free hit counter
أخبار عاجلة
الرئيسية / صحة / ماهو الملفوف وفوائده والتحذيرات منه

ماهو الملفوف وفوائده والتحذيرات منه

الملفوف نوعٌ من انواع الخضروات الورقية يعرف باسم كرنب ،وينمو في آسيا وأوروبا ومنطقة المغرب العربي ،وقد اثبتت فعالية الملفوف الكبيرة تحسين الصحة والمساعدة على إنقاص الوزن الزائد لأنه يتميز بغناه بالألياف الغذائية ومساعدته على حرق الدهون.

 

 

فوائد الملفوف:

الأغذية الورقية الخضراء من أكثر الأغذية الصحية التي يمكن أن تناولها، ومع أن الملفوف لا يحمل اللون الأخضر الغامق، إلا أنه يعتبر من احدى الخضروات الورقية الخضراء، وله العديد من الفوائد الصحية، ومن فوائد الملفوف ما يأتي:

  • يحتوي على العديد من المركبات المقاومة للامراض السرطانية، 70% أو أكثر من الدراسات التي بحثت هذا الجانب وجدت ترابط بين تناول الخضروات من العائلة الصليبية وانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، حيث وجد فيها مركبات الفيتوكيميكال (Phytochemicals) التي تساهم في إزالة السُميّة للمواد المسرطنة قبل أن تسبب تضرّراً في الخلايا
  • يعمل علي تخفيض التوتر التأكسدي في الجسم
  • المساهمة في تخفيض الكوليسترول، حيث وجدت بعض الدراسات الأولية أن إضافته إلى مشروب يحتوي على الفواكه وبعض الخضروات الأخرى لمدة 3-9 أسابيع يخفض من الكوليسترول السيء في الأشخاص المصابين بارتفاع كولسترول الدم
  • كما أن بعض الدراسات وجدت دور له في كل من غثيان الصباح أثناء الحمل (Morning sickness) والربو والوقاية من هشاشة العظام وغيرها من الحالات
  • يخفف استعمال الملفوف على آلام الثدي وصلابته التي تنتج عند الرضاعة الطبيعية
  • فهو يعمل على وقاية المعدة من حمض الهيدروكلوريك المعوي لما له من تأثيرات في تجديد الغشاء المخاطي، بسبب احتوائه على عامل مقاوم للقرحات
  • يفيد في خسارة الوزن الزائد إذا تمّ تناوله قبل كلّ وجبة خصوصاً الرئيسية. فكمية قليلة من المفوف تساعد على كبح الشهية وتناول كمية اقلّ من الطعام ومن السعرات الحرارية. كما ان هذا الأمر يساعد على تنشيط حركة الأمعاء وتنشيطها ومنع الإمساك.

محاذير استخدام الملفوف

  • تناوله آمناً بالكميات المتناولة عادة في الحمية، وكذلك يعتبر تناوله بجرعات علاجية آمناً أيضاً، لم ينتج عن استعمالاته العلاجية أي عوارض جانبية أو تأثيرات سلبية على الصحة طالما أنه يتم استعماله بالكميات الصحيحة
  •  يعتبر استعمال أوراق الملفوف الخارجي على الثدي أثناء الرضاعة آمناً عندما يتم استعماله عدة مرات يومياً ليوم أو اثنين، ولكن يجب تجنب تناوله من قبل المرضعات، حتى بالجرعات الغذائية الاعتيادية، وذلك لما يمكن أن يسببه من مغص في الأطفال الرضع.
  • يعتبر تناوله بالكميات الاعتيادية الموجودة في الحمية آمناً أثناء الحمل، ولكن لا يوجد معلومات كافية عن استعماله بالجرعات العلاجية أثناء الحمل، ولذلك يجب تجنبه بهذه الجرعات.
  • ويجب تجنب تناوله للأشخاص المصابين بكسل الغدة الدرقية (Hypothyroidism)، لانه له تأثيرات سلبية في هذه الحالات، ولكن يمكن أيضا إزالة هذا التأثير من الملفوف والخضروات الأخرى التي تنتمي إلى العائلة نفسها عن طريق الحرارة الطهي
  • الملفوف من الممكن خفض سكر الدم، ولذلك يجب أخذ الحذر عند إستعماله لمرضى السكري
  • يتعارض مع القدرة على التحكم في سكر الدم أثناء إجراء العمليات الجراحية، ولذلك يجب منع استعماله قبل أسبوعين على الأقل من مواعيد العمليات الجراحية.

التفاعلات الدوائيه للملفوف:

يتفاعل مع العديد من الأدوية، ولذلك يجب أخذ الحيطة والحذر عند استعماله بشكل علاجي واستشارة الطبيب قبل الاستخدام ،وذلك للتأكد من عدم تعارضه مع الأدوية التي يتم تناولها، الملفوف يسارع من تخلص الجسم من بعض الأدوية فيُقلّل من فعاليتها، كما أنه يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ك، ذلك الفيتامين الذي يساعد الجسم على تخثر الدم، مما يقلل من كفاءة عمل عقار الوارفرين (الذي يعمل علي رفع ميوعة الدم).

عن admin

شاهد أيضاً

تعرفي علي مراحل الولادة الطبيعية خطوة بخطوة

مراحل الولادة ، إن كل امرأة حامل تنتظر وضع جنينها ورؤيته بفارغ الصبر، بعد إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *