اجراءات استباقية لمواجهة سيول الشتاء

اجراءات استباقية لمواجهة سيول الشتاء
    بدأت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى استعداداتها المبكرة والاستباقية لاستقبال موسم الشتاء فى المحافظات الساحلية ، خاصة فى الإسكندرية ومطروح وسيناء والبحيرة وكفر الشيخ لضمان عدم تكرار ازمة السيول التى حدثت فى موسم الشتاء الماضى ، ونقل المهندس محمود رسلان ، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى ، مكتبه لمقر شركة مياه الإسكندرية لادارة العمل من هناك ، حيث تم تشكيل فرق عمل من الشركة القابضة وشركة الإسكندرية تم توزيعها على جميع المناطق التي حدثت بها ازمة العام الماضى ، لتنفيذ اعمال الصيانة والاطمئنان على جاهزية جميع مخرات السيول لأستقبال الامطار بالاضافة الى التأكد من سلامة طلمبات الانفاق ومراجعتها من خلال فريق الصيانة .
    وقال رسلان انه تم التفتيش على جميع معدات شركة مياه الإسكندرية لضمان سلامتها وعمل حصر بجميع احتياجات الشركة من المعدات والشفاطات وسيارات الكسح بالاضافة الى وضع خطة طوارىء يتم العمل بها فى حالة حدوث أزمة سيول ، واضاف رئيس الشركة القابضة انه تم التفتيش على ما يقرب من 11 مخرا او نقطة كبيرة لتجميع مياه الامطار بطول كورنيش الإسكندرية للتأكد من جاهزيتها بالاضافة الى تشغيل عدد من المحطات التى توقفت منذ سنوات.
    وكشف رسلان عن طلبه تمويلا من صندوق تحيا مصر بقيمة 553 مليون جنيه لمواجهة احتياجات شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالإسكندرية لضمان عدم حدوث وتكرار أزمة الشتاء الماضى ، وأشار الى انه تم زيارة مقر الترسانة البحرية بالإسكندرية من عدد من رؤساء شركات مياه الشرب، للاستعانة بخبراتهم الفنية فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى .
    وأكد رئيس الشركة القابضة انه سيتم خلال الايام المقبلة زيارة باقى المحافظات الساحلية مثل سيناء ومطروح والبحيرة ، لبحث احتياجات هذه المحافظات والتأكد من استعدادها لمواجة واستقبال موسم الامطار المقبل .
    فى سياق متصل ، وفيما يتعلق بمستحقات مرفق الكهرباء لدى شركات مياه  الشرب والتى تتجاوز ال5 مليارات جنيه ،كشف رسلان عن اتفاق تسوية بين اللجنة العليا للكهرباء والشركة القابضة للمياه ، مشيرا الى وجود ما يقرب من مليارى جنيه مستحقات قبل تأسيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى فى 2004 ، وانه تم الاتفاق على تسوية 50%  من المستحقات بالتنسيق مع وزارة المالية.
    وأكد رسلان وجود عجز يصل الى 3.6 مليار جنيه سنوياً نتيجة الفارق بين تكلفة انتاج المياه والتعريفة التي يتم الحساب على اساسها ، موضحا ان هذا الفرق الكبير هوه السبب الرئيسي فى وجود تراكمات مالية على الشركة القابضة
    Abo Yaseen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك