عاجل

اخبار الرياضة اليوم الجمعة حبيب: فوز الخطيب ليس له علاقة بالبرامج والخطط.. ولن أخوض الانتخابات مرة أخرى كتب: محمد الفرماوي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم كتب: محمد الفرماوي

اعتبر خالد حبيب الذي خسر انتخابات الأهلي، الخميس، على منصب العضوية، أن نجاح محمود الخطيب بمنصب رئيس النادي، ليس له علاقة بالبرامج والخطط، مشيرا إلى أنه لن يخوض الانتخابات مرة أخرى.

وقال المرشح السابق على قائمة محمود طاهر، التي خسرت بالكامل لصالح قائمة الخطيب، إن كلمة السر في الانتخابات كانت الخطيب، مضيفا "ليس لها علاقة ببرنامج أو خطط، وأنا على يقين أنه سيأتي وقت الخطط والأهداف المحددة، لكن أمامنا وقت طويل على منطق الكفاءة والخبرة والاحترافية والصلاحية. الكاريزما تكفي".

وبدأ حديثه عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلا: "قبل وبعد كل شيء، ألف مبروك للأهلي، و أعضائه، والكابتن محمود الخطيب، وقائمته. بيبو الذي نعشقه كأعظم لاعب كرة جاء في ، وكإنسان مهذب ومحترم. و ربنا يقدرهم على المسؤولية الكبيرة".

وأضاف "لم يكن في بالي دخول الانتخابات طوال حياتي، ولن أدخلها مرة أخرى، لكن كانت تجربة غنية جدا. وتركت بعض الانطباعات"، موضحا "الانتخابات في مصر برضه انتخابات. يعني حشد وصوت عالي وحملة ودعاية وهدايا وزن واوتوبيسات بتجيب ناس وتكرار اسمك طول ما انت واقف وماشي. لم أفعل ذلك ".

وواصل "اعتذاري إذا كنت خذلت ناس كان نفسهم أنجح. لكن قلت من البداية، أنها ليست معركة، وأني لا أنوي لعب المباراة مثل غيري، ومبسوط اني ما عملتش كده. الفكر المتطور بتاعي بتاع المشروعات و الأفكار و احترام الخصوصية"، مضيفا "سعيد بنجاح قائمة كاملة. عشان الانسجام كامل والمحاسبة صريحة".

وأضاف "محتاجين نعيد تعريف كلام زي الانتماء والولاء وابن النادي. استخدامها مطاط وبلدي جدا. ومعيار الهيبة والمبادئ يطبق بالمزاج وحسب الحب والكره. بننسى التاريخ لمّا نحب. الذاكرة الانتقائية"، مضيفا "الحماس برضه كشف عورات مجتمع تعدى مراحل قلة الأدب لدرجات غريبة من السفالة و التشويه. قدّامنا وقت كتير نبني مجتمع".

وأتبع "زي أمريكا و غيرها، اسلوب التخويف و التهويل من طرف منافس، سواء بالحق او بدون حق، بينجح في التأثير على قرار الناس على المدى القصير. و ده اللي حصل هنا، وبغض النظر عن مستوى الوعي والثقافة، الناس بتصدق الاعلام. بغض النظر مدى مصداقيته او وجود اساس لكلامه".

وعن محمود طاهر رئيس الأهلي السابق، قال حبيب "هو إنسان من انظف ما يمكن، ومحترف ومحترم بجد. بس مش محترف كلام ولا انتخابات ولا ألعاب. اعداؤه استغلوا واصطادوا كل زلة لسان او كلمة مش واضحة. وللأسف الناس بتصدق برضه. مش بنفكّر كتير ولا ناخد الجملة كاملة. كان عنده خطة كاملة لتنظيف النادي من تراكمات فساد سنين طويلة. عشان كده الخوف من نجاحه كان كبير من اصحاب مصالح شفتهم بعيني. والناس دول بعضهم حول الخطيب ولا يحبوه. أتمنى يكون حريصا ويبدأ الاصلاح الحقيقي. وأتمنى أكون غلطان". 

وواصل "خسارة الأهلي كبيرة للغاية في مصطفى مراد فهمي وكامل زاهر. ناس نظيفة قوي و محترفة قوي"، مضيفا "أفكارنا ومشروعاتنا في خدمة النادي الأهلي. لكن تعلمت أنه لا نجاح بدون سلطة كاملة ومسؤولية مباشرة. وأنا متأكد أن المجلس المنتخب بكل قوة وبكل اعضاء القائمة سيكون عندهم فكر متكامل للتطبيق. حتى لو مش خبراء في المجالات المطلوبة اكيد هيجيبوا خبرات حقيقية للتنفيذ. ربنا يوفقهم".

وختم "النادي الأهلي في احتياج حقيقي لإعادة الهيكلة. أتمنى اللي قاوموه زمان ما يعملوش نفس القصة تاني"، مضيفا "كانت تجربة قصيرة مكثفة وجميلة. اتفرجت عليها اكتر ما لعبت فيها، وحصلت على ثواب كبير من تلقي الشتائم لأهلي الكرام. ما عملتش الف حاجة من اساسيات الانتخابات، وما وعدتش ولا لفّيت ولا مثلّت ولا هاجمت ولا شتمت. وما أخدتش اجازة ولا تفرغت للحملات ولا غيره. حياتي استمرت عادي مع بعض الضغوط الإضافية. ولمّا اخترت انزل مع طاهر، اخترت المجموعة اللي في رايي محترفة ومتكاملة، وعندها القدرة والرغبة انها تخدم النادي بجد، وفي المجالات اللي النادي محتاجها. ولازلت مقتنع باختياري. القصة مش حسابات تخلّيك تنجح وتدخل مجلس بدون النظر لمين قاعد جنبك او ازاي هتضيف قيمة. المكاسب كثيرة للغاية، أولها الناس الحلوة، والعودة الإجبارية السريعة للحياة بعد الحادث، الاهلي في دمنا. ومصدر فرحنا. ووراه كمشجعين عشان يفضل كده".


أخبار ذات صلة

0 تعليق