أخبار اللاعب فينالدوم نجم ليفربول واحتفاظه بقميص توريس بعد 9 سنوات

أخبار اللاعب فينالدوم نجم ليفربول واحتفاظه بقميص توريس بعد 9 سنوات

    هذا حيث يملك لاعب نيوكاسل الإنجليزى، الأسبق جورجينيو فينالدوم، والمنضم إلي صفوف ليفربول، قصة رائعة جداً، وهي تتمحور حول نجم الريدز، الأسبق فيرناندو توريس، تعود وقائعها إلى سنة 2007 ، وذلك عندما كان فينالدوم، ما زال في عمر السادسة عشر، وكان وقتها يلعب في صفوف فينورد الهولندي، والذي واجه وقتها نادي ليفربول، في مباراة ودية تحضيرية للموسم الجديد، ولقد انتهت بشكل درامي جداً ، عندما نشبت مشادة كلامية بين عدد من لاعبي الفريقين، ولكن فينالدوم، قد نجح في الحصول على قميص فيرناندو توريس ،رقم تسعة، و الذي كان قد انضم لليفربول، وأصبح نجمًا للفريق.
    والجدير بالذكر، أن فينالدوم قد قال عن هذه الواقعة، أنه قد ظل على مقاعد البدلاء، طوال المباراة، وأنه بعد نهايتها كان هناك مشادات كلامية، بين بعض اللاعبين، وأنه قد لمح توريس واقفًا بمفرده، لهذا قمت بالذهاب إليه، ولقد طلبت منه تبديل القمصان ، وأضاف قائلاً أيضاً ، أنه توريس قد أجببت وقتها ، وكذلك طريقة لعبه، وأيضاً طريقة إحرازه للأهداف، وأنه تمني أيضاً أن يكون مثله في يوم من الأيام، هذا وقد أكد فينالدوم أن القميص، عنى له الكثير جداً في وقتها، ومازال أيضاً يعنى له الكثير، لهذا مازال يحتفظ به حتى هذه اللحظة ،وعلى الرغم من حصوله على رقم خمسة، مع ليفربول، في الموسم القادم، إلا أن فرص حصوله على رقم فيرناندو توريس، الأسبق وهو الرقم تسعة، قد تكون جيدة جداً .
    لقد قال الألمانى يورجن كلوب ،وهو المدير الفنى لفريق ليفربول، إنه سوف يعتزل كرة القدم اذا تاكد أن الأندية التى تدفع  أكثر هى التى سوف تحصل على البطولات، فى النهاية وقد اكد أن هناك عوامل كثيرة ،تحدد أبطال تلك الساحرة المستديرة. وتأتى تلك التصريحات وذلك بعد اقتراب العملاق، مانشستر يونايتد، الغريم المعتاد  للريدز، من التوقيع مع اللاعب الدولى الفرنسى، بول بوجبا، وهو من صفوف يوفنتوس، فى مقابل 100 مليون إسترلينى، ويعتبر مبلغ كبير بالفعل على لاعب واحد.
    ويعتبر كلوب ضد مبدأ ، أن يتم التعاقد مع لاعبين بتلك الأسعار الكبيرة، ولقد حصد البطولات الكثيرة، مع بوروسيا، دورتموند بميزانيةن مناسبة ليست كبيرة، و تأهل لنهائيين الموسم الماضى، معنادى ليفربول لكنه خسرهما.
    لقد تعاقد ليفربول خلال هذا الموسم، مع ساديو مانى، وجيورجيو فينالدوم ، وايضا جويل ماتيب، وكذلك ماركو جروييتش، وراجنار كلافن ، وايضا لوريس كاريوس ،واللاعب أليكس مانينجر، وكلهم فى مقابل 70 مليون إسترلينى، وقد استغنى عن لاعبين اخرين، فى مقابل 50 مليون إسترلينى، وبهذا  يكون الريدز، أنفق فى الميركاتو، مبلغ يقدر ب20 مليون إسترلينى فقط..

    Abo Yaseen
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اخبار المصدر 7 .

    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك


    اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك