أسباب مرض الذهان وطرق العلاج

أسباب مرض الذهان وطرق العلاج

    الذهان مشكلة عقلية تجعل الشخص يدرك الأشياء بشكل مختلف عن المحيطين به، وقد ينطوي على هلوسات أو أوهام، مما يفقده القدرة على التعرف على الواقع أو الارتباط بالآخرين.

    والأشخاص الذين لديهم تاريخ من الذهان هم أكثر عرضة لمشاكل تعاطي المخدرات أو الكحول، وإيذاء النفس والانتحار.

    ووفقا لخدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة، فإن أعراض الذهان تشمل:

    الهلاوس، وفيها يسمع الشخص ويرى –أو يشعر أو يشم رائحة أو يذوق- أشياء غير موجودة. والهلوسة الشائعة هي سماع الأصوات.
    أوهام، حيث يكون لدى الشخص معتقدات قوية لا يشاركها الآخرون. ومن الأوهام الشائعة اعتقاد الشخص أن هناك مؤامرة لإيذائه.
    هناك عدة أسباب مثل:

    الفصام (الشيزوفرينيا)، وهي حالة تسبب مجموعة من الأعراض النفسية، بما في ذلك الهلوسة والأوهام.
    الاضطراب ثنائي القطب، وهي حالة صحية عقلية تؤثر على الحالة المزاجية، يمكن للشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب أن يكون لديه نوبات من الحالة المزاجية المنخفضة (الاكتئاب) والحالة المزاجية المرتفعة (هوس).
    الاكتئاب الشديد، إذ يعاني بعض الأشخاص المصابين بالاكتئاب أيضًا من أعراض الذهان عندما يكونون مكتئبين للغاية.
    الضغط العصبي.
    تعاطي المخدرات.
    أثر جانبي لبعض الأدوية.
    مسبب جسمي مثل ورم في المخ.
    ويشمل علاج الذهان استخدام مزيج من الأدوية المضادة له لتخفيف أعراضه، والعلاج النفسي، وتقديم الدعم الاجتماعي للمصاب.
    .
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    إرسال تعليق