اخبار اليوم دراسىة تكشف عن نتائج كارثية لإعادة تعبئة قوارير المياه البلاستيكية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة 

الماء إكسير الحياة، وشرب المياه يومياً أمر بالغ الأهمية،خصوصاً في فصل الصيف . ويميل البعض الى استخدام قوارير المياه البلاستيكية، بعد استخدامها وذلك ظنا منهم بأن ذلك يدخل في باب الترشيد وإعادة التدوير وإسهام في الحفاظ على البيئة، غير أن إعادة تعبئة قوارير المياه حتى بعد غسلها، قد يؤدي لأمراض خطيرة، لما قد تحتويه من بكتيريا ومواد كيميائية خطيرة على الصحة.

لا شك بأن المياه ضرورية جداً لصحتنا خصوصاً في فصل الصيف الذي  يتطلب كميات أكبر من المياه للمحافظة على رطوبة الجسم المرتبطة بكل الوظائف الطبيعية، فضلاً عن الفوائد الأخرى التي تظهر نتائجها مباشرة على نضارة البشرة، أو حتى على مستوى الطاقة والحيوية. وفقا لموقع "DW" بنسخته العربية.

ويؤدي نقص المياه إلى مشاكل جمة كالجفاف، الصداع وضعف التركيز، والتعب والخمول، وغيرها. لذا يجب الحرص على شرب المياه يومياً، مع الانتباه إلى بعض التحذيرات والتوجيهات الطبية مثل تجنب إعادة ملئ العبوات البلاستيكية الفارغة لما قد تحتويه من بكتيريا مسببة للأمراض.

إقرأ: 7 أسباب تجعلك جذابا بالنسبة للبعوض وتعرضك للسعاته المزعجة

وأظهرت دراسة أن قوارير المياه البلاستيكية مضرة للصحة، فهي مصممة للاستعمال لمرة واحدة فقط، لذا يجب الانتباه على هذا النقطة جيداً. فقد أظهرت نتائج تحاليل أُجريت على بعض العبوات بعد استخدامها لمدة أسبوع، وجود مواد كيميائية وبكتيريا قد تكون مسؤولة عن التسبب بأمراض خطيرة ، كأمراض القلب، والمشاكل الهرمونية، وخطر الإصابة بسرطان الثدي.

كانت هناك مخاوف على وجه الخصوص بشأن مادة "BPA" أو "بيسفينولA" وهي مادة كيميائية مثيرة للجدل، تُستخدم في صناعة البلاستيك ويعتقد أنها تتداخل مع الهرمونات التناسلية. إضافة إلى تأثيرها على كل الوظائف الطبيعية في الجسم. كما أشارت أبحاث مخبرية إلى وجود أعداد كبيرة من البكتيريا في العبوات البلاستيكية المستخدمة قد تعادل البكتيريا الموجودة في كرسي المرحاض. 

ويميل الكثيرون إلى شطف القارورة عوضاً عن تنظيفها، مما يسبب بتكاثر البكتيريا بشكل أكبر. إذ قد يساعد تنظيف هذه القوارير جيداً بجعلها آمنة وقابلة لإعادة الاستخدام. كما تنصح أبحاث السرطان في المملكة المتحدة بتجنب استخدام القوارير التي تحتوي على مادة "BPA" الموجودة في العديد من الصناعات البلاستيكية، لأن تعرضها للحرارة أو الابيضاض يؤدي إلى زيادة ترشح هذه المادة الكيميائية، التي مُنعت في عدد من البلدان بسبب أضرارها الكثيرة، وذلك بحسب ما نشره موقع صحفية ZEE  الهندية.

إقرأ: كينيا توفر عقارا "مكافئا" لعلاج الإيدز

بيد أن الأطباء ينصحون بإعادة تدوير القوارير المستخدمة وشراء قوارير مياه جديدة أو استخدام القواريرالزجاجية، مع الحرص على تنظيفها بشكل منتظم. فوفقاً للخبراء فإن 60 في المئة من الجراثيم الموجودة في عبوات المياه البلاستيكية المستخدمة من شأنها أن تعرض الإنسان لأمراض خطيرة.

كذلك يمكنكم متابعة أخبار الآن ومن أبرزها: 

بعد محاصرة داعش بالموصل.. خطة لاستعادة الحويجة وتلعفر

أخبار ذات صلة

0 تعليق