انتشار حالات الانتهاك لحقوق الابناء داخل الاسرة المصرية

انتشار حالات الانتهاك لحقوق الابناء داخل الاسرة المصرية

    أعلن مركز البحوث الاجتماعية والجنائية فى الفترة الاخيرة عن وجود وانتشار حالات انتهاك للأبناء داخل الاسرة المصرية  تحت مظلة العادات والتقاليد بعض الأحيان ، واجرى المركز بحث عن 415 أسرة على مستوى 12 محافظة مختلفة .
    أوضح خلالها اختلاف حالات الانتهاكات تجاه الأبناء ، وهى على سبيل المثال لا للحصر منع الميراث عن البنات والاجبار على ترك الدراسة ، والضرب والزواج القصرى للشباب والفتيات على حد سواء.
    واشارت الدراسة الى ان اغلب حالات الانتهاك سببها قصور فى نشأت الاباء والأمهات انفسهم بخلاف العادات والتقاليد والخوف من نظرة المجتمع المحيط والفقر وخلافه.
    وقالت تقارير غير رسمية ان 65 % من الاسر المصرية تنتهك حقوق ابنائها بطرق مختلفة سواء كان الأنتهاك معنوى او مادي وعن القسوة الغير مبررة من الاباء تجاه ابنائهم .
    وعنه قال خبراء فى التربية ان العادات والتقاليد تم وضعها فى الأساس لتحسين صورة الفرد والمجتمع ليست أبداً لتقييد الأسر لحقوق الابناء من الجنسين وليس لكون الدين والفطرة ان يكون المجتمع يراعى حقوق الاباء والأمهات لا يعطى الحق بأن ينتهكو حقوق ابنائهم او يقسو عليهم ويعتبر هذا عقوق من نوع جديد . وان بناء مجتمع سليم يعتمد فى الاساس على نشأة الفرد داخل الأسرة ولو أصبحت النشأة سليمة سيخرج للمجتمع أفراد قادرين على تحسين المجتمع فى كافة المجلات والعكس صحيح لو أختلفت النشأة سيختلف الموضوع كله وبالاخير أعلن مركز البحوث الاجتماعية والجنائية ان هذا ليس تعميم لجميع الاسر المصرية ولكن بعض الحالات التي كثرت هذه الايام وتوعية لبعض الأسر .

    وأن الابناء نعمة من الله وهبها للأنسان للحفاظ عليها يجب ان يقدرها ويراعى حقوقها ويجب أن يكون على قدر المسؤلية التي وكلها الله له وأنه سيحاسب عليها أمام الله .
    Abo Yaseen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك