عاجل

اخبار الرياضة اليوم اتلتيكو يفلت من مغامرة جيرونا ويسجل عودة مثيرة بالدوري الاسباني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم  افلت فريق اتلتيكو مدريد من هزيمة محققة على ملعب مضيفه جيرونا الصاعد لدوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه وتعادل معه بصعوبة شديدة وبعشرة لاعبين 2 /2 اليوم السبت في المرحلة الأولى من المسابقة.

واستهل فريق سيلتا فيجو مسيرته في الموسم الجديد بالخسارة أمام ضيفه ريال سوسييداد 2 /3.

وعلى استاد مونتيليفي تقمص المهاجم الاوروجوياني كريستيان ستواني دور البطولة وتقدم بهدفين لجيرونا في غضون ثلاث دقائق فقط وتحديدا في الدقيقتين 22 و25.

وانضم ستواني /30 عاما/ إلى جيرونا في فترة الانتقالات الصيفية الحالية قادما من ميدلسبره الإنجليزي.

ورد البديل الأرجنتيني انخل كوريا بهدف لاتلتيكو في الدقيقة 78 رغم النقص العددي بعد طرد المهاجم الفرنسي انطوان جريزمان في الدقيقة 67 لحصوله على إنذارين متتاليين.

وقبل خمس دقائق من النهاية خطف المدافع الاوروجوياني خوسي ماريا خيمينيز هدف التعادل القاتل لاتلتيكو.

وبدأت المباراة وسط محاولات من جانب اتلتيكو مدريد للوصول إلى الشباك وكاد الفريق أن يحقق ذلك عبر تسديدة قوية من المهاجم الفرنسي انطوان جريزمان ولكن خوركا إيرايزوز حارس جيرونا تصدى له بثبات.

ورد أليكس جرانيل لاعب جيرونا بتسديدة قوية لكنها لمست الشباك من الخارج.

وشهدت الدقيقة 22 أول هدف لجيرونا في دوري الدرجة الأولى عندما ارتقى ستواني برأسه لتمريرة متقنة من جرانيل ووضع الكرة في الشباك.

وبعد ثلاث دقائق فقط أضاف ستواني الهدف الثاني له ولفريقه إثر ضربة حرة أحدثت دربكة في دفاعات اتلتيكو ليستغل مهاجم منتخب أوروجواي الموقف لصالحه ويسدد برأسه في الشباك.

وقبل ثلاث دقائق من النهاية كان جيرونا قريبا جدا من تسجيل الهدف الثالث بعد ارتباك واضح في دفاعات اتلتيكو ليستخلص بيري بونس الكرة ويسدد كرة زاحفة ولكن يان اوبلاك حارس الفريق الضيف أبعد الكرة ببراعة من على خط المرمى.

وتعرضت مساعي اتلتيكو في العودة إلى المباراة لضربة موجعة في الدقيقة 67 بعد طرد جريزمان لحصوله على إنذارين متتاليين بسبب ادعاء السقوط داخل منطقة الجزاء ثم الاحتجاج على قرار الحكم

ورغم النقص العددي رد البديل انخل كوريا بهدف لاتلتيكو في الدقيقة 78 عبر تصويبة صاروخية بقدمه اليمنى سكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى جيرونا.

وقبل خمس دقائق من النهاية خطف المدافع الاوروجوياني خوسي ماريا خيمينيز هدف التعادل القاتل لاتلتيكو من ضربة رأس بعدما تلقى تمريرة رائعة من ضربة حرة نفذها كوكي واستغل الخروج الخاطئ للحارس خوركا إيرايزوز وسدد برأسه في الشباك .

وعلى ملعب بالايدوس كان سيلتا فيجو متقدما 2 /1 حتى الدقيقة 80 قبل أن يسجل سوسيداد انتفاضة مثيرة ويحرز هدفين حصد بهما نقاط المباراة.

وتقدم ماكسي جوميز بهدف لسيلتا فيجو في الدقيقة 22 ثم تعادل لاعب الوسط الشاب ميكيل اويارزابال لسوسيداد في الدقيقة 33.

وسجل جوميز الهدف الثاني له ولسيلتا فيجو في الدقيقة 55 ولكن خوان ميجيل خمينيز لوبيز أدرك التعادل لسوسيداد قبل عشر دقائق من النهاية.

وقبل ثلاث دقائق من النهاية حصل سوسيداد على ضربة جزاء مثيرة للجدل سجل منها البرازيلي ويليان هدف الفوز القاتل للفريق الضيف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق