اخبار اليمن - اخر اخبار اليمن اليمن العربي: الأحمر يهنئ الرئيس هادي وأبناء الشعب بحلول عيد الفطر المبارك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار المصدر 7 تقدم وعبر نائب الرئيس عن التهاني والتبريكات لأبناء الشعب اليمني وأبطال الجيش الوطني المرابطين في الجبهات لحماية بلادنا وأمنها واستقرارها.


فخامة الأخ المشير الركن/ عبدربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظكم الله

يسرني أن أزف إليكم أجمل التهاني والتبركات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك الذي نسأل الله أن يعيده على بلادنا وهي تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء.

وننتهز هذه الفرصة لنهنئ شعبنا اليمني العظيم الصابر المرابط بهذه المناسبة الدينية العظيمة التي تأتي عقب شهر فضيل وموسم من أعظم مواسم الطاعات الذي ودعناه ونحن نسأل الله أن يتقبل منا أعمالنا الصالحة وأن يستجيب دعاء ملايين اليمنيين الذين رفعوا أيديهم إلى الله خلال لياليه المباركة أن يحفظ من شر الأشرار.

ولعل هذا الشهر المبارك حمل من الدروس والقيم ما يجعل شعبنا بكل فئاته وشرائحه أكثر تماسكاً وتلاحماً ونحن نخوض معركتنا المصيرية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار وإعادة البلد إلى سكة التنمية والإعمار بعد أن حولته عصابات الانقلاب إلى ساحة حرب.

سيكون عيدنا مكتملاً حين نستعيد بلدنا من أيدي العصابة المارقة التي دمرت كل جميل وشكلت خطراً على النسيج الاجتماعي وهددت الوحدة النفسية والاجتماعية لليمنيين قبل أن تهدد الوحدة السياسية للبلد.

ونحن على تمام الثقة أن اليمنيون سيكون لهم عيد آخر يحتفلون به مع جموع اليمنيين في عاصمتهم اليمنية صنعاء وسيرى اليمنييون اليوم الذي يتنقلون فيها من المهرة إلى صعدة تحت كنف الدولة الاتحادية ورعايتها.

وإننا وكما نحرص في كل مناسبة أن نذكر اليمنيين أنهم لن يتجاوزوا الظرف الراهن ولن يهزموا أعداء الحياة إلا بالوحدة والتماسك والتآزر ونبذ العصبيات بكل أشكالها وإشاعة ثقافة المحبة وقيم الإخاء الوطني، داعين في ذات الوقت كل اليمنيين ليكونوا صفاً واحداً خلف قيادة الشرعية، وخلف جيشنا الوطني لنستعيد الدولة ونبنيها على أسس سليمة تحمي كل اليمنيين وتوفر لهم الفرص المتساوية.

كما أدعو في هذه المناسبة الجليلة أن تكون فرصة للإخاء والمودة وصفاء النفوس ومواساة المحتاجين والمعوزين الذين تسبب الانقلاب في قطع مصادر رزقهم وباتوا يعانون ظروفاً صعبة ومؤلمة، هي في المقام الأول إحدى الهموم المؤرقة للحكومة وللقيادة السياسية ككل والتي لن تتوانى في التخفيف من معاناة شعبنا العظيم وسد حاجته بإذن الله.

وأعبر عن التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العظيمة لضباط وأفراد جيشنا الوطني العظيم وإخوانهم في المقاومة الشعبية الذين تمضي عليهم الشهور والمناسبات وهم مرابطون يذودون عن حياض الوطن ويضحون بأرواحهم في سبيل تحقيق الغايات العظيمة والنبيلة.

كما نهنئ إخوانهم من منتسبي قوات التحالف العربي وهم يسندون اليمنيين ويسطرون أروع الملاحم البطولية في سبيل حماية الهوية اليمنية وإعادة الأمن والاستقرار لليمن، ونعبر عن امتناننا الكبير لقادة هؤلاء الأبطال ودولهم وفي مقدمتها المملكة العربية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وأعبر عن إدانتي الشديدة للجريمة الإرهابية التي حاولت النيل من حرمة بيت الله الحرام من قبل أناس تجردوا من كل القيم الدينية والإنسانية من الإرهابيين الذين حاولوا استهداف مهبط الوحي وقبلة المسلمين وكعبتهم المشرفة وبيت الله الحرام، وأجدد التأكيد على تضامننا ووقوفنا مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة الإرهاب والحفاظ علي أمنها واستقرارها.

أجدد لكم التهنئة يافخامة الرئيس بهذه المناسبة الدينية العظمة، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يصلح أحوال بلادنا وينصرنا على من يهدد أمننا وبقاء دولتنا وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير. 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

الفريق الركن
علي محسن صالح 
نائب رئيس الجمهورية

أخبار ذات صلة

0 تعليق