الارشيف / أخبار الرياضة

اخبار الرياضة - الأول المحترف: س. غليزان 2 – 0 إ. بلعباس (ملخص اللقاء)

اخبار الرياضة -

البطاقة الفنية:

ملعب زوقاري الطاهر بـ غليزان، طقس غائم، جمهور غفير، أرضية صالحة، تنظيم محكم، تحكيم للثلاثي: بوخالفة، إيتشعلي، سرّاج.

الأهداف: (تبي د 45) لغليزان.

غليزان: بوسدر، مداحي، مكاوي، زيدان، قبلي، علاق، بلمختار، أيت فرقان، تبي، طاهر وبن عياد.

المدرب: بوعكاز.

بلعباس: طوال، زناسني، شريفي، خالي، بشيري، سيدهم، بونوة، ثابتي، بالغ، العمالي وبوقلمونة.

المدرب: شريف الوزاني.

ملخص الشوط الأول:

الشوط الأول من هذا اللقاء سار في اتجاه واحد حيث شهدنا سيطرة مطلقة لأشبال المدرب بوعكاز الذين كانت لهم أولى المحاولات السانحة للتهديف في الدقيقة الثالثة بعدما تمكن المهاجم طاهر من استخلاص الكرة وتمريرها إلى بن عياد الذي كان في وضعية جيدة غير أنه لم يحسن التعامل معها وكرته جاءت سهلة بالنسبة للحارس العباسي ليعود نفس اللاعب أي بن عياد في الدقيقة الخامسة ويستلم كرة من زميله بلمختار لكن الحارس طوال عاد وتدخل مرة أخرى. الرد من جانب اتحاد بلعباس تأخر إلى غاية (د17) لما تحصل على مخالفة بعيدة بحوالي 22 مترا عن خط مرمى الحارس بوسدر وهي المخالفة التي تولى تنفيذها المهاجم بالغ إلا أن قذفة اللاعب المذكور راحت بعيدة عن إطار المرمى ولم تقلق حارس "الرابيد". ودقيقة واحدة فقط بعد ذلك الكرة تبقى بين أخذ ورد على مشارف منطقة عمليات اتحاد بلعباس لتصل بعدها إلى اللاعب تبي الذي يقذف على الطائر وتسديدته القوية تحاذي الزاوية التسعين للحارس طوال ببضع سنتمترات في لقطة تحسّر عليها أنصار "الرابيد" كثيرا وكادت أن تحبس أنفاس "العقارب". وبعد ذلك بقي اللعب منحصرا بوسط الميدان ولم نشاهد أشياء كثيرة إلى غاية أن حلت (د30) عندما وزع المدافع الأيمن للسريع مداحي كرة باتجاه منطقة العمليات ردها الدفاع العباسي في المرة الأولى ثم تعود إلى اللاعب أيت فرقان الذي يسدد كما جاءت وقذفته تصطدم بالعارضة الأفقية التي نابت عن الحارس طوال قبل أن تعود الكرة إلى المدافع زناسني ويبعد الخطر عن مرماه ودقيقة واحدة فقط بعدها مكاوي ينفذ مخالفة بطريقة مقوسة تصل إلى المهاجم بلمختار الذي يروضها في المرة الأولى ثم يقذف بخارج القدم لكن تسديدته كانت سهلة بالنسبة لحارس الضيوف. ومع اقتراب نهاية الشوط الأول ضاعفت عناصر "الرابيد" من ضغطها على المنافس بغية توقيع هدف السبق قبل الذهاب إلى غرف حفظ الملابس وهو ما كاد أن يكون لها في (د39) عقب هجمة منسقة تصل الكرة إلى هداف الفريق بن عياد الذي يقذف من على بعد 25 مترا وكرته قوية يصدها الحارس طوال بصعوبة بالغة. وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة أخذ ورد بالقرب من منطقة عمليات الاتحاد ،لاعب السريع مداحي يقذف بقوة وكرته تصطدم بيد أحد مدافعي بلعباس لكن الحكم لم يعلن عن ضربة جزاء مكتفيا بمنح "الرابيد" ركنية نفذها أيت فرقان ناحية القائم الثاني وزميله زيدان يردها بمقصية باتجاه البديل مزيان الذي يهيئ بدوره ناحية تبي وهذا الأخير الذي كان متواجدا في وضعية جيدة استطاع أن يسكن الكرة داخل الشباك ومعلنا عن أول أهداف اللقاء وسط فرحة عارمة من أنصار السريع ليعلن الحكم بعدها على اختتام المرحلة الأولى بتفوق المحليين.

ملخص الشوط الثاني:

الشوط الثاني من هذا "الداربي" شهد انخفضا كبيرا في وتيرة اللعب لاسيما بعد عودة التشكيلة المحلية إلى مناطقها بغية الحفاظ على التقدم المسجل ما جعلنا نسجّل فرصا قليلة مقارنة بالمرحلة السابقة وأولى اللقطات السانحة للتسجيل في هذا الشوط كانت في (د58) لصالح "الرابيد" فبعد ركنية منفذة من اللاعب طاهر ناحية القائم الثاني ورأسية أيت فرقان تجانب الإطار. دقيقتان بعد ذلك يأتي الرد من جانب اتحاد بلعباس عندما قاد لاعبوه هجمة معاكسة سريعة وصلت إلى صانع الألعاب العربي ثابتي الذي حاول مباغتة الحارس الغليزاني بتسديدة أرضية غير أن قذفة خريج مدرسة "لازمو" كانت ضعيفة ولم تقلق بوسدر ليبقى بذلك السريع متفوقا في النتيجة بعد انقضاء حوالي ساعة كاملة من عمر اللقاء. وفي (د66) المهاجم البديل لسريع غليزان مزيان يمرّر باتجاه زميله بلمختار الذي يتقدم بالكرة ثم يعيدها إلى مزيان الذي يحاول التسديد من على مشارف منطقة عمليات اتحاد بلعباس إلا أن قذفة المهاجم السابق لاتحاد الحراش جاءت سهلة بالنسبة للحارس طوال الذي تصدى للكرة دون أي إشكال. ودقيقة واحدة فقط بعدها أي في (د67)  متوسط ميدان اتحاد بلعباس بونوة عبد الصمد يوجه تصويبة قوية ناحية مرمى سريع غليزان وهي القذفة التي استعمل الحارس بوسدر كامل براعته لإبعادها بعدما تصدى لها على مرتين محافظا بذلك على تقدم فريقه في النتيجة. وعقب هذه المحاولة الضائعة انخفض مستوى اللقاء بشكل كبير للغاية ما جعل الفرص تقل إلى أن أتت (د82) وسجلنا هجمة معاكسة سريعة لـ "الرابيد" قادها اللاعب مزيان ثم يفتح باتجاه زميله بلمختار الذي يسدد بقوة من على خط 18 مترا وكرته يردها الحارس طوال في المرة الأولى ثم تعود إلى نفس اللاعب الذي أسكنها داخل الشباك بنصف مقصية رائعة صفق عليها الجمهور الحاضر مطولا ليتواصل اللعب حتى أعلن الحكم على اختتام "الداربي" بنتيجة هدفين دون مقابل للسريع الذي يواصل حصد النتائج الإيجابية.

 

 

كلمات دلالية : الأول المحترف، سريع غليزان، إتحاد بلعباس

قد تقرأ أيضا