الارشيف / اخبار

اخبار اليمن اليوم - اخر الاخبار مع من تنّسق "البنتاغون" الأمريكية في استهداف القاعدة باليمن؟ (تقرير)

اخبار اليمن اليوم -

اخر الاخبار مع من تنّسق "البنتاغون" الأمريكية في استهداف القاعدة باليمن؟ (تقرير)

اخر الاخبار اليوم حيث لايزال مسلسل هجمات الطائرات الأمريكية بدون طيار في اليمن مستمر بشكل شبه أسبوعي باستهداف عناصر تتبع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب .

حيث تشن طائرات " الدورن " قصفاً مركزاً يستهدف سيارات يستقلها عناصر تتبع القاعدة في عدد من المحافظات اليمنية دون تركيز على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون أو قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية .

ومايثير أسئلة بارزة هو من يتحكم في إعطاء الإحداثيات المركزية للطيران الأمريكي إن كانت تعتمد تلك الطائرات على إحداثيات معينة أو من هي الجهة الاستخباراتية التي تربطها علاقة مع " البنتاغون " الأمريكية لاستهداف تلك العناصر .

لاشك أن الطائرات المسيرة ( بدون طيار ) تعمتد على إحداثيات عن طريق موجات يتم التقاطها أو مايسمى ( الشرائح ).

يقول مصدر عسكري رفيع في تصريح  أن البنتاغون الأمريكية ( وزارة الدفاع ) على تنسيق عالي مع خلية استخباراتية في الأمن القومي اليمني منذ 2009 .

ويشير المصدر الذي فضّل عدم ذكر اسمه " أن تلك الخلية هي من تتحكم في زرع الشرائح عبر خلايا مخترقة في تنظيم القاعدة في اليمن .

ويضيف " أن تلك الخلية كانت على تنسيق كبير مع وزير الدفاع الأسبق " محمد ناصر أحمد " الذي تعتبره البنتاغون الأمريكية رجلها الأول في محاربة القاعدة في اليمن حيث عمل على زرع أكبر خلية اختراق لعناصر التنظيم في اليمن وقتل في عده قيادات الصف الأول في التنظيم بمن فيهم " ناصر الوحيشي " .

وقتل قيادات القاعدة بقصف للطيران الأمريكي وأبرزهم " ناصر الوحيشي " قائد التنظيم " و " إبراهيم الربيش " - سعودي الجنسية - المسؤول الشرعي للتنظيم " و " نصر الآنسي  " و " نبيل الذهب " و " مأمون حاتم " و " حمزة الزنجباري " .

حيث قتلت كافة تلك القيادات عن طريق قصف مركز استهداف سيارات كانوا يستقلونها في كلاً من محافظات " البيضاء " و" أبين " و " شبوة " و " حضرموت " و " مأرب " .

ويؤكد المصدر " أن عدداً من خلية الأمن القومي اليمني كانوا على علاقة شخصية بالحرس الخاص برئيس الجمهورية " عبدربه منصور هادي " فيما تتوزع بقية الخلية على جهاز الأمن القومي في صنعاء والأمن السياسي .

ويقول المصدر " أن الخلية التابعة لجهازي الأمن القومي والسياسي لاتزال تمارس مهام عملها من العاصمة صنعاء وعلى اتصال دائم مع وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاغون " ورجح المصدر أن تكون السفارة الأمريكية هي المقر الحالي للخلية .

 وأوضح المصدر " أن الخلية على اتصال دائم مع وزير الدفاع الأسبق " محمد ناصر أحمد " الذي يتردد بين زيارة " سلطنة عمان " و " جيبوتي " التي تقع فيها قاعدة عسكرية أمريكية تنطلق منها طائرات بدون طيار لاستهداف عناصر تتبع القاعدة في اليمن .

وأضاف المصدر " أن شقيق الرئيس هادي " ناصر منصور " المختطف لدى الحوثيين منذ مارس من العام الماضي , والذي كان يقود جهاز الأمن السياسي في المحافظات الجنوبية منذ 2012 يملك ملفاً استخباراتياً خطيراً ضد عناصر تنظيم القاعدة مضيفاً أنه من غير المستبعد أن يكون الحوثيون قد سيطروا على تلك المعلومات بغرض ابتزاز وزارة الدفاع الأمريكية .

وأشار المصدر " أن الحوثيين وصالح على علم بتلك الخلية ويعملون على حمايتها وتزويدها بإحداثيات ميدانية أحياناً تطال أماكن ومواقع تسيطر عليها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية .

ويقول المصدر " أنه من غير المستبعد أن الطائرات الأمريكية تكون قد استهدفت قيادات في الجيش والمقاومة بغارات عن طريق إحداثيات حوثية قائلاً " لو تم التحقيق في كثير من حوادث مقتل قيادات في الجيش والمقاومة خصوصاً في محافظة مأرب لانكشفت تفاصيل مثيرة .

ولفت المصدر " أن قيادات سياسية موالية للحوثيين تقوم بالتنسيق مع وزارة الخارجية الأمريكية وطمئنتها بأن العمل مستمر في التنسيق مع وزارة الدفاع بمواصلة استهداف عناصر القاعدة في اليمن .

وألمح المصدر " أن وزراة الدفاع الأمريكية قبل حوالي شهرين كانت لديها نية للاستغناء عن تلك الخلية المتواجدة في صنعاء والعمل على تنسيق مع قيادة الجيش الوطني في مأرب وعدن إلا أن الحوثيين أدركوا ذلك مبكراً عن طريق اتصالات مع قيادات عسكرية في جهاز الأمن القومي سربوا تلك المعلومات للحوثيين وصالح الذين سارعوا باختطاف مواطنين أمريكيين من صنعاء كانوا يعملون في تدريس اللغة الإنجليزية .

ويقول المصدر " أن حادثة اختطاف الأمريكيين من صنعاء وحجزهم في مقر الأمن القومي في صنعاء الذي استهدفته طائرات التحالف كان بمثابة الرسالة الحوثية للأمريكان بضرورة بقاء تلك الخلية في صنعاء كونهم يستفيدون منها باستهداف مواقع للجيش والمقاومة بين الفينة والأخرى خصوصاً القيادات .

ويضيف المصدر " أن الإفراج عن الأمريكيين من صنعاء منتصف الشهر الماضي ونقلهم إلى سلطنة عمان جاء بعد طمئنة وزارة الدفاع الأمريكية للحوثيين بأن الخلية سوف تبقى في العاصمة صنعاء .

يشار إلى أن العشرات من سجناء القاعدة لايزالون يقبعون حتى اليوم في سجون الأمن السياسي والقومي في العاصمة صنعاء دون محاكمة .

وتلعن وزارة الدفاع الأمريكية بشكل شبه أسبوعي مقتل عناصر في تنظيم القاعدة عن طريق ضربات تنفذها طائرات الدرون .

 

قد تقرأ أيضا