اخبار الرياضة اليوم  زانيتي: الأرجنتين يمكن أن تقدّم بطولة عالمية كبيرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم أسطورة منتخب الأرجنتين يحلل مسيرة منتخب بلاده في تصفيات روسيا 2018

ميسي لاعب غير عادي ولكن المجموعة هي التي تصنع الفارق

سامباولي لديه طريقة عمل تحتاج لوقت من أجل تطبيقها

من السهل تقديم أوراق اعتماد خافيير زانيتي للتحدث عن منتخب الأرجنتين: برصيد 145 مباراة طوال 17 سنة، يُعتبر اللاعب الأكثر حملاً لقميص كتيبة لا ألبيسيليستي.

ولا شك أن هذه الأرقام تعطي للظهير الأيمن السابق الحق الكامل والرؤية اللازمة ليحلّل مع موقع FIFA.com هذا الفريق الذي عانت معه الجماهير الأرجنتينية الأمرّين خلال التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA.

خافيير، عانت الأرجنتين الأمرّين ولكنها تأهلت إلى روسيا. ما تحليلك؟

كانت المهمة معقدة جداً لأنه تم تغيير المدرب خلال التصفيات. ولا تكون الأمور سهلة أبداً عندما تحدث مثل هذه التغييرات. كما أنه دائماً ما تكون تصفيات أمريكا الجنوبية صعبة جداً، وهذه المرة كانت صعبة أيضاً على الأرجنتين. وهكذا وصلنا إلى لحظة فاصلة، لأن المباراة الأخيرة ضد الإكوادور كانت تعني التأهل إلى النهائيات العالمية أو الإقصاء.

كيف تعايشت مع تلك اللحظات الصعبة؟

أنا أعيش في إيطاليا، ولكن من خلال العائلة والأصدقاء، كنت أعرف أن البلاد تعيش وضعية صعبة. لأن كرة القدم بالنسبة للأرجنتينيين هي شغف كبير وبطولة كأس العالم مهمة جداً. من جهة، أنا سعيد جداً، ولكن من جهة أخرى هناك أشياء يجب تصحيحها.

هل أنت متحمس لفلسفة سامباولي؟

نعم، أحب طريقة عمله لأنه لديه فكرة واضحة، ولكنه يحتاج إلى بعض الوقت لتطبيقها. وهو يعلم أن لديه لاعبين مهمين ويمتلك الخبرة كذلك. وهذا الأمر مهم جداً في كأس العالم.

تحدثت عن التغييرات، وهذا ما اتضح جلياً على مستوى رأس الحربة. في حِقبتك، كان جابرييل باتيستوتا، وبعدها هيرنان كريسبو، يلعبان في قلب الهجوم. الأمور تغيرت اليوم...

كان هناك العديد من التغييرات على مستوى الأسماء أيضاً. كان "إل بيبيتا" (جونزالو هيجوايين) هو رأس الحربة حتى وقت قريب، ثم أعطيت الفرصة أيضاً لماورو إيكاردي الذي كان يستحقها فعلاً بالنظر إلى ما يقدّمه في الإنتر. ماورو يمكن أن يلعب دوراً جيداً في المنتخب، ولكن هذا لا يعني عدم استدعاء هيجوايين. الأرجنتين محظوظة لأن لديها العديد من اللاعبين الكبار: بيبيتا، إيكاردي، ديبالا، ميسي... هناك العديد من البدائل. آمل أن يتمكنوا جميعاً من الذهاب إلى روسيا لأن ذلك من شأنه أن يعزّز المجموعة.

أين تتواجد الأرجنتين اليوم مقارنة بمنتخبات أخرى مثل ألمانيا أو البرازيل؟

توجد على بُعد خطوة واحدة منهم. فهذه المنتخبات تعمل منذ فترة معاً، وهذا ما يظهر جلياً داخل الملعب. ولكن الأرجنتين لديها لاعبين جيدين، وإذا عملت بشكل جيد قبل السفر إلى روسيا يمكنها تقديم بطولة كبيرة. لن تكون المهمة سهلة، ولكن الأرجنتين دائماً ما تتميز بالروح القتالية، وفي كأس العالم هذه الميزة قد تساعدها كثيراً.

هل ميسي وحده كافي لصنع الفارق؟

ميسي لاعب غير عادي. ولكن المجموعة هي التي تصنع الفارق: اللاعبون الأحد عشر الذين يدخلون الملعب وجميع أولئك الذين يجلسون على مقاعد البدلاء هم مهمون جداً في كأس العالم. نحن نعلم أنه بإمكانه فعل أشياء مختلفة في أي لحظة، يخترق الدفاعات ويصنع الفارق، ولكن يجب على سامباولي أن يعمل على إيجاد البدائل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق