اخبار الرياضة اليوم برشلونة يتخطى ديبورتيفو برباعية في الدوري الإسباني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم  

وجه برشلونة إنذارا شديد اللهجة إلى غريمه التقليدي ريال مدريد، قبل مواجهتهما المرتقبة في كلاسيكو الكرة الإسبانية يوم السبت القادم، وذلك عقب فوزه الكبير 4 / صفر على ضيفه ديبورتيفو لاكورونا اليوم الأحد في المرحلة السادسة عشر للبطولة.

وعزز برشلونة موقعه في صدارة البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 42 نقطة، بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، فيما تجمد رصيد ديبورتيفو عند 15 نقطة في المركز السابع عشر.

وفرض برشلونة هيمنته على مجريات المباراة منذ البداية، وكان بإمكان لاعبيه تسجيل عدد قياسي من الأهداف، لولا سوء الحظ الذي لازمهم في أكثر من فرصة مؤكدة، خاصة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي وقف القائم والعارضة حائلين دون نجاحه في هز الشباك، بالإضافة لإهداره ركلة جزاء في الدقيقة 70،كما حرم الحكم الفريق الكتالوني من هدف صحيح في الشوط الأول.

وافتتح النجم الأوروجواياني لويس سواريز التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 29، قبل أن يضيف زميله البرازيلي باولينيو الهدف الثاني في الدقيقة 41.

وعاد سواريز لهز الشباك مرة أخرى، مسجلا الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 47، فيما تكفل باولينيو بإضافة الهدف الرابع في الدقيقة 75.

ويسعى برشلونة لتحقيق نتيجة إيجابية أمام مضيفه الريال، المنتشي بتتويجه بلقب كأس العالم للأندية مؤخرا، في ظل سعيه لاستعادة لقب الدوري الذي غاب عن خزائنه في الموسم الماضي لمصلحة منافسه الملكي.

بدأت المباراة بهجوم متوقع من جانب برشلونة، الذي أهدر نجمه ليونيل ميسي الفرصة الأولى في الدقيقة الثالثة، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسددها مباشرة من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وأحرز لويس سواريز هدفا للفريق الكتالوني في الدقيقة السابعة، غير أن حكم المباراة قام بإلغائه بداعي التسلل.

بمرور الوقت، بدأ ديبورتيفو مبادلة برشلونة الهجمات، حيث شهدت الدقيقة 11 التسديدة الأولى في اللقاء للضيوف عن طريق سيلسو بورجيس، الذي سدد من على حدود المنطقة، ولكن الكرة ذهبت ضعيفة في يد الألماني مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة.

وتابع ميسي تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق خوردي ألبا في الدقيقة 14، ليسدد مباشرة من على حدود المنطقة، ولكن روبن أندرادي حارس مرمى ديبورتيفو كان لها بالمرصاد.

أجرى برشلونة تبديله الأول في الدقيقة 23 بنزول أليكس فيدال بدلا من باكو ألكاسير المصاب.

ووقف أندرادي حائلا دون اهتزاز شباكه في الدقيقة 26، بعدما تصدى ببراعة لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق ميسي، قبل أن يواصل تألقه ويبعد تسديدة أليكس فيدال بعدها بدقيقة واحدة.

شدد برشلونة من هجماته بمرور الوقت، حيث سدد ميسي وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى في الدقيقة 28، لكن حارس ديبورتيفو أبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تستغل.

وترجم برشلونة سيطرته على مجريات اللقاء، بعدما أحرز سواريز هدفا للفريق الكتالوني في الدقيقة 29.

وتلقى ميسي تمريرة أمامية رائعة من أندرياس إنييستا، ليجد نفسه منفردا بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو ديبورتيفو، لكنه فضل تمرير الكرة لسواريز بدلا من التسديد، ليضع النجم الأوروجواياني الكرة بسهولة داخل الشباك.

وكاد ميسي أن يعزز النتيجة في الدقيقة 36، عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يمررها إلى سواريز، الذي أعادها إليه مرة أخرى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في العارضة، لترتد إلى فيدال، الذي سدد ضربة رأس ضعيفة في أحضان حارس الضيوف.

وجاءت الدقيقة 41 لتشهد الهدف الثاني لبرشلونة عن طريق باولينيو، الذي تابع تسديدة من داخل المنطقة عن طريق ميسي ارتدت من القائم الأيسر، ليضع اللاعب البرازيلي، الخالي من الرقابة، الكرة بسهولة إلى داخل الشباك.

وحرم حكم المباراة برشلونة من تسجيل الهدف الثالث، عندما تابع سواريز تسديدة من ميسي تصدى لها أندرادي، لتتهيأ الكرة أمام نجم منتخب أوروجواي، الذي لم يبتعد سوى بخطوات قليلة للغاية عن المرمى، ليضع الكرة في المرمى، ولكن حارس الضيوف أبعد الكرة بعدما تجاوزت خط المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين.

واصل برشلونة إبداعه خلال الشوط الثاني، الذي شهدت بدايته الهدف الثالث لأصحاب الأرض عن طريق سواريز في الدقيقة 47.

ومن أول هجمة للفريق الكتالوني في هذا الشوط، تبادل لاعبو برشلونة الكرة فيما بينهم، لتصل في النهاية إلى سيرخي روبيرتو، الذي مرر كرة عرضية زاحفة إلى سواريز، ليسدد مباشرة داخل الشباك.

هدأ إيقاع برشلونة نسبيا، ليمنح الفرصة لديبورتيفو لمبادلته الهجمات، حيث شهدت الدقيقة 54 تسديدة من على حدود المنطقة عن طريق كارليس خيل، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج.

أجرى برشلونة تبديله الثاني في الدقيقة 56 بنزول أندريه جوميز بدلا من إنييستا، ليرد ديبورتيفو بإجراء تبديلين دفعة واحدة، بنزول فيديركو فالفيردي وزكريا بقالي بدلا من إيمري كولاك وجويليرمي في الدقيقة 63.

وواصل سوء الحظ ملازمته لميسي مرة أخرى، بعدما تصدى القائم الأيسر لركلة حرة مباشرة نفذها النجم الأرجنتيني بطريقة رائعة في الدقيقة 67، قبل أن يسدد تصويبة من داخل المنطقة بعدها بدقيقة واحدة، ولكنها افتقدت للدقة لتخرج بعيدة عن المرمى.

وأضاع سواريز فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 69، عقب تلقيه تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه سدد دون تركيز ليبعدها أندرادي ببراعة.

وحصل برشلونة على ركلة جزاء في الدقيقة 70 بعدما تعرض سواريز للإعاقة داخل منطقة جزاء ديبورتيفو، لينفذ ميسي الركلة واضعا الكرة على يسار أندرادي، الذي أبعدها باقتدار.

ولم تمر سوى خمس دقائق، حتى أحرز باولينيو الهدف الرابع لبرشلونة، عقب متابعته لتسديدة من خوردي ألبا اصطدمت في القائم الأيمن.

وعاد ميسي ليهدر فرصة جديدة في الدقبيقة 80، حينما تلقى تمريرة من ميسي، ليسدد من داخل المنطقة ولكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.

أجرى برشلونة تبديله الثالث في الدقيقة 81 بنزول لوكاس ديني بدلا من خوردي ألبا، ليرد ديبورتيفو بتبديله الأخير بنزول بورخا فالي بدلا من كارليس خيل.

وأهدر سواريز فرصة أخرى في الدقيقة 86، حينما تلقى تمريرة أمامية، انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه وضع الكرة في القائم الأيمن، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة برباعية نظيفة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق