اخبار الرياضة ضياء السيد يحكي عن بكاء صلاح بعد التأهل لمونديال الشباب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم استرجع ضياء السيد مدرب منتخب للشباب السابق إحدى الذكريات التي تعكس شخصية النجم المصري محمد صلاح المنضم حديثا لفريق ليفربول الإنجليزي.

e8320ad6e0.jpg النادي : ليفربول

ونشرت صحيفة تيليجراف الإنجليزية تقريرا عن الفرعون المصري واستطلعت خلاله رأي ضياء السيد مدربه في منتخب الشباب عام 2011 وبوب برادلي قائد منتخب مصر مع بداية صلاح في الفريق الأول.

يقول السيد عن مشاركة صلاح في كأس إفريقيا للشباب عام 2011 في جنوب إفريقيا:"بعدما فزنا على الفريق المضيف ذهب صلاح إلى غرفته وبدأ في البكاء. لم يرغب في النزول لتناول العشاء معنا. سألته لماذا؟ قال لقد أهدرت العديد من الفرص في اللقاء".

وتابع "كانت مباراة مهمة للغاية ضد جنوب إفريقيا، التعادل أو الفوز يعني تأهلنا إلى كأس العالم في كولومبيا. سجلنا أولا لكن صلاح أهدر 15 فرصة في الشوط الأول و15 في الشوط الثاني لكننا فزنا في النهاية".

وواصل "في اليوم التالي ذهبنا إلى ملعب التدريب أنا وهو فقط. أمضيت ساعة معه أدربه على التسديد من أماكن عدة. بقية اللاعبين كانوا يتابعونه ويشجعونه".

سيعود صلاح إلى الدوري الأقوى في العالم بعد تجربة قصيرة مع تشيلسي في 2014 لم تكلل بالنجاح لكنه أثبت بعد ذلك مع فيورنتينا وروما ما افتقده البلوز برحيله.

يكمل لاعب الأهلي السابق "صلاح هاديء حين يسجل، عندما خلع قميصه بعد هدفه في مرمى توتنام وانطلق يصرخ كالمجنون كان يريد أن يظهر للناس في إنجلترا ما يستطيع فعله ليبين لرئيس وجمهور تشيلسي قدراته. الآن يقدر على القيام بالعديد من الأشياء مع ليفربول".

وواصل "المصريون الآن سيتحولون من تشجيع روما إلى ليفربول".

بات صلاح الآن اللاعب الأهم في منتخب مصر الذي تعقد عليه الجماهير الآمال من الأجل العودة إلى كأس العالم بعد غياب 28 عاما.

يقول برادلي أول مدرب له في منتخب مصر:"عندما سجل ذلك الهدف في مرمى غينيا وسط هذه الظروف التي مرت بها الكرة المصرية بعد أحداث بورسعيد أثبت فعلا أنه يسير في الطريق الصحيح".

وتابع "عندما رأيت صلاح لأول مرة مع المقاولون العرب أدركت مدى قدرته على إزعاج المدافعين. شاهدته ينفجر في معسكرات المنتخب. سرعته وقوته كانت في أعلى مستوى ويريد أن يتعلم أيضا. علمت أنه يمتلك موهبة رائعة".

وواصل "صلاح كان يقتدي بمحمد أبو تريكة كلاعب وكشخص. أراد التعلم منه. صلاح شخص يريد التطور باستمرار لكي يكون الأفضل. أصبح الآن شخصا ناضجا على استعداد لارتداء قميص ليفربول".

وعن تجربة تشيلسي قال:"علينا أن نتذكر أن تشيلسي كان مليئا باللاعبين أصحاب الخبرة الذين يعتمد عليهم جوزيه مورينيو. طريقة 4-3-3 التي يتبعها يورجن كلوب حاليا في ليفربول تلائم صلاح بقوة. يستطيع اللعب كجناح أو مهاجم أو مهاجم متأخر".

وأتم "لا يوجد مدافع يحب مواجهة صلاح الذي يصنع فرصا عديدة لنفسه وللأخرين بسرعته".

أخبار ذات صلة

0 تعليق