عاجل

اخبار الامارات شركات لـ24: الإمارات تشهد حركة سياحية نشطة خليجية وعالمية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد مسؤولون وعاملون في شركات سياحية بدولة الإمارات، أن عوامل الأمن والأمان إلى جانب البنية التحتية التي تتمتع بها الدولة لا سيما في مجال المطارات وشركات الطيران والفنادق، شكلت نقطة جذب للسياح من مختلف دول العالم، حيث أصبحت الإمارات وجهة سياحية مفضلة في منطقة الشرق الأوسط خاصة مع ما تتمتع به من خدمات وأماكن سياحية مميزة ومراكز تسوق بجودة عالمية ومقومات أمن واستقرار عالية. وأشار المسؤولون في الشركات السياحية عبر 24، إلى أن "الإمارات تشهد خلال الفترة الحالية حركة سياحية نشطة وتحديداً من قبل السياح القادمين من منطقة الخليج العربي، والهند وعدد من الدول الأوربية أبرزها روسيا"، لافتين إلى أن "ذلك ساهم في وصول نسبة الحجوزات في غالبية الفنادق إلى 90% نظراً للإقبال الكبير عليها، الأمر الذي انعكس إيجاباً على الدخل في  مختلف القطاعات ذات العلاقة".

أوربيين وآسيويين
وقال مدير شركة الأصايل للسياحة رياض الفصيل، أن "طول فترة إجازة الصيف المدموجة مع إجازة عيدي الفطر والأضحى ساهم في ارتفاع الإقبال على السياحة الداخلية نظراً لقضاء المقيمين والمواطنين فترة طويلة خارج الدولة من ثم استكمال فترة الإجازة في السياحة الداخلية، كما أن دولة الإمارات أصبحت بيئة جاذبة للسياح الخليجيين وبالذات السعوديين والكويتيين، إلى جانب الهنود والأوربيين، بفضل ما تتمتع به من بنية تحتية سياحية، وكذلك القدر الكبير من الأمن والأمان الذي تفتقده عدد كبير من دول المنطقة".

ولفت الفيصل كذلك إلى أن "تنوع الوجهات السياحية الداخلية، وتقديم الفنادق والشركات السياحية عروضاً مغرية ساهمت بجذب السياح، إلى جانب السمعة الطيبة للدولة في المجال السياحي، وكذلك الافتتاح المتواصل للأماكن الترفيهية العالمية".

نشاط سياحي كبير
من جانبه أشار مدير شركة الخليج للسياحة عبد الله سالم، أن "السياحة في الإمارات خلال الفترة الحالية تشهد نشاطاً كبيراً، نظراً لما تتمتع به الدولة من قدر كبير من الأمن والأمان ، وكذلك طرح شركات السياحة والسفر العاملة في السوق عروضاً داخلية وخارجية لقضاء العطلات تزامناً مع إجازة الصيف وعيد الأضحى، شملت تذاكر الطيران والإقامة، ولا نغفل العلاقات الدبلوماسية الهامة التي أسهمت في إلغاء التأشيرات المتبادلة مع بعض الدول مما زاد من حركة الإقبال".

وذكر عبد الله سالم أن "نتائج السنوات الماضية أظهرت زيادة الاقبال على السياحة الداخلية خلال هذه الفترة من السنة، بسبب ارتفاع تكلفة السياحة الخارجية للمواطنين والمقيمين، كما أن العروض الخارجية لشركات السياحة العاملة في الإمارات ساهمت في جذب الأوروبيين إلى الدولة، إلى جانب الخليجيين الذي يعتبرون الدولة وجهتهم المفضلة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق