خالد علي ينسحب من السباق الرئاسي بعد تعرضه لحملة تشويه

 خالد علي ينسحب من السباق الرئاسي بعد تعرضه لحملة تشويه



    أعلن المحامي البارز خالد علي، الذي أعلن مؤخرا نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية المصرية عام 2018، أنه انسحب من السباق.
    وأوضح علي في مؤتمر صحفي عقد في مقر حملته بالقاهرة أنه اتفق مع موظفي الحملة الانتخابية على سحب ترشيحه بعد تغير الظروف في البلاد بعد اعتقال رئيس الأركان السابق للقوات المسلحة المصرية والرئاسة مؤمل سامي عنان.
    وفى يوم الثلاثاء، قال علي لمصر المستقلة انه هو وموظفو الحملة الانتخابية كانوا فى مناقشات حول موقفهم من محاولة رئاسته عقب التطورات الانتخابية.
    وقد نشر منسق الحملة الرسمية عنان محمود رفعت على موقعه على تويتر يوم الثلاثاء انه تم اعتقال انان بعد ان اصدرت القوات المسلحة بيانا اتهم فيه انان بالتزوير والتحريض ضد الجيش وانتهاك قواعد الجيش.
    وفى بيان درامى متلفز، اعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة بعد ذلك ان عنان سوف يتم التحقيق فى التهم الموجهة اليه.
    وقال البيان ان انان لم يكن لديه تصريح من القوات المسلحة بالترشح للرئاسة، وانه مازال خاضعا لاستدعاء الجيش، مما يجعل من منصبه الرئاسى انتهاكا لقواعد الجيش.
    وأضاف أنه ارتكب تزويرا في الوثائق الرسمية التي أعلن فيها محاولته الرئاسية، وأن الفيديو الذي أعلن عن عطائه كان عملا "تحريضا" ضد الجيش، وزرع الاضطرابات بين القوات المسلحة والمصريين.
    وفى الوقت نفسه، ذكرت صفحة الفيسبوك الرسمية لحملة انان انه تم تعليق نشاطات الحملة عقب بيان الجيش.
    واضاف البيان "ان حملة الترشيح #Sami_Annan تعلن بحزن شديد تعليق الحملة حتى اشعار اخر من اجل الحفاظ على امن وسلامة جميع المواطنين الذين هم بحاجة الى التغيير".
    Abo Yaseen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك