الارشيف / اخبار

اخر الاخبار - المنتدى العالمي لمخاطر الفضاء لعام 2016 يختتم أعماله في دبي بنجاح كبير

اخر الاخبار -

المنتدى العالمي لمخاطر الفضاء لعام 2016 يختتم أعماله في دبي بنجاح كبير

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (نورا آغا)

اختتم المنتدى العالمي لمخاطر الفضاء لعام 2016 أعماله في دبي بسلسلة من النقاشات الواسعة النطاق في مجال الابتكار في قطاع الفضاء وإدارة المخاطر مع التشديد على التعلم من الماضي ومشاطرة الأفكار والتطلع إلى المستقبل.

أقرأ أيضا: محمد بن راشد يعتمد التصميم النهائي لمسبار الأمل

وتزامن المؤتمر أيضاً مع إعلان دبي الأمة التاسعة على كوكب الأرض التي تسعى لاستكشاف المريخ وفقا للتصميم النهائي التي أقره  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي.

وباعتباره المحفل العالمي الرائد لمخاطر الفضاء، جمع المنتدى العالمي لمخاطر الفضاء تحت سقف واحد ما يقارب 400 مشغل أقمار صناعية، ومصنع، ومزود صواريخ، ووكالة الفضاء، ومدير مخاطر، ووسيط تأمين، وشركة تأمين، ومحامي، وممول في جو من الابداع والودّ والنقاشات المتعمقة والتواصل.

وقد لعب قطاع التأمين الفضائي دوراً رئيسياً في نمو صناعة الفضاء عن طريق تسهيل توفير رأس المال الاستثماري. ومع تطور هذه الصناعة، تغيرت أيضاً طبيعة المخاطر. فأصبحت الحاجة إلى فهم المخاطر المتغيرة والحدّ منها، ومشاطرة الأفكار حول تعزيز التنمية التجارية والاستكشاف في الفضاء على رأس جدول أعمال صناعة الفضاء العالمية بطبعته الرابعة.

وقد تم هذا العام تعزيز أعمال المنتدى بفضل الشراكات الاستراتيجية التي أقيمت مع مركز محمد بن راشد للفضاء "MBRSC" ومؤسسة يوروكونسولت، الشركة الاستشارية العالمية الرائدة في أسواق الفضاء.

وفي إطار المنتدى العالمي لمخاطر الفضاء، صرح رئيس المنتدى كريس كونستادتر قائلاً: "مع تغير الفضاء بسرعة كبيرة، أصبح من الضروري معالجة المخاطر بالطريقة الصحيحة، ليس فقط من ناحية التأمين إنما أيضاً من ناحية العناصر الفنية والمالية والتنظيمية التي تعتبر بالقدر نفسه من الأهمية.

ويعتبر التقييم المفتاح الرئيسي ولا بد من مراعاة كافة وجهات النظر على طول سلسلة القيمة من أجل التوصل إلى رؤية من شأنها تعزيز البرامج الناجحة للمستقبل".

أما أحد أبرز فعاليات منتدى هذا العام، فقد كان توزيع الجوائز على الفاعلين في هذه الصناعة على مدى ثلاثة أيام، فحاز جون سيلي، رئيس شركة SSL على جائزة الخدمة المتميزة للصناعة، في حين حازت شركة يوتلسات على جائزة الابتكار.

عللوة على ذلك، تم تكريم مركز محمد بن راشد للفضاء "MBRSC" ومنحه جائزة الإلهام، التي صادفت يوم الموافقة على التصميم النهائي لمسبار الأمل Hope Probe، أول بعثة من نوعها في المنطقة لاستكشاف المريخ.
وقال كونستادتر: "ما يثير الإعجاب حقّاً هو التركيز الشديد على إشراك الشباب في هذا القطاع، فهذا الأمر فريد من نوعها في الإمارات العربية المتحدة حيث وجدت MBRSC  بشكل خاص وسيلة لتعزيز الاهتمام بهذا القطاع ما يخدم مستقبل صناعة الأقمار الصناعية".

ومهد اليوم الأول الطريق أمام المؤتمر الذي استمر لثلاثة أيام، حيث تضمنت الكلمات الرئيسة التي ألقيت في خلاله كلمة افتتاحية لرئيس مجلس إدارة المنتدى حول الحدّ من المخاطر وكلمة للدكتور مايكل منهارت، كبير الاقتصاديين في مجموعة Munich Re حول آفاق الاقتصاد العالمي.

وتميز اليومان الثاني والثالث بعمق مضمونهما مع كلمات لجون سيلي، رئيس شركة SSL حول القوى التي تدفع بالسوق التجاري للأقمار الصناعية اليوم والدكتور هانس كونيغسمان، نائب رئيس Mission Assurance في SpaceX  حول مستقبل إعادة استخدام الصواريخ، وستيفاني ايزرايل، رئيسة مجلس إدارة والرئيسة التنفيذية لـ Arianespace حول الاستفادة من ثقافة التجارب والموثوقية والابتكار التدريجي في Arianespace.

وتضمن اليوم الثاني أيضاً جلسة CEO Future Panel ترأستها كاريسا كرستنسن، العضو المنتدب في Tauri Group  حيث تحدث مارك سبيواك، رئيس أنظمة بوينغ الدولية للأقمار الصناعية وخالد بالخيور، المسؤول التنفيذي لعرب سات، عن أفكارهما حول مستقبل صناعة الفضاء إلى جانب جون سيلي وستيفاني إزرايل. وناقشت الجلسة التحديات المتوقعة وطرق التصدي لها بالإضافة إلى الابتكارات التي يتم التخطيط لاستخدامها من أجل البقاء في المنافسة ما جعل الجلسة تفاعلية وتشاركية.

وتماشياً مع مقاربته الابتكارية، أطلق المنتدى العالمي لمخاطر الفضاء هذا العام سلسلة محاضرات قصيرة وديناميكية مدتها أقل من 15 دقيقة حول مواضيع مثل "The Mean is Meaningless و”هل يبقى القمر مكانه إذا أغلقنا عينينا؟ و"Space Powwows! ولاقت هذه المحاضرات التي اعدتها Swiss Re Corporate Solutions أصداءً كبيرة لدى المندوبين.

في الختام، سيتم تنظيم الدورة التالية من المؤتمر في دبي عام 2018. واختتم كونستادتر حديثه متطلعاً نحو المستقبل قائلاً: "سيكون العالم مختلفاً بحلول العام 2018، فالنشاط الفضائي سيتخطى بأشواط ما هو عليه اليوم.

ويمكننا القول إن العديد من أحلامنا الحالية ستحقق بحلول ذلك التاريخ حيث سنقوم حينها بمناقشة أمور مثل التنقيب في الفضاء، مع تحول الصواريخ الجديدة إلى واقع حقيقيّ".

اقرأ ايضا:

عودة طاقم دولي من محطة الفضاء إلى الأرض

المسبار الأوروبي سكياباريللي أحدث حفرة فوق سطح المريخ عند هبوطه بسرعة كبيرة

قد تقرأ أيضا