عاجل

اخبار الرياضة اليوم يوفينتوس على مشارف النهائي الثالث على التوالي لكأس إيطاليا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اضغط علي زر اعجبني ليصلك كل جديد علي الفيسبوك

اخبار المصدر 7 تقدم وضع الدوليان الارجنتينيان باولو ديبالا وجونزالو هيجواين فريقهما يوفنتوس حامل اللقب في النسختين الاخيرتين على مشارف المباراة النهائية الثالثة على التوالي عندما سجلا اهداف فوزه على ضيفه نابولي 3-1 اليوم الثلاثاء في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة كأس ايطاليا في كرة القدم.

وسجل ديبالا ثنائية من ركلتي جزاء في الدقيقتين 47 و69، واضاف هيغواين الهدف الثاني في الدقيقة 64، وقلبا الطاولة على نابولي الذي كان سباقا الى التسجيل عبر الاسباني خوسيه كايخون في الدقيقة 36.

ويلتقي الفريقان ايابا في الخامس من ابريل المقبل على ملعب سان باولو، وسيلعبان قبلها بثلاثة ايام على الملعب ذاته ضمن المرحلة الثلاثين من الدوري الذي يتصدره يوفنتوس حاليا بفارق 7 نقاط عن مطارده المباشر روما و12 نقطة عن نابولي.

ويلعب الاربعاء لاتسيو ما جاره روما على الملعب الاولمبي في العاصمة في المباراة الثانية في نصف النهائي.

على ملعب "يوفنتوس ارينا" في تورينو، اكد فريق "السيدة العجوز" الذي توج باللقب على حساب لاتسيو وميلان في الموسمين الاخيرين، سيطرته على المسابقة وتفوقه الكبير هذا الموسم.

وحقق يوفنتوس فوزه العاشر على التوالي في مختلف المسابقات هذا الموسم، والثالث على التوالي في مواجهاته امام نابولي.

ويسير يوفنتوس بخطى ثابتة نحو لقبه السادس تواليا في الدوري، وخطا خطوة كبيرة نحو بلوغ ربع نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزه الثمين على مضيفه بورتو البرتغالي 2-صفر في ذهاب ثمن النهائي.

ويحمل يوفنتوس الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (11) في 16 مباراة نهائية مقابل 5 القاب لنابولي في 9 مباريات نهائية.

وكان نابولي البادىء بالتسجيل عبر المهاجم الاسباني خوسيه كايخون عندما تلقى كرة عرضية من لورنتسو اينسينيي داخل المنطقة فتابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل مرمى الحارس البرازيلي نوربرتو نيتو الذي دفع به ماسيميليانو اليغري اساسيا على حساب القائد والعملاق جانلويجي بوفون (36).

وضرب يوفنتوس بقوة في الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء انبرى لها الدولي الارجنتيني باولو ديبالا بنجاح (47).

- هيغواين فعلها مجددا -
ومنح مهاجم نابولي السابق الدولي الارجنتيني الاخر غونزالو هيغواين التقدم ليوفنتوس عندما استغل كرة رأسية مبعدة من المدافع الدولي السنغالي خاليدو كوليبالي فتابعها بيمناه من زاوية صعبة داخل مرمى الحارس الاسباني بيبي رينا الذي ترك عرينه في محاولة لقطعها (64).

وهي المرة الثانية التي يهز فيها هيغواين شباك فريقه السابق منذ انتقاله من صفوفه الى يوفنتوس الضيف الماضي.

ولم يحتفل هيجواين بهدفه على غرار ما فعله عندما هز شباكه على الملعب ذاته في المباراة الاولى بين الفريقين هذا الموسم وكانت في الدوري في 29 تشرين الاول/اكتوبر وحسمها يوفنتوس 2-1.

وساهم هيجواين في تطور مستوى نابولي في المواسم الاخيرة خصوصا الموسم الماضي عندما سجل له 36 هدفا وقارع يوفنتوس على اللقب قبل ان يستسلم في نهاية المطاف.

وانتقل هيغواين بعدها الى يوفنتوس في صفقة قياسية بالنسبة للدوري الايطالي بلغت 90 مليون يورو، ما اثار حفيظة جمهور نابولي لكن عليه الانتظار حتى مباراة المرحلة الثلاثين من الدوري في الثاني من ابريل المقبل على ملعب "ساو باولو" من اجل الثأر لنفسه من فريق "السيدة العجوز" والمهاجم الارجنتيني.

وكانت حسرة جماهير نابولي كبيرة لان هيجواين جعلهم يحلمون باستعادة الامجاد الغابرة التي حققها بقيادة الارجنتيني الاسطوري دييغو مارادونا الذي قاده الى لقبيه الوحيدين في الدوري (1987 و1990.

- ديبالا اختصاصي ركلات الجزاء -


وحصل يوفنتوس على ركلة جزاء ثانية اثر عرقلة لاعب الوسط الدولي الكولومبي خوان كوادرادو من قبل رينا فانبرى لها ديبالا مجددا وسجل منها هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه (69).

وغالبا ما ترتدي المواجهة بين يوفنتوس ونابولي نكهة مميزة خصوصا بعد تطور مستوى الاخير في الاعوام الاخيرة ومنافسته بجدية على اللقب.

وهي الخسارة الثانية على التوالي لنابولي بعد سقوطه المفاجىء على ارضه امام اتالانتا صفر-2 في الدوري السبت، وهو تنتظره مباراتين مصيريتين امام مضيفه روما السبت المقبل في الدوري وضيفه ريال مدريد الاسباني الثلاثاء المقبل في اياب ثمن نهائي المسابقة القارية العريقة (1-3 ذهابا في مدريد).

أخبار ذات صلة

0 تعليق