الحرب الخفية تشتعل بين تحالف الكرة ومحمد صلاح

الحرب الخفية تشتعل بين تحالف الكرة ومحمد صلاح

    بدأت الحرب الخفية بين تحالف الكرة ومحمد صلاح، لاعب المنتخب الوطنى، أثناء معسكر الفراعنة الذى امتد خلال الأيام السابقة تحسباً لمجابهة النيجر فى التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الشعوب الأفريقية 2019، التى ستتم إقامة فى الكاميرون.

    وقام أصحاب مسئولية الجبلاية بتسريب بيانات، دون نسبها لمصدر، تتعلق بتحايل «صلاح» على السياج الأمنى المفروض حوله، وأنه لجأ إلى محمد هانى، لاعب النادى الأهلى، وزميله فى قاعة الإقامة بمعسكر المنتخب، بهدف معاونته فى تمرير زيارات أصدقائه داخل المعسكر.

    تسريبات «الجبلاية» تكشف حيلة محمد صلاح لدخول أصدقائه المعسكر
    كان تحالف الكرة قد أبلغ إدارة الفندق بمنع الزيارات لغرفة محمد صلاح، لتجنب الظروف الحرجة التى كانت تتم فى الماضي والتى اشتكى منها اللاعب الدولى فى كلام رسمى بعَثَه وكيله قبل حضوره لمعسكر ماتش النيجر، وبالتالى تم حظر أصدقائه من الدخول إليه، قبل أن يلتجئ لدخولهم بواسطة محمد هانى، زميله فى الحجرة، استناداً للخبر الذى تم تسريبه من التحالف.

    وتم تسريب نبأ آخر، من داخل المعسكر، بأن الحشود حاولت التقاط صور تذكارية مع محمد صلاح، لكن الأمن رفض هذا، ليقوم نجم ليفربول بتعنيف الأمن وسمح بالتقاط الحشود صوراً تذكارية معه، ليؤكد على تستمر النجم الهائل مع الحشود وتلبية مطالبهم.

    وبعد أصدر هذه الأنباء، نفى عامر حسين، رئيس لجنة المنافسات باتحاد الكرة والمشرف على ترتيب ماتش جمهورية مصر العربية والنيجر، واقعة قيام ثنائى المنتخب محمد صلاح ومحمد هانى بالنزول لبهو فندق معيشة المنتخب ببرج العرب لاستقبال أصدقاء نجم ليفربول الإنجليزى.

    وتحدث «عامر»، فى إشعار لـ«الوطن»: «معسكر ماتش النيجر شهد التزاماً كاملاً من جميع اللاعبين وتم وضع نُظم عامة بالمعسكر بمنع اللاعبين من استقبال أى أصدقاء لهم طوال مدة المعسكر».

    واستشهد رئيس المنافسات بواقعة حظر أصدقاء رمضان صبحى، لاعب هدرسفيلد تاون الإنجليزى، من الدخول معه لمعسكر الفراعنة نحو وصول اللاعب للمعسكر لعرض إصابته على الجهاز الفنى للمنتخب قبل سماح جهاز المنتخب للاعب بالسفر إلى إنجلترا لمتابعة مداواته.



    المحترفون يودعون المنتخب.. مطالبة «أجيرى» بتحديد اختصاصات معاونيه نتيجة لـ «سلجادو»..
    من ناحية أخرى، يغادر اللاعبون المحترفون العاصمة المصرية القاهرة اليوم الاحد، وهذا للعودة للمساهمة مع أنديتهم فى الدوريات الأوروبية المتغايرة.

    وتمنى خافيير أجيرى، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، لنجم ليفربول محمد صلاح النجاح يوم 24 أيلول الحالى، أثناء حفل اختيار أفضل لاعب فى العالم 2018، الذى يتبارى فيها مع البرتغالى كريستانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالى، ولوكا مودريتش، نجم نادري ريال مدريد.

    وعقد «أجيرى» جلسة مع لاعبى المنتخب قبل الخروج من فندق الإقامة، وشدد لهم أن جهاز المنتخب متواصل فى وضع كل اللاعبين تحت الرصد، وأن إستقرار المستوى هو مقياس استمرار أى لاعب بقائمة الفريق. فى التوجه نفسه، يعقد «أجيرى» جلسة مع معاونيه أثناء ساعات، بهدف الاطلاع على تقدير إجمالي لكل اللاعبين سواء التشكيل الأساسى أو البدلاء الذين شاركوا فى مؤتمر النيجر، إلى أن ينتهي عمل ملف خاص لكل لاعب نظراً لأن مؤتمر النيجر كان الأول فى مسيرة المدير الفنى المكسيكى مع المنتخب.

    ورئيس المنافسات يرحب بتعديل جدول مواعيد الدورى بهدف عيون المكسيكي
    كما تتطرق الجلسة لتحديد اختصاصات كل شخص من أشخاص الجهاز الفنى عقب انضمام الإسبانى ميشيل سلجادو، نجم نادري ريال مدريد الماضي، للجهاز الفنى للمنتخب فى مركز وظيفي المدرب المعاون حتى لا تتضاد اختصاصاته مع باقى أشخاص الجهاز المساعد وعلى قمتهم هانى رمزى، المدرب العام للفراعنة.

    يأتى هذا الشأن نتيجة لـ رغبة مجلس إدارة تحالف الكرة فى تحديد المدير الفنى المكسيكى لاختصاصات معاونيه على نحو جلي، منعاً لحدوث ظروف حرجة عقب انضمام «سلجادو» للجهاز على نحو مفاجئ.

    فى سياق آخر، رحب رئيس لجنة المنافسات، عامر حسين، بفعل تحديثات بجدول الدورى أثناء الفترة القادمة، حال دعوة المدير الفنى المكسيكى للمنتخب هذا الشأن، خاصة أن الجميع باتحاد الكرة يسعى معاونة «أجيرى» فى أول هامة له والمتمثلة فى قيادة الفراعنة للتأهل لأمم أفريقيا المقرر إقامتها شهر يونيو 2019 بالكاميرون.

    فى سياق غير مشابه، أشاد شوقى غريب، المدير الفنى للمنتخب الأولمبى، بشدة وأهمية ماتش دولة روسيا الودية التى اختتمت بالتعادل الإيجابى من أجل بمقابل مقصد، مشيرا إلى أن الفرص الضائعة للفريقين كانت عدة أثناء الماتش، وهو ما يدل على أن المنتخب يلعب كرة هجومية.

    وصرح «غريب» إن طليعة الاجتماع لم تكن قوية من المنحى المصرى، إلا أن بمرور الوقت ساد الفراعنة على الأحداث بنسبة تزيد على الخمسين بالمائة، مبديا عن أمنيته فى اجتماع المنتخب الروسى أثناء أولمبياد طوكيو حال تأهل المرشحين.

    ووجه المدير الفنى للمنتخب الأولمبى الحمد للاتحاد الروسى للساحرة المستديرة كرة القدم، لكرم الضيافة، قائلاً: «نحن سعداء باللقاء، وفى انتظارهم فى اجتماع ثانٍ بالعاصمة المصرية القاهرة».

    من جهته، شدد كريم نيدفيد، زعيم المنتخب الأولمبى، أن الماتش في مواجهة المنتخب الروسى أتت قوية، وأن المنتخب المصرى واجه مدرسة حديثة، واستطاع أن يعدل فى سير الماتش في أعقاب الطليعة غير الجيدة، وقد كان باستطاعته الفوز بالماتش لولا سوء النجاح وانتهى الاجتماع بالتعادل الإيجابى.

    منحى من تدريبات المنتخب الوطنى فى برج العرب تصوير- أحمد مصطفى .. ويلتقط صورة مع واحد من المشجعين«صلاح» يمزح مع «هانى» أثناء المران البارحة الأول «عنتر» يتوعد القلعة البيضاء بالرحيل: «ياريتنى كنت لعبت للأهلى»تونس تجابه سوازيلاند تحت أنظار «الفراعنة».. وكوت ديفوار فى ضيافة رواندا لتصحيح المجرى بتصفيات أمم أفريقيا.
    .
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المصدر7 .

    إرسال تعليق