اخبار اليوم خطة قطاع الأخبار لـ”تثبيت الدولة المصرية”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شاركها

أعد قطاع الأخبار التابع للهيئة الوطنية للإعلام خريطة متميزة من فترات مفتوحة وتطويع للبرامج، في إطار قيام الإعلام الوطني بدوره في زيادة الوعي لدى المواطنين بالتحديات والمخاطر التي تواجه الوطن، وذلك تنفيذاً لتوجيهات حسين زين رئيس الهيئة، بإعداد خريطة برامجية حول مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاق أسبوع تحت شعار “حماية الدولة المصرية من التفتيت والتوعية بمخاطر إسقاطها”.

 

وأفاد بيان للهيئة، أمس الاثنين، بأن قناة النيل للأخبار أعدت خطة برامجية من خلال عدة محاور لتحقيق هدف “تثبيت الدولة المصرية”، وتتضمن هذه المحاور حروب الجيل الرابع وكيفية التصدي لها ومواجهة الشائعات، ومساندة قوات الجيش والشرطة في حربها ضد الإرهاب، والحفاظ على مؤسسات الدولة وبناء قدراتها والعمل على تطويرها، وبناء الاقتصاد وخطط الإصلاح الاقتصادي وحزمه الإجراءات الاجتماعية، والاهتمام بالنشء وأهمية غرس قيم الولاء والانتماء لدى الأجيال الناشئة، والتوعية بالمشكلة السكانية وأهمية ثقافة تنظيم الأسرة.

 

كما أعدت قناة النيل الدولية خطة لتوعية المواطن بخطط المتربصين بمصر، مع التركيز على ما تقوم به القوات المسلحة في حماية الحدود ومحاربة الارهاب، وعمل حلقة تسجيلية عن الدور المشبوه الذي تقوم به قناة الجزيرة القطرية في نشر أخبار كاذبة وتشويه للحقائق وبث روح الفرقة واليأس بين المصريين، وإبراز دور الجاليات المصرية بالخارج في توضيح الصورة الحقيقية لما يحدث في و دورهم في عملية التنمية، وإبراز دور الدولة في البناء والتنمية وإقامة مشروعات قومية كالإسكان، والتركيز على دور وسائل الإعلام المصرية من توضيح مخاطر الزيادة السكانية وتأثيرها السلبي على عملية التنمية، والتركيز على خطة الدولة في الإصلاح الاقتصادي والتنمية المستدامة، وإبراز دور الدولة في تطوير عوامل الجذب السياحي.

 

وأعد راديو مصر خريطة برامجية لتطويع برامجه تنفيذاً للمبادرة من خلال برامج “ولكن” تقديم الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، و”مصر بكرة واعده” تقديم جمال عنايت، و”من قلب القاهرة” تقديم سارة عبد الباري ومحمد أبو المجد، وجاءت نقاط الحوار بهذه البرامج لتركز على دور مواقع التواصل الاجتماعي في المواجهات مع هذه المخططات وأسلوب التعامل الفوري مع الشائعات للقضاء عليها، ورفع درجة الوعي لدي المواطنين والعاملين بالدولة بأهمية وسرية المعلومات الشخصية وفي مجال عمل كل مواطن، ودور وسائل الإعلام لتشكيل “فوبيا” ضد ما يسمى إفشال الدولة المصرية، ومناقشة الإصلاح الاقتصادي من حيث المؤشرات والنتائج والحزمة الحمائية التي تقدم الدعم للفئات محدودة الدخل ودعم وتوفير السلع التموينية والغذائية والرقابة على الأسعار، وآفاق التنمية في منطقة غرب الدلتا ومحور قناة السويس وشرق بورسعيد ومحافظات الجمهورية.

 

وأوضح البيان أن برنامج “صباح الخير يا مصر” سوف يعتمد على استضافة خبراء متخصصين بشكل يومي في مجالات السياسة والاقتصاد والأمن القومي وعلم النفس والاجتماع والسينما والدراما، كما قامت البرامج السياسية بالقطاع بتخصيص برنامج يومي لتناول أهمية الإصلاح الاقتصادي، وعرض فقرات في برنامج “ملفات” من مواقع العمل والإنتاج بالمشروعات الكبرى، كما تسلط البرامج الضوء على الأهداف الحقيقية للعمليات الإرهابية وهي نشر الفوضى واستنزاف موارد الدولة.

 

أما بالنسبة للإدراة المركزية للأخبار المرئية فقد أعدت سلسلة من التقارير والتنويهات داخل النشرة الرئيسية “نشرة التاسعة” تهدف من خلالها لتوعية المواطن المصري بالتحديات والمخاطر التي تواجه الدولة المصرية ومحاولات إضعافها وضرورة تعزيز وحدة الصف، كما أعدت الإدارة مقترحاً لبرنامج بعنوان “الجيل الرابع من الحروب” ويتناول الآليات المستخدمة للوصول بالدولة إلى مرحلة الدولة الفاشلة، والتركيز على الإجراءات التي من المفترض أن تتخذها الدولة للحماية وتثبيت دعائم مؤسساتها باستخدام قوى الدولة الشاملة.

 

كما اعتمدت الإدارة العامة للمراسلين المحليين خطة ترتكز على محورين هما إعداد تقارير من واقع الشارع المصري، وأيضاً مع خبراء ومتخصصين في المجال الاقتصادي والأمن القومي للحديث عن حتمية قرارات الإصلاح الاقتصادي، مع الاعتماد على مشاركة القنوات الإقليمية من خلال إعداد فقرات تتعلق بهذا الهدف في القرى والنجوع مع الاستعانة بخبراء في علم الاجتماع وعلم النفس.

 

كما أعدت الإدارة المركزية للأخبار المسموعة خطة ترتكز محاورها فيما تقدمه من نشرات وخدمات إخبارية على الجهود المرتبطة بإقامة المشروعات التنموية في مختلف المحافظات وذلك بإبراز القرارات والنتائج ومعدلات الأداء التنموية، والتأكيد على محورية وأهمية برامج الإصلاح الاقتصادي لصالح النهوض بالمستوى المعيشي والتنموي للمواطن المصري، والاهتمام في جميع نشرات الأخبار والخدمات الإخبارية بكل ما يشير ويرسخ لمكانة مصر ودورها في محيطها الجغرافي وخاصة ما يرتبط بدعمها لقضايا الاستقرار وتحقيقي الأمن، وإعطاء مساحة أوسع في جميع الخدمات الإخبارية لإظهار الملفات والمناسبات المرتبطة بدور مصر الكاشف لنوايا الإرهاب البغيضة ودفع جميع الدول إلى التركيز على المواجهة الشاملة الثقافية والأمنية والمدنية للإرهاب.

 

كما وجهت الإدارة المركزية لأخبار الإذاعة للاهتمام بتغطية المخاطر التي تواجه الدولة المصرية والتحديات والمؤامرات التي تهدف لإسقاطها وتوعية المواطن بأهمية وحدة الصف لمواجهة هذه المخاطر من خلال إذاعة تعليقات سياسية في إذاعات البرنامج العام والشرق الأوسط والشباب والرياضة، وإذاعة تحليلات إخبارية في إذاعة البرنامج العام وما تم تناوله خلال الفترة الماضية في هذه الإذاعات وهي الجهود الحكومية لجذب الاستثمارات لصعيد مصر، جهود الدولة لتوفير فرص عمل للشباب، وافتتاح عدد من المشروعات القومية الجديدة، وجهود الدولة لمكافحة الإرهاب.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق