روسيا وإيران تسعيان لمنافسة مصر بقناة جديدة بدلا من قناة السويس

روسيا وإيران تسعيان لمنافسة مصر بقناة جديدة بدلا من قناة السويس

    قال خبير معروف للنقل الدولي، بأن الدخل الخاص بقناة السويس يمثل فعليا، ما يزيد عن 85% ، من الحركة الخاصة بالتجارة الدولية، وأن دخل القناة بالفعل، يعتمد أساسا، ويرتكز أيضا على حركة التجارة، مع كل من قارتي، أوروبا، وشرق أسيا.
    وقلل الخبير الدولي أيضا، من الخطورة بالقرار الخاص باحتمالية إنشاء قناة بحرية، جديدة تعمل على الربط بين كل من روسيا وإيران، موضحا أيضا بذلك، أن تلك القناة الجديدة التي سيتم إنشائها، لن تؤثر أبدا على دخل قناة السويس، أو على عملها، خاصة وأن القناة الجديدة، لن تمر بقناة السويس، وقد أشار أيضا إضافة إلى ذلك، أن هذه القناة الجديدة، سوف تبدأ من العاصمة الإيرانية، طهران، وتمر مباشرة، عبر خليج اليابان، وتصل بعد ذلك، إلى العاصمة الروسية موسكو، أو قد يكون العكس، حيث تبدأ من موسكو، وتنتهي إلي طهران، وذلك كله سيتحدد بحسب مسار وإنشاء القناة.
    وأشار خبير النقل الدولي كذلك، إلى أن إنشاء القناة الجديدة، لن يؤثر بشكل مباشر، على مسار الحركة الخاصة بالتجارة الدولية، على الرغم من أن التعاملات، والعلاقات الدولية، تبحث دائما عن الوسائل والسبل، التي تكون أقل كلفة، غير أن القناة الجديدة، بل أكد أنه على العكس، فمن الممكن أن تكون وسيلة أرخص في التكلفة، وأسرع في نقل البضائع، بالنسبة لمنطقة التجارة الحرة، المتواجدة بجبل علي، وأن ذلك الأمر سيكون بالفعل، بحاجة إلى تطوير كامل، لكل من إيران وروسيا، من حيث أفكارهم، وطرق تأسيسهم لهذا المشروع الضخم، حتى يحقق لهم الأهداف المرجوة منه.
    وكانت وكالة روسية، تسمى سبوتنيك، قد أعلنت من جانبها في وقت سابق، عن قيام اتفاق دولي، بين كل من موسكو وأذربيجان، وروسيا على النية أيضا إنشاء قناة بحرية، جديدة ومن المتوقع، أن يبلغ طولها، 7200 كيلو متر، وسوف تكون  تلك القناة البحرية الجديدة، بديلا لدول المنطقة، عن عبورهم، لقناة السويس المصرية، إلا أننا حتى الآن لا نعرف إن كانت ستؤثر بشكل سلبي على تعاملات قناة السويس أم لا.  

    Abo Yaseen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك