبه.

وقد تكون الفوبيا مكتسبة نتيجة التعرض لموقف في الصغر أو في وقت مبكر مما أثار مشاعر الخوف بداخل الفرد مثل الاحتجاز الشخص في غرفة ضيقة مغلقة لفترة طويلة أو تعلق الشخص في المصعد الضيق وتعرضه للحبس لفترة.

أعراض فوبيا الأماكن المغلقة

للفوبيا أعراض تظهر عند تواجد الشخص في الأماكن الضيقة المغلقة، وقد تظهر شديدة وعنيفة وظاهرة عند بعض الأشخاص وخفيفة غير ظاهرة عند أشخاص آخرين وذلك حسب نوع حالة الفوبيا المصاب بها الشخص.

وتتمثل الأعراض فيما يلي:

1-    التعرق الشديد والشعور بالحرارة.

2-    الشعور بالخوف والقلق والإحساس بزيادة ضربات القلب.

3-    ألم ناتج في الصدر والقلب مصاحب بضيق حاد.

4-    الشعور بالغثيان والإعياء أو الدوار.

5-    الرعشة والارتجاف وضيق النفس.

6-    الشعور بالتشوش وفقد القدرة على الكلام.

طرق علاج فوبيا الأماكن المغلقة

تتعدد طرق علاج فوبيا الأماكن المغلقة وتعتمد على العلاج النفسي والحسي، ويتم اختيار العلاج حسب حالة المريض ويتم التشخيص عن طريق الطبيب ومن ثم وضع العلاج المناسب، وسوف نذكر طرق العلاج فيما يلي:

1-    العلاج النفسي عن طريق العاطفة والعقل معًا

وفي هذه الطريقة يتم استخدام العقل والعواطف لتصحيح المفاهيم الخاطئة عند المريض عن الأماكن الضيقة وعن الخوف والذعر، وتعتمد الطريقة على إزالة المعارف والمفاهيم التي تشجع على الخوف ووضع مفاهيم سليمة بدلًا منها عن طريق استخدام العقل والمدارك وأثارة العاطفة والإحساس.

2-    العلاج السلوكي

ويعتمد الطبيب في هذه الطريقة على تغيير سلوكيات المريض التي تحفزه على القلق والخوف من الأماكن المغلقة.

3-    العلاج عن طريق التخيل النفسي والاسترخاء

وفي هذه الطريقة يتخيل المريض أماكن واسعة عند وجوده في أماكن ضيقة ويتخيل الأمن عند الخوف ويتخيل أنه في وضع راحة ويستخدم طريقة العد التنازلي عند بدء ظهور الخوف والذعر عليه.

4-    استخدام المواجهة والمحفزات

وفي هذه الطريقة يتم وضع المريض في مكان مغلق مخيف حتي يتغلب على خوفه ويواجهه ويدرك حقيقيته وأنه قادر على مواجهته مما يحفز الخوف لديه ليصل لشدته ثم يدرك أنه قادر على الانتصار على هذا الخوف.

5-    العلاج بالأدوية

ويعطي الطبيب للمريض أدوية ليتخلص من الذعر والخوف الذي ينتابه ولكن قد يكون لهذه الطريقة أعراض جانبية فلابد من ملاحظة المريض.

 

عن admin

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *