اخبار اليوم السبت 6 مايو 2017 اخر اخبار اليوم خبير: «جواثى» تعود للعصر الحجري وتحتاج متنزها بيئيا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم © Alyaum قدمت بواسطة

أكد الخبير في اليونسكو د. بيترو ليونارو، أهمية إنشاء مشروع بيئي ثقافي في منطقة «جواثى»، مؤكدا أن «جواثى» تقع في قلب الأحساء وأنها كانت محطة تجارية وواحة زراعية مهمة. وقال «تاريخيا جواثى قلب هجر، وموقعها استراتيجي فهي من جهة تقع جنوب البحرين، ومن جهة أخرى تقع على مسافة قريبة من البحر، وكانت محطة على طرق التجارة».

وأوضح الإيطالي د. بيترو ليونارو في ورشة عمل نظمتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤخرا في الأحساء حول تسجيل واحة الأحساء في قائمة التراث العالمي بعد تقديم الملف لليونسكو، أوضح أن «جواثى» كانت مستوطنة شهدت منذ آلاف السنين ازدهارا حضاريا على مر العصور، ابتداء من العصر الحجري حتى العصور الإسلامية مرورا بالعصر البرونزي. وأن جواثى كانت منطقة زراعية مهمة «مازال هناك في المنطقة الغربية في جواثى بقايا أثرية لقنوات الري القديمة، كما هو مشاهد في عين أم قنيص في الكلابية»، لافتا إلى أن «المحلم» كان يسقي «جواثى»، وهو كما تشير بعض المصادر التاريخية «نهر عظيم، بهَجَر، يسقي نخيل جواثى، وقُريّات من قرى هجَر» ويشير آخرون إلى أن «المحلم» كان يخرج من (عين أم سبعة) ثم يتّجه الماء متدفِّقا شرقا نحو بريّة العقير.

ودعا خبير اليونسكو إلى إنشاء متنزه بيئي ثقافي يكشف للسياح عن تاريخ «جواثى» وأهميتها الأثرية والتجارية والزراعية عبر العصور، ويعرض طرق الري القديمة في واحة الأحساء وأن يضم مركزا للزوار ومعرضا ثلاثي الأبعاد ومطبوعات سياحية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق