اخبار الرياضة اليوم الأحد تقرير.. 4 احتمالات أمام برشلونة في حال انفصال كتالونيا كتب: إبراهيم علي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم كتب: إبراهيم علي

تتجه أنظار العالم نحو الاستفتاء الذي سيقوم به إقليم كتالونيا، من أجل تقرير مصيره في الإنفصال عن إسبانيا، وهو ما سيؤثر على الرياضة في الإقليم الكاتالوني، وخاصة نادي برشلونة أحد أكبر أندية العالم.

وتدور كثير من التكهنات حول مستقبل نادي برشلونة وبقية الفرق الكتالونية التي تلعب في الليجا الإسبانية في مختلف الفئات.

ويستعرض لكم "يلاكورة" في التقرير التالي 4 احتمالات لنادي برشلونة في حال إنفصال إقليم كتالونيا:

1- البقاء في الليجا: حيث يعتبر إقليم كتالونيا جزءاً من الأراضي الإسبانية، وبالتالي فإن من حق نادي برشلونة أن يلعب في الليجا، ويعتبر خيار البقاء لبرشلونة وفرق كتالونيا في الدوري الإسباني هو الأكثر ترجيحاً، نتيجة التوقعات التي تشير لإمكانية فرض عقوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ضد الاتحاد الإسباني بالإيقاف في المسابقات الدولية، بسبب تدخل الحكومة في العمل الرياضي، وطرد نادي برشلونة وفرق كتالونيا من الليجا.

2- اللعب في البريمييرليج: قد يكون من المستحيل أن نرى نادي برشلونة يلعب إلى جانب قطبي مانشستر وتشيلسي وليفربول في الدوري الإنجليزي، ولكن يبدو أن هذا الأمر قد يصبح واقعاً في حال انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

ويأتي ذلك بعد تصريحات وزير الرياضة الكتالوني، أن برشلونة لديه الحق في اختيار المكان الذي يلعب فيه حال انفصال كتالونيا عن إسبانيا، ويمكنه الذهاب للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث أن أندية ويلز تلعب في الدوري الإنجليزي لعدم وجود دوري خاص لبلدة ويلز.

3- اللعب في الدوري الفرنسي: يعتبر اللعب في الدوري الفرنسي، من الخيارات المتاحة أمام برشلونة أيضاً، بحكم قرب المسافة بين إسبانيا وفرنسا على المستوى الجغرافي، كما أن نادي إمارة موناكو يلعب في الدوري الفرنسي.

4- إنشاء دوري خاص بأندية كتالونيا: ويعتبر هذا الاحتمال الأضعف، فمن الممكن أن يقوم إقليم كتالونيا بإنشاء دوري خاص به مكون من 9 أندية بما فيها برشلونة وإسبانيول، ولكن هذا هو الخيار الأضعف، لأن برشلونة سيفقد الكثير من قوته الاقتصادية، خاصة أن حقوق بث المباريات سوف تكون ضعيفة جداً، لأن فرق كتالونيا ليست أندية كبيرة ولا تمتلك الأموال، ما عدا ناديا برشلونة وإسبانيول، وربما الصاعد حديثاً جيرونا.


أخبار ذات صلة

0 تعليق