اخبار الرياضة اليوم السبت الكرة بين أقدامك .. متعة للناظرين!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم في قرية الحصايا بشرق المحطة في- محافظة أسوان-  هناك طفل"أسمر" يداعب  كرة القدم. عندما يكون باكياً من الآم الدنيا.. يذهب اليها   فوق هذه الأرض الترابية يتغزل بها 

 فهي  وحدها من ترسم "ضحكته".. وسط كم هائل من الغبار الهائج .

 فكانت هذه بداية قصة عشق  جديدة  - كعشق  عنتر لعبلة – وقيس ليلي  - وعشق الكرة  لطفلها الأيسر!.

••أتي من النوبة إلي - ميت عقبة – طفلاً ألمته الحياة، فقد طعم الحنان والدفء فى ليالي برد  الشتاء، ليجد تحت مدرجات التالتة يمين – منزلا له  يختبئ  بداخله عندما تنطفئ الأنوار وينصرف الجميع، ويبقي نفس يئن وجسد يصرخ -   تحت قمر مشرق يعده بأنه سيكون أفضل حالاً فصبراً.

••مرت أيام وليالي مزعجة  علي "الفتي الأسمر"  الذي كان يظهر أمام الجميع قوياً لا يحتاج لأحد..   منهكاً وجدانه.. لكن تسر الناظرين موهبته!!.

••الأطفال  كانو ا يذهبوا للتدريب عصراً ذَات مرة  شرد عقل -المرأة الثلاثينية-  هناك غمضت عيناها فذهبت خلايا عقلها بعيدا عن الواقع لتشاهد مراحل ولادة  هذا الطفل الذي اجنبته من بطنها، قبل أن يهمس زوجها فى أذنها  متسألاً هل تشاهدي هذا الأسمر إنه ساحر..؟ّ! 

••لترد عليه بقسوة لماذا قعطت حلماً هو الأجمل  فى عمري  لعنة الله عليك يا زوجي العزيز..!! 

••طفل الأمس بلغ من العمر 18 عاما .. وموهبته يترقبها الجميع يوماً بعد الآخر ..جميعهم دار فى  رأسهم هذا السؤال ماذا سيفعل هذا الفتى بمنافسيه ؟!! 

••لماذا لا نأخذه ليلعب ضمن صفوف فريقنا فهو طفل من السهل أن نضحك عليه ..؟!

••اصطدموا بحلظة صعبة .. طفلاً يكاد أن يلتهم قلوبهم جميعاً .. يصرخ في جسدهم :  أنا أبن ميت عقبة اقتلعوا قلبي حتي ارتدي قميص فريقكم .. ّ!

••أنا  ابن التالتة يمين اقتلعوا  عيناي حتي لا أراه  فأثور عليكم.. !

••أنا بالثوب  الأبيض عاشق مجنون.. أنا الأيسر  عاشق لهز شباك حراسكم أنا من يلحق بكم  الآم الانكسار  لأنني  تاذيت من عرضكم  الآن اغربوا عن وجهي ..!!

ولكنهم قبل الانصراف قالوا له:  ان لم تلعب لنا فسنأتي إلى بيتك لنستمتع بك ايها  الساحر الأسمر  !

 وتمضي أيام وسنوات ليصبح اسمه للجميع معرف بـ "شيكابالا"  وعند العاشقين "فهدا أسمرا" و"النوبي ساحر الكرة"  اسمه خالداً فى عقل كل مصاب بالقميص الأبيض مهوساً برقم 10 .

تمضي الأيام وينزعج الأهلاوي قبل الزمالكاوي من تقدم  "شكيابالا" فى العمر  الذي بلغ عامه ال 31 .. هو مؤشر يقربه من نهاية المشوار هكذا عرفنا من "سنة" الكرة يخشون لحظة اعتزاله ..الكرة نفسها ترفض أن يعتزلها فمن الذي يتغزل بها من بعده.. ؟!

أخبار ذات صلة

0 تعليق