نابولي يعزز صدارته بثلاثية في كالياري.. وإنتر يعبر بينفينتو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم عزز فريق نابولي موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد فوزه على ضيفه كالياري 3 ـ 0، اليوم الأحد في المرحلة السابعة من المسابقة.

وأسفرت نتائج باقي مباريات المرحلة التي جرت اليوم، عن فوز إنتر على مضيفه بينفينتو 2 ـ 1، وكييفو على ضيفه فيورنتينا بالنتيجة ذاتها، ولاتسيو على ضيفه ساسولو 6 ـ 1، فيما تعادل سبال مع ضيفه كروتوني 1 ـ 1، وتورينو مع ضيفه فيرونا بهدفين لكل منهما.

وحقق نابولي فوزه السابع على التوالي ليرفع رصيده في الصدارة إلى 21 نقطة بفارق 3 نقاط أمام يوفنتوس الذي يلتقي في وقت لاحق اليوم مع مضيفه أتلانتا.

وظل كالياري في المركز الرابع عشر بعد أن تجمد رصيده عند 6 نقاط.

وتقدم السلوفيني مارك هامسيك بهدف لنابولي، بعد مرور أربع دقائق ثم أضاف البلجيكي درايس ميرتينز الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 40، قبل أن يحرز السنغالي كاليدو كوليبالي الهدف الثالث في الدقيقة 47.

واقتنص إنتر فوزا صعبا 2 أ 1 من مضيفه بينفينتو، ليحقق انتصاره الثاني على التوالي والسادس في مسيرته بالمسابقة هذا الموسم.

وارتقى إنتر للمركز الثاني مؤقتا برصيد 19 نقطة، بفارق نقطة أمام يوفنتوس (حامل اللقب)، صاحب المركز الثالث، في حين واصل بينفينتو، الوافد الجديد للبطولة، بدايته الكارثية، بعدما تلقى خسارته السابعة على التوالي، ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب بلا نقاط.

وتقدم إنتر بهدفين حملا توقيع مارسيلو بروزوفيتش في الدقيقتين 19 و22، قبل أن يقلص بينفينتو الفارق عن طريق ماركو داليساندرو في الدقيقة 42.

وعلى الملعب الأولمبي بالعاصمة روما، قلب لاتسيو تأخره بهدف نظيف أمام ضيفه ساسولو إلى فوز كبير 6 ـ 1.

وبادر ساسولو بالتسجيل في الدقيقة 27 عن طريق دومينيكو بيراردي من ركلة جزاء، قبل أن يتعادل لويس ألبيرتو للاتسيو في الدقيقة 45.

ونصب لاعبو لاتسيو السيرك لساسولو في الشوط الثاني، حيث أضاف ستيفن دي فراي الهدف الثاني في الدقيقة 56، فيما عاد لويس ألبيرتو لهز الشباك مرة أخرى، بعدما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 58، وأضاف ماركو بارولو الهدفين الرابع والخامس للاتسيو في الدقيقتين 64 و69، فيما اختتم تشيرو إيموبيلي مهرجان الأهداف، بتسجيله الهدف السادس في الدقيقة 81 من ركلة جزاء.

ورفع لاتسيو رصيده إلى 16 نقطة في المركز الرابع، في حين توقف رصيد ساسولو عند أربع نقاط في المركز السابع عشر (الرابع من القاع).

وعلى ملعب (سان باولو) معقل نابولي تقدم القائد السلوفيني مارك هامسيك بهدف لنابولي بعد مرور أربع دقائق من بداية المباراة بعد أن تبادل التمرير بشكل رائع مع درايس ميرتينز قبل أن يسدد في الشباك.

وكاد لورنزو إنسيني أن يسجل الهدف الثاني لنابولي في الدقيقة 24 من ضربة رأس قوية بعد مجهود رائع من درايس ميرتينز في الناحية اليمنى.

وشن نابولي هجمات متلاحقة على مرمى الفريق الضيف، ولكن جميع محاولات كاييخون وميرتينز وإنسيني باءت بالفشل.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لنابولي قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الأول نتيجة عرقلة فيليبو روماجنا لميرتينز داخل منطقة الجزاء، ليسجل منها النجم البلجيكي الهدف الثاني لأصحاب الأرض.

وبعد مرور دقيقتين من بداية الشوط الثاني سجل السنغالي كاليدو كوليبالي الهدف الثالث لنابولي إثر ضربة حرة نفذها جورجينيو فريلو، ووصلت إلى كوليبالي أمام المرمى مباشرة ليسدد دون عناء في الشباك.

وكان كاييخون قريبا جدا من تسجيل الهدف الرابع لنابولي بعدما توغل ببراعة بين دفاعات كالياري، قبل أن يسدد كرة قوية أبعدها الحارس أليسيو كراجنو بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وتوالت الفرص الضائعة من فريق نابولي خاصة عن طريق ميرتينز وكاييخون وإنسيني، والتي كانت كفيلة بمضاعفة رصيد الفريق من الأهداف.

وظل الوضع على ما هو عليه في أخر ربع ساعة حيث هجوم متواصل من جانب نابولي يقابله تراجع دفاعي من جانب كالياري لكن دون حدوث جديد على مستوى النتيجة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق