اخبار الكويت زحمة أسواق العيد.. حتى في طلبات «الأونلاين»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أميرة بن طرف |

مع قرب حلول الأعياد عادة ما يزيد إقبال الناس على الأسواق، والمجمعات التجارية، والمحال المختلفة، للتجهيز لاستقبال العيد، وشراء ألبسة وحاجيات جديدة، لكن اللافت هذا العام، هو تزايد طلبات الشراء «أونلاين» سواء محليا أو عالميا.
فكان واضحا للمراقبين أن طلبات التسوق الإلكتروني زادت بشكل ملحوظ خلال شهر رمضان، خاصة مع اقتراب العيد، الأمر الذي عكسه نفاد كميات بعض المتاجر الإلكترونية عبر شبكة انستغرام خاصة، حيث ازداد الإقبال على طلب الألبسة من بعض المشاريع المنزلية كالمشاغل، أو حتى تلك التي تعمل كوسيط بين الزبائن ومواقع عالمية، لتقوم بمهام الطلب والتوصيل لهم.

عروض للمناسبة
وتجلّى إقبال الزبائن على الشراء إلكترونيا في أكثر من صورة، حيث ازداد عدد المشاريع الصغيرة، التي تطرح بعض الموديلات المميزة للملابس، بينما حتى المواقع العالمية سعت إلى جذب الزبائن الخليجيين والمحليين، من خلال عروض متنوعة لأيام العيد كالخصومات أو غيرها، فضلا عن طرح بعض الموديلات المتناسبة مع الذائقة الخليجية والعربية.
وتزايد عدد «الهاشتاقات» الدالة على التسوق الإلكتروني تجهيزا للعيد، سواء تلك التي أطلقها أصحاب المتاجر الإلكترونية عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، أو التي أطلقها المغردون في هذه الشبكات بحثا عن حاجياتهم، حيث إن الهاشتاق قد ينظم عملية البحث عما يرغبون في شرائه.

بحثاً عن التميز
ويبدو أن التميّز هو ما يبحث عنه «الزبون الإلكتروني»، وخاصة من شريحة الفتيات، إذ إن العديد من التعليقات الواردة في شبكات التواصل الاجتماعي دلّت على أن الذين يتسوقون عبر «الإنترنت» يفضلون شراء حاجيات مميزة غير مطروحة في السوق، لضمان عدم تشابه ما يرتدونه مع الآخرين في «زوارة العيد».

أخبار ذات صلة

0 تعليق