عاجل

اخبار الرياضة يلا شوت حوار - رئيس الكاف يتحدث عن خطة الإصلاح والشفافية.. ومراجعة تنظيم كأس الأمم الإفريقية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم قال أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إنه يعتزم إصلاحات كبيرة خاصة على الصعيد الإداري في الكاف خلال الفترة المقبلة، كما أكد على أنه قد يعدل في طريقة تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية فيما يصب في مصلحة الجماهير والمنظمين.

أحمد أحمد فاز بانتخابات رئاسة الكاف في شهر مارس الماضي.

وفي حوار مطول مع برنامج "بروح رياضية" عبر شبكة "بي بي سي" تحدث أحمد أحمد عن خطته في إصلاح الكاف وكذلك تنفيذ مبدأ الشفافية وبعض البنود الأخرى.

وكل ما يلي على لسان رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم:

"الإصلاح يتعلق أولا بطريقة اتخاذ القرار إنه متعلق بشفافية الإدارة وإعادة الاستثمار في الموارد في اتجاه المزيد من المال للأندية والاتحادات".

"أنا مجرد مدير لمؤسسة عامة تعود الملكية فيها للناس الذين يلعبون فيها كرة القدم".

"عمل الإعلام هو الحكم على الماضي، وهذا سيساعدني للتقدم، أعتبر أننا في سيارة وأفضل النظر للزجاج الأمامي وليس المرآة الخلفية".

"سنؤسس نظاما للإدارة، سأخبرك سرا رفضت تقارير من الاتحاد الإفريقي، النظام الحالي لا يحترم قواعد الإدارة الجيدة، تم إقراره في 2016 لكنني لا أريده لأن علينا أولا ترتيب الأمور الإدارية، عدة إصلاحات يجب أن تطبق في الكاف حتى يعمل كما يجب، خاصة الفصل بين السلطات".

"يؤسفني أن أخبرك أنني كنت جزء من اللجنة التنفيذية ولم يكن هناك أي فصل بين السلطات، وكان هناك اتجاها لعزل اللجنة واتخاذ القرارات بصفة فردية، وهذا يجب أن يتغير".

"علينا أن نمنح سلطة أكبر لرؤساء الاتحادات المحلية، سنعقد جمعية عمومية قريبا، علينا أن نعرف من يكسب ماذا، والمقصود بذلك العاملين بالكاف بالقسم الإداري بالإضافة لأعضاء اللجنة التنفيذية بالاتحاد الإفريقي".

"الكاف ليس هنا ليصبح مؤسسة أغنى، بل ليبحث عن الموارد لتطوير كرة القدم ومساعدة الشباب الإفريقي، ستتم الموافقة بالتصويت على إعادة توزيع المال، ابتداء من ميزانية هذا العام".

"ما سيحدث بعد ذلك يعتمد على المفاوضات مع الأشخاص المعنيين، وإن لم تسر المفاوضات بشكل جيد في صالح الاتحاد فلم لا ننهيها؟ المراجعة لا تعني الإلغاء".

"في السابق لم تكن هناك تحويلات مالية في الكاف، فقط 100 ألف دولار لـ13 اتحاد على مدار أربع سنوات، الآن لا نمتلك الأرقام الحسابية لتنفيذ الشفافية، لكنني كرئيس للاتحاد أعرف أن هناك 40 مليون دولار تقدم للاتحاد الإفريقي من الفيفا، وسيتم توزيع نصف ذلك المبلغ على الاتحادات، لكن بشروط".

"أولا دعم الشباب، ثم دعم الحكام، وسنضمن دعمهم لتفادي أي تصرفات غير أخلاقية".

"سيكون هناك اجتماعا كبيرا سيحضره المعنيون بكرة القدم الإفريقية، وسنحدد ما سنفعله بشأن بطولات القارة وكذلك بطولات الشباب".

"كأس الأمم الإفريقية للمحليين، علينا أن نشكر من ابتدعوا هذه البطولة، وعلينا أن نقوم بتطويرها، ربما هي مختلفة عن كأس الأمم الإفريقية، لكنها موجودة وما نخشاه أن تتخطى بطولة كأس الأمم، نعرف أن الأخيرة تلك هي الأهم".

"كأس الأمم الإفريقية يجب ألا يؤثر على مسيرة اللاعبين، سنراجع الأمر وسنتخذ القرار الأفضل للجميع، لتصبح البطولة أكثر قيمة، وتدر ربحا أفضل للجماهير والمنظمين".

أخبار ذات صلة

0 تعليق