عاجل

اخبار ليبيا فيديو | المشير حفتر : تبقى من الوقت أشهر حتى ديسمبر المقبل و حينها سيكون لنا فعل و ليس كلمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ليبيا – أجرى المشير خليفة حفتر قائد عام الجيش يوم أمس الاول لقاء معايدة ، بوفد جديد من القبائل الليبية تطرق خلاله معهم لعدة نقاط و مستجدات عسكرية و أمنية فى البلاد .

‎و أكد حفتر فى كلمته التي تابعتها المرصد مساء الجمعة ، على ما أورده فى لقاء القبائل السابق و أكده لاحقاً العقيد المسماري فى آخر مؤتمر صحفي له بشأن ما تبقى من عمر الاتفاق السياسي الذي ينتهي فى ديسمبر المقبل قائلاً :

” صبر الجيش نفذ ، هناك الآن مدة ستة أشهر و اذا شعرنا بأي تراخي وتردي وضع الناس أكثر ، فالجيش سيتخذ خطوة فى أي وقت ولن نستمع بعدها لأي أحد ، سيكون فعل و ليس مجرد كلمة و كل هؤلاء الذين تشاهدونهم الآن سيكونون خلف التاريخ  ” .

‎كما كشف عن تشكيل وشيك للجنة من كافة المدن الليبية تكون مهمتها الاجتماع لدراسة كل المبادرات التي قدمت الى الان ، مشيراً الى ان الجيش قد إسترد النفط و كان المقابل بدل أن تتحسن الاوضاع هو ان اصبح الناس يقفون فى طوابير طويلة امام المصارف و غيرها .

و أضاف : ” أموال النفط تذهب للمصرف المركزي فى طرابلس و ثلثيها تذهب لشراء ذمم أناس من الخارج ليقاتلوننا بها ، الطبيعي هو أن تذهب هذه الاموال للفقراء غرباً و شرقاً بدل هذه الطوابير امام المصارف ، لا فرسنة لنا فى أهلنا ، و لكن إن أُرغمنا سنقوم بما لم نقوم به من قبل  ” .

‎و فى ما يخص العمليات العسكرية ، شدد حفتر على أن الشعب الليبي سيختار النظام الذي يريده و يرغب فيه بالانتخابات و ذلك بعد توقف كامل العمليات العسكرية فى أرجاء البلاد ، قائلاً ان ” : العدو هو من أتى من الخارج ، أما بعض الليبيين فتم استخدامهم كأداة ، و لا نريد أن نجبر أحد على الطاعة بالقوة و لكن كل ما كان هناك اعوجاج سنقومه ” .

‎و أشار قائد الجيش إلى إمكانيات ليبيا ، مؤكداً أن البلاد بها خير كبير يجب ان ينعكس بسرعة فوق الارض و أن تكون بلداً منفتحاً على العالم

‎ و فى ما يتعلق بالوضع فى المنطقة الغربية ، كشف حفتر على أن قوة من سبها واُخرى من الشرق وقوات من الغرب ستدخل طرابلس التي قال أنها حاليا بها قوات تابعة للقيادة العامة مشيداً فى هذا الصدد بأهالي و مكونات مناطق الجفرة .

‎و قال : ” أهالي الجفرة كان لهم موقف ممتاز واستشهد منهم سبعة رجال بعد تقدم الجيش للمنطقة ؛ لقد رحبوا بالقوات المسلحة رغم بعض الأخطاء التي حدثت لكن الجيش لديه عقوبات للمخالفين و لمن يسيء له من داخه ” .

‎و عن الجيش ، قال القائد العام ، أن الليبيين سيجدون عند الانتهاء مـن العمليات العسكرية في ليبيا جيش جاهز وقوي ، مؤكداً فى ذات السياق ، أن السجون الخاضعة للقيادة تضم قرابة 400 سجين من المجموعات الارهابية الذي اكد أن المحاكم فى انتظارهم .

المرصد – خاص 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

شارك هذا الخبر :

أخبار ذات صلة

0 تعليق