"داعش" يدعي الهجوم المميت على مكتب إنقاذ الطفولة في أفغانستان

"داعش" يدعي الهجوم المميت على مكتب إنقاذ الطفولة في أفغانستان


    ذكر مسؤول اليوم الاربعاء ان الهجوم على مكتب انقاذ الطفولة فى مدينة جلال اباد شرقى افغانستان قد انتهى مع مقتل شخصين على الاقل واصابة 20 اخرين.

    واضاف "ان القتال انتهى. ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن عطا الله خوجاني المتحدث باسم حاكم مقاطعة نانغارهار قوله ان قوات الامن تقوم بتفتيش المبنى الان ".

    وقد اطلق المهاجمون الاربعة - الذين تردد انهم يرتدون ملابس الشرطة - قنبلة صاروخية من سيارة خارج المجمع الخيرية البريطانى فى مدينة جلال اباد الشرقية.

    واشتبكوا مع قوات الامن لمدة ثلاث ساعات، وفقا لما ذكره متحدث باسم حكومة المقاطعة. واظهرت القنوات الاخبارية التليفزيونية الافغانية دخان من الدخان الاسود خرج من المجمع واشعلت النيران خارج المكتب.

    واعلنت جماعة داعش فى وقت لاحق اليوم مسؤوليتها عن الهجوم. وقال "داعش" ان "عملية استشهادية استهدفت سيارة محملة بالمتفجرات وثلاث هجمات غارقة استهدفت اسس بريطانية وسويدية ومعاهد حكومية افغانية في مدينة جلال اباد".

    يذكر ان جلال اباد هى عاصمة مقاطعة نانجارهار على الحدود مع باكستان. وقد اصبحت المقاطعة معقلا لما يسمى ب "الدولة الاسلامية".

    يأتى الهجوم بعد ايام من هجوم مسلحين من حركة طالبان على فندق انتركونتيننتال فى العاصمة كابول الذى اسفر عن مصرع ما لا يقل عن 20 شخصا من بينهم 13 اجنبيا.

    الصليب الأحمر "بشكل كبير" الحد من وجود

    ويعد العنف ضد انقاذ الطفولة الذى يعمل فى افغانستان منذ عام 1976 هو الاخير فى عدد من الهجمات على جماعات المساعدات الاجنبية فى البلاد.

    وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر اعلنت في تشرين الاول / اكتوبر الماضي انها ستخفض "بشكل كبير" وجودها في البلاد بعد مقتل سبعة عمال في العام الماضي.

    وقد سلط قرار الجمعية الخيرية الضوء على المخاطر المتزايدة التى يواجهها موظفو المساعدات الذين أصبحوا أكثر فأكثر ضحايا للإصابة بالعنف المسلح فى السنوات الأخيرة.
    Abo Yaseen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك