اخبار الرياضة تصميم ومتعة «خضراء» في مسقط.. وفوضى «زرقاء» في الرياض

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم أنقذ البديلان لاعب الوسط المخضرم محمد الشلهوب والمهاجم السوري عمر خريبين الهلال من الوقوع في فخ التعادل أمام ضيفه الريان القطري بعدما سجل الأول هدفاً في الثواني الأخيرة من عمر المباراة وقاده للفوز بنتيجة ٢-١ ليرفع رصيد فريقه إلى أربع نقاط بفارق الأهداف عن متصدر المجموعة بيروزي الإيراني مقابل ثلاث نقاط للريان.

الأهلي يقاوم النقص ويقهر ذوب آهن.. والسومة رجل الحسم

فيما حافظ الأهلي على صدارة المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة بفضل فوزه على ذوب آهن الإيراني بنتيجة ٢-١ على ملعب مجمع السلطان قابوس في مسقط، فيما بقي الفريق الإيراني على نقطته اليتيمة.

في الرياض وأمام أنصاره نجح الهلال بالتقدم، واحتاج لثلاث دقائق فقط ليسجل هدف التقدم عبر لاعب وسطه البرازيلي كارلوس إدواردو الذي استثمر المجهود الفردي للظهير الأيمن محمد البريك بعدما تجاوز دفاعات الفريق الضيف ومرر كرة للقادم من الخلف ادواردو الذي عالج الكرة بقوة على يمين الحارس عمر باري "٣" وحاول الريان إعادة المواجهة لنقطة الصفر عبر العديد من المحاولات.

وفي الحصة الثانية، تراجع مستوى الفريقين وبدا الحذر واضحاً على أداء لاعبي الهلال على الرغم من تحصلهم على فرص عدة لتعزيز النتيجة، وكثف الضيوف من طلعاتهم الهجومية على الفريق "الأزرق" الذي تراجع عطاؤه كثيراً داخل الميدان لينجحوا بتحقيق التعادل بعدما حصل المهاجم الاسباني سيرخيو غارسيا على كرة لعبها عرضية على القائم الثاني وجدت رأس البرازيلي رودريغو تاباتا الذي أكملها في الشباك الهلالية مسجلاً هدف التعديل في وقت حرج "٧٩".

لكن الهلال حصل على ركلة جزاء في الرمق الأخير وقبل ثوان من نهاية المواجهة بعدما سدد المهاجم السوري البديل عمر خريبين كرة داخل الصندوق اصطدمت بيد المدافع مصعب محمد احتسب معها الحكم الأسترالي كريستوفر بيث ركلة جزاء نفذها لاعب الوسط البديل محمد الشلهوب بنجاح "٩٠+٥".

وعلى الرغم من الفوز فالفوضى وعدم التركيز والعشوائية وسوء التمريرات كانت سيدة الموقف لدى الهلال الذي وضع مدربه علامات استفهام عدة من وضع الخريبين على "الدكة" وهو الذي كلف النادي الملايين ويعتبر من الأوراق الرابحة؟؟!!

وفي مسقط، لعب الأهلي وسط دعم كبير من الجماهير العمانية ونجح بالتقدم عبر لاعب الوسط عبدالفتاح عسيري الذي استغل كرة مرتدة من الدفاعات الإيرانية ليسدد الكرة في مرمى الحارس رشيد مظهري "٢٩ ليحاول بعدها ذوب آهن العودة للمواجهة وسط تنظيم دفاعي جيد للفريق "الأخضر" قبل أن ينجح في إنهاء الشوط الأول متقدماً.

وفي الحصة الثانية وبعد مرور دقيقتين تلقى الأهلي ضربة موجعة بعدما حصل منافسه على ركلة جزاء أشهر معها الحكم الكوري كو هيونج الورقة الحمراء بوجه المدافع معتز هوساوي ليستغل الإيرانيون الركلة ويسجلون هدف التعديل عبر المهاجم مهدي رجب الذي سدد الكرة على يسار الحارس ياسر المسيليم "٤٩".

ونجح الأهلي بتجاوز ظروف النقص وتحدي الضغط الإيراني، وقبل النهاية استغل هداف الفريق ومهاجمه عمر السومة ركلة حرة على مشارف المنطقة المحرمة سددها قوية على يسار الحارس الإيراني معيداً الفريق الأهلاوي للمقدمة "٨٦" لينجح الفريق في المحافظة على فوزه الثمين حتى نهاية المواجهة.

وفي بقية المواجهات، قاد لاعب الوسط الاماراتي عمر عبدالرحمن فريقه العين الى تحقيق أول فوز في البطولة على حساب بونيودكور الأوزبكي بنتيجة ٣-٢ في العاصمة طشقند ضمن مباريات المجموعة الثالثة، وتمكن "البنفسجي" من العودة بالنقاط الثلاث في مباراة مثيرة لم تحسم الا في آخر دقائقها، ليصل إلى النقطة الرابعة في المركز الثاني، بينما بقي بونيودكور من دون أي نقطة بعد تلقيه الخسارة الثانية.

وفي المجموعة الرابعة خذل الوحدة الإماراتي جماهيره بسقوطه للمرة الثانية في دوري ابطال آسيا بخسارته امام بيروزي الإيراني بنتيجة ٢-٣ في ابو ظبي، وأصبح لدى بيروزي اربع نقاط، اما الوحدة فلا يزال بلا نقاط. وشهدت مباريات شرق آسيا الانتصار الأكبر من نصيب اولسان هيونداي الكوري الجنوبي على برزبين روار الأسترالي بنتيجة ٦- صفر ضمن مباريات المجموعة الخامسة، ليضيف اولسان أول ثلاث نقاط في رصيده ويحتل المركز الثاني، بينما تجمد رصيد برزبين عند نقطة واحدة في المركز الأخير.

وحقق موانجثونج يونايتد التايلاندي مفاجأة غير متوقعة بتصدره للمجموعة الخامسة بعد فوزه الثمين على ضيفه كاشيما إنتلرز الياباني بنتيجة ٢-١، وأصبح لديه اربع نقاط في الصدارة، فيما بقي كاشيما على نقاطه الثلاث في المركز الثالث.

وفي المجموعة السادسة استعرض شنغهاي الصيني في شباك ويسترن سيدني الأسترالي وفاز عليه بنتيجة كبيرة بنتيجة ٥-١، ليتقاسم الصدارة مع أوراوا الياباني بست نقاط، وظل سيدني من دون أي نقطة بعد تلقيه الخسارة الثانية وهو ما قلص من حظوظه في بلوغ الدور الثاني، وبدوره تقاسم اوراوا صدارة المجموعة مع شنغهاي بعدما تجاوز ضيفه اف سي سيؤول الكوري بفوزه العريض ٥-٢.

العسيري والسومة قادا الأهلي إلى الانتصار المهم

أخبار ذات صلة

0 تعليق