عاجل

اخبار الرياضة السبت 24 6 2017 ماذا يضيف محمد صلاح لليفربول؟ سرعة ومرونة خططية وجبهة يمنى أقوى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم "أسعى لبذل كل جهدي وتقديم كل ما استطيع للفريق" هكذا تحدث محمد صلاح بعد انتقاله لليفربول.

00b5a247bf.jpg النادي : ليفربول

بما يقارب من 35 مليون جنيه استرليني، انتقل الجناح المصري محمد صلاح إلى ليفربول قادما من روما الإيطالي.

بالقميص رقم 11، ماذا سيضيف محمد صلاح لهجوم ليفربول؟

-السرعة: تلك هى المسألة

السرعة أهم ما يميز صلاح، يورجن كلوب تحدث عن إمكانياته ومميزاته، وقال: "سرعته لا تصدق، فهو يعطينا المزيد من المرونة في المنطقة الأمامية، صلاح سيجعلنا أكثر خطورة".

قدرة صلاح على نقل الهجمات بسرعته، أو الركض واستلام كرة طولية ملعوبة خلف دفاع الخصم ستتيح لليفربول فرص أكثر للتسجيل.

تحركات صلاح بالكرة أو بدونه، ستيضيف لليفربول سرعة نقل الهجمة والتحول بشكل أسرع من الدفاع للهجوم.

تلك السرعة تتيح لصلاح إيجاد الحل دون الحاجة للمرواغة، لأنه يسبق الخصم أو يكون أسرع منه في الوصول للكرة، لذا خلق 71 فرصة للتسجيل وقدم 60 تمريرة حاسمة ولم يحتاج للمراوغة كثيرا، والتي نجح في محاولاتها بدقة 55% (36 مراوغة ناجحة من 66) مقابل 56% لساديو ماني (67 محاولة صحيحة من 120)

وجود صلاح مع ساديو مانو سيمنح ليفربول سرعة على طرفي الملعب بدلا من طرف واحد فقط، الجناح السنغالي الذي شارك في 29 مباراة على الجانب الأيمن في دوري الإنجليزي الموسم الماضي، سينتقل إلى الناحية اليسرى التي تألق فيها ساوثامبتون قبل انتقاله لليفربول.

-نحو المزيد من اللامركزية

على الورق، من المتوقع أن يكون ماني على الجانب الأيسر على أن يشارك صلاح في مركزه الطبيعي، مع تكهنات صحفية بتغيير مركز فيليب كوتينيو إلى عمق الملعب لتحريره من الواجبات الدفاعية والتفرغ لصناعة اللعب والتحرك بين الخطوط.

لكن في الملعب الأمر مختلف. ليفربول يعتمد على اللامركزية في الهجوم.

كلوب كان قد صرح في الموسم الماضي أنه يدفع بالثلاثي الهجومي ماني وكوتينيو وفيرمينيو في الهجوم، ويشرح لهم التعليمات على أن يتحركوا في الملعب ويتبادلوا المراكز كما يريدون.

تغيير الأماكن في الهجوم هى سمة كلوب، لأن الثبات في مكان واحد طوال اللقاء يجعل المهاجم يقع فريسة سهلة للمدافع، لذا كنا نرى ماني يسارا وفيرمينيو في العمق، أو فيرمينيو في اليسار وكوتينيو في اليمين وماني في العمق وهكذا.

تحدث كلوب عن "مرونة صلاح التي ستعطي ليفربول القوة الهجومية" تلك الميزة التي تجعله ملائما تماما لأسلوب كلوب.

مع روما في الموسم الماضي، شارك في 26 مباراة فقط في مركز الجناح الأيمن، و10 في مركز المهاجم الوهمي ومباراتين في مركز المهاجم الصريح ومباراة في مركز صانع الألعاب.

لذا قال عنه مدرب روما السابق لوشيانو سباليتي أن العمل الذي يقوم به صلاح لا يعوضه إلا 4 أو 5 لاعبين.

تعدد مراكز صلاح الهجومية جعله الخيار الأمثل لكلوب، لأنه ليس مجرد جناح يركض على الخط من أجل الركض، بل لديه القدرة على اللعب كمهاجم صريح والتسجيل أيضا فقد سجل مرتين حين لعب في مركز 9 أو حتى التواجد في العمق كمحطة لعب فهو مناسب ل4-2-3-1 أن أراد كلوب أن التحول لها عوضا عن 4-3-3.

لجبهة يمنى أقوى

لم يسجل ليفربول كثيرا من الجبهة اليمنى، هكذا توضح خريطة تسجيل الفريق الأحمر في الدوري الإنجليزي.

حتى ماني لم يسجل كثيرا من الجبهة اليمنى، وأغلب أهدافه كانت من عمق منطقة الجزاء.

لكن صلاح لديه دقة أكبر للتسجيل من الجانب الأيمن.

كذلك عدد الفرص التي صنعها صلاح من الجانب الأيمن كان أكثر من ماني الذي اعتمد على العمق أكثر لمد زملائه بالكرات الحاسمة.

من هنا صنع صلاح فرص للتهديف.

ومن هنا كانت فرص ماني لصناعة اللعب والتمرير الحاسم

كلوب تعاقد مع لاعب لديه مواصفات مثالية لأسلوبه، سريع ومرن خططيا وهداف (19 هدفا مع روما في 41 مباراة) وصانع ألعاب أكثر من جيد، (صنع 11 هدفا، وخلق 71 فرصة للتسجيل وقدم 60 تمريرة حاسمة) ولديه أيضا خبرة سابقة في الدوري الإنجليزي مع تشيلسي، يبقى تطوير المدرب الألماني للجناح المصري-كما طور أي لاعب دربه خصوصا من لاعبي خط المقدمة-وكيفية ادخاله في المنظومة الهجومية للفريق المكونة من ماني وكوتينيو وفيرمينيو أو "العائلة" كما يفضل كلوب تسمية فريقه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق