عاجل

اخبار اليمن - معارك عنيفة وصد هجمات للمليشيات على مواقع الجيش والمقاومة بجبهات القتال بتعز

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار اليمن -

قتل 11 من عناصر مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، وأصيب 17 آخرين، في مواجهات عنيفة دارت اليوم السبت، 5 نوفمبر/تشرين أول، مع الجيش الوطني في مختلف جبهات القتال بمدينة تعز وريفها.
 
تقدم في الجبهة الشرقية
 
وحققت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، اليوم السبت تقدما جديدا في الجبهة الشرعية لمدينة تعز، إثر اشتباكات عنيفة مع المليشيا الانقلابية لليوم الثاني على التوالي.
 
وقالت مصادر ميدانية لـ(الموقع بوست)، إن اشتباكات عنيفة تدور منذ أمس الجمعة بين قوات الجيش والمقاومة، ومليشيا الحوثي والمخلوع، من جهة أخرى، تمكنت خلالها قوات الشرعية من التقدم باتجاه المستشفى العسكري والسيطرة على عدد من المباني التي كانت تتمركز فيها قناصة المليشيا الانقلابية في حي المداور بثعبات شرق المدينة.
 
يذكر أن مليشيا الحوثي والمخلوع شنت أمس هجومين منفصلين على محوري ثعبات وحي الجحمليا شرقي مدينة تعز، ودارت على إثرهما اشتباكات عنيفة مع قوات الجيش والمقاومة، تمكنت الأخيرة من إحباط الهجومين وتكبيد المهاجمين خسائر بشرية.
 
الجبهة الغربية
 
وفي  سياق متصل، قالت مصادر في المقاومة لـ(الموقع بوست)، إن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من إحباط هجومين لمليشيا الحوثي والمخلوع استمرا لمدة ساعتين، على جبل هان الاستراتيجي غرب مدينة تعز، في حين تصدت لهجوم ثالث على مواقعها في جبهة الزنوج، وتمكنت من إعطاب طقما عليه تعزيزات من عناصر المليشيات الانقلابية، كانت قادمة من اتجاه جبل الوعش شمال المدينة.
 
وفي ريف تعز، تصدت قوات الجيش والمقاومة لهجوم شنته المليشيا الانقلابية على عدة مواقع في الكريفة والفراوش في جبهة الشقب، جنوب شرق جبل صبر، في حين دارت مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش والمقاومة والمليشيا الانقلابية في جبهة الصلو جنوب شرق محافظة تعز، عقب هجوم عنيفاً للمليشيا على مواقع في قرية حمدة .
 
بدوره شن طيران التحالف العربي اليوم السبت غارة جوية موقع لتجمعات المليشيا الانقلابية في قرية الصافح بمنطقة الحود بمديرية الصلو.
 
إلى ذلك استشهد أربعة مدنيين، بينهم ثلاث نساء، وأصيب ثمانية آخرين، في قصف للميليشيا بالأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية وسط وشرق مدينة تعز.
 
 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع الموقع اليمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق