اخبار الرياضة - كأس الجمهورية: ج.الشلف 2 – 1 و.بوفاريك (ملخص اللقاء)

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار الرياضة -

البطاقة الفنية:

الإنذارات نعاس (د22) من الشلف

سليمان (د40) من بوفاريك

الأهداف: معمر يوسف (د28)، سلطاني (ض.ج د86) لـ الشلف

فرحي (د63) لـ بوفاريك

أ. الشلف: وافدي، عطفان (مداحي د88)، معمر يوسف، بودينة، شاوشي، بوخاري، شدولي، بوسعيد، نعاس، بوطيبة (سلطاني د69)، مرواني.

المدرب: افتيسان.

و. بوفاريك: مدور، بلوش، تيزة، حزي، زموشي، سليمان، فرحي، حوش، آيت مومن (بن وصيف د46)، بودشيشة (مكلوش د70)، بن كورة.

المدرب: دزيري.

ملخص الشوط الأول:

دخلت تشكيلة جميعية الشلف في صلب الموضوع منذ الوهلة الأولى، إذ راحت تشن هجماتها على مرمى بوفاريك بغية أخذ الأسبقية على مستوى النتيجة مبكراً، حيث سجلنا في (د2) قيام بوخاري بعمل فردي جيد وتوغله على الرواق، قبل أن يوزع كرة جميلة نحو زميله بوطيبة الذي لم يلحق عليها وضيّع فرصة ثمينة للتسجيل. وفي (د8) جاء رد بوفاريك عن طريق مخالفة مباشرة تولى تنفيذها بن كورة الذي لعب الكرة بشكل دائري وكاد أن يخادع الحارس وافدي لولا تدخل الدفاع في آخر لحظة وإبعاده للكرة من على مقربة من خط المرمى. محاولة بن كورة منحت الثقة لزملائه وجعلتهم يتقدمون أكثر نحو منطقة جمعية الشلف بغية مباغتتها، حيث استفاد بلوش من كرة في وسط الميدان قبل أن يتقدم قليلاً ويصوب كرة قوية علت إطار مرمى الحارس وافدي بسنتمترات قليلة. هجمات بوفاريك لم تنقص من عزيمة الشلفاوة على افتتاح باب التهديف، حيث واصل أشبال افتيسان مدهم الهجومي نحو مرمى الحارس مدور، قبل أن يحصلوا على ركنية في (د18) تولى تنفيذها عطفان ولعبها زاحفة وقوية، ما أربك مدافعي الوداد الذين لم يحسنوا التعامل مع الكرة، التي توجهت نحو معمر يوسف الذي لم يجد أي صعوبة في تحويلها إلى شباك، مفتتحاً باب التسجيل ومحرراً زملائه والأنصار المتواجدين بالمدرجات. واصلت جمعية الشلف ضغطها على مرمى بوفاريك وسعت إلى إضافة الهدف الثاني وقتل المباراة في شوطها الثاني، حيث قاد بوخاري هجمة في (د28) ووزع كرة دائرية ناحية زميله بوطيبة الذي استقبلها برأسية جميلة، لكن محاولته جانبت إطار المرمى بقليل. وجاء رد بوفاريك في (د37) عن طريق كرة ثابتة مرة أخرى، حيث تولى بن كورة تنفيذ مخالفة على شكل توزيعة، ناحية رأسية المهاجم فرحي التي وجدت الدفاع في المكان المناسب ليبعد الخطر قبل أن يصل إلى الحارس. آخر محاولات الشوط الأول جاءت من جانب الشلفاوة، حيث توغل شاوشي من الجهة اليسرى في (د40) ولعب الكرة باتجاه منطقة العمليات، أين كان بوطيبة متواجداً وأراد تحويلها برأسية نحو شباك مرمى مدور، لكن الأخير كان يقظاً وعرف كيف يبعد الخطر ويخرج الكرة إلى الركنية التي لم تأت بأي جديد. ولم نسجل أي محاولات خطيرة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول قبل أن يعلن الحكم عن نهايته بتقدم الجمعية بفضل هدف المدافع معمر يوسف.

ملخص الشوط الثاني:

عادت تشكيلة بوفاريك بعزيمة أكبر للعودة في النتيجة خلال الشوط الثاني، الأمر الذي انعكس على مردود أشبال بلال دزيري فوق الميدان، حيث كانت أبرز المحاولات في (د53) عن طريق بلوش الذي نفذ مخالفة مباشرة من على مشارف منطقة الجزاء، لكن كرته وجدت الحارس وافدي الذي أخرج الكرة بصعوبة إلى الركنية. تواصلت الحملات الهجومية لبوفاريك على مرمى الشلف، إلى حين (د63) لما وقع المدافع معمر يوسف في المحظور وارتكب خطأ فادح ليفقد الكرة لصالح مهاجم الوداد فرحي، الذي استغل ذلك لكي يحوّل الكرة إلى الشباك ويعدّل النتيجة معيداً فريقه في المباراة. هدف بوفاريك أجبر تشكيلة الجمعية للخروج مجدداً والبحث عن استرجاع الأسبقية على مستوى النتيجة، حيث تحصلت على مخالفة في (د70) تولى تنفيذها البديل سلطاني الذي وجد تألق الحارس مدور الذي أخرج الكرة بصعوبة إلى الركنية التي تحمل أي جديد. هجمات الجمعية أثمرت بركلة جزاء، لما توغل عطفان إلى منطقة عمليات بوفاريك وتعرض إلى العرقلة في (د86)، ليعلن الحكم عن ضربة جزاء تولى تنفيذها سلطاني بنجاح، متمكناً من منح الأسبقية لفريقه وإهدائه تأشيرة العبور إلى الدور المقبل، بما أن الدقائق الموالية لم تشهد أي جديد قبل أن ينهي الحكم أطوار المواجهة بفوز الجمعية.

كلمات دلالية : كأس الجمهورية، جمعية الشلف، وداد بوفاريك

أخبار ذات صلة

0 تعليق