ختام ثانوية 2017 بنشر امتحان الإحصاء على فيس بوك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم مع ختام امتحانات الثانوية العامة اليوم تم نشر امتحان مادة الإحصاء على مواقع التواصل الاجتماعي بعد مرور نصف ساعة من انعقاد اللجان، لتضاف تلك المادة إلى قائمة المواد التي تم تسريبها لمواقع التواصل منذ انطلاق الماراثون في 4 يونيو، بنشر مواد اللغة الإنجليزية، الاستاتيكا والفلسفة والجيولوجيا والعلوم البيئية.

ونشرت صفحة ثانوية عامة دفعة 2017 على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورًا للمادة من داخل إحدى اللجان الامتحانية بشبرا بمحافظة القاهرة، بعد توزيع الامتحان في اللجان بنصف ساعة، وهو ما توصلت إليه غرفة العمليات المركزية.

وتتبع غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم الآن الصور المتداولة لتحديد هوية وبيانات من صور الورقة وإتاحتها لصفحات الغش، وذلك من خلال تتبع الكود السري المطبوع على صفحات الكراسة الامتحانية.

ومنذ بداية الامتحانات استطاعت الوزارة منع الغش في الأيام الثلاثة الأولى من الامتحانات، إلَّا أنها عجزت بعد ذلك عن السيطرة على الأمر، فبعد مرور ساعة على بدء امتحان الإنجليزي تم نشره صفحات الغش على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم إعلان الوزارة عن استعدادها لمواجهة الظاهرة، ونشرت صفحة «شاومينج بيغشش ثانوية عامة وأزهر ودور تاني»، على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صور امتحان مادة اللغة الأجنبية الأولى اللغة الإنجليزية، من داخل إحدى لجان محافظة الشرقية.

وعقب نشر الامتحان أجرت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم، تتبعًا للامتحان المنشور لمعرفة اللجنة التي خرجت منه عن طريق الكود السري الموجود على الورقة الامتحانية، وتمكن فريق مكافحة الغش الإلكتروني من الوصول إلى الطالبين اللذين صورا الكراسة الامتحانية بهواتفهما المحمولة، وإرسالها إلى شاومينج، حسبما أعلن الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة بوزارة التربية والتعليم.

وفي مادة مواد الاستاتيكا والفلسفة والجيولوجيا والعلوم البيئية، لم يمر أكثر من ساعة حتى تداولت صفحات الغش ورقة الأسئلة على مواقع التواصل الاجتماعي، في سيناريو متكرر نتيجة مواجهة وزارة التربية والتعليم الظاهرة بأساليب بالية.

وفي مادة الجيولوجيا والعلوم البيئية نشرت صفحة «شاومينج بيغشش ثانوية عامة» صورة لإحدى صفحات الكراسة الامتحانية الخاصة بالمادة، بعد مرور 75 دقيقة من توزيع الامتحان على الطلاب داخل اللجان، كما نشرت صفحة «ثانوية عامة 2017» على فيس بوك صورتين لكراسة امتحان مادة الاستاتيكا، بعد مرور أقل من ساعة على توزيعها، ونشرت صفحة «ثورة التعليم الفاسد» 5 صور زعمت أنه تم التقاطها لكراسة امتحان مادة الفلسفة بعد مرور 20 دقيقة فقط على توزيعها داخل اللجان.

وبعدما عجزت وزارة التربية والتعليم عن مواجهة الغش في امتحانات الثانوية العامة أجرت تعديلًا للقانون رقم 73 لسنة 2017 بتغيير بعض أحكام القرار بقانون رقم 101 لسنة 2015، استهدف تغليظ العقوبات لتحقيق مزيد من الردع، الخطوة التي وصفها خبراء بـ«معالجة سطحية للأزمة» ولن تكون لها نتائج جيدة.

وكان هدف التعديل الجديد الذي أعلنت عنه الوزارة في بيانها أول أمس، العمل على ضبط أعمال الامتحانات، وارتكزت الملامح الأساسية للقانون الجديد لمكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، على مد نطاق التجريم وتغليظ العقوبات المنصوص عليها؛ بحيث لا تقل مدة الحبس عن سنتين ولا تزيد على سبع سنوات، والغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على مائتي ألف جنيه، لكل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأي وسيلة أسئلة الامتحانات أو أجوبتها، وسواء كان ذلك قبل عقد لجان الامتحان أو أثنائها بقصد الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحانات داخل اللجنة أو خارجها.

وعلق الدكتور طه السيد، الخبير التربوي، بأن الوزارة عجزت عن مسايرة الطلاب في تسخير التكنولوجيا لعمليات الغش، بالاعتماد على اتخاذ اجراءات عقابية، موضحًا أن الغش هذا العام مقارب لما يحدث سنويًّا، إلَّا أن الدولة استطاعت أن تحجم وسائل الإعلام عن الأعوام السابقة، بعدما حددت عقوبة على المواقع والصحف التي تنشر صورًا لامتحانات يتم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق