اخبار اليوم الإفراج صحيًا عن أم قتلت ابنها ضمن العفو الرئاسي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شاركها

شمل العفو الرئاسي، أكبر معمرة في سجن طرة، فتحية عبد العال بخيت أبو حشيش، والتي تبلغ 103 عامًا، قضت 25 منها في السجن إثر إدانتها بقتل نجلها.

ودعت المسجونات “حشيش”، بالزغاريد، واستقبلتها ابنتها وأحفادها أمام باب السجن، بعدما سهلت لها السجانات إجراءات الإفراج عنها، بقرار جمهوري، من الرئيس عبد الفتاح السيسي، نظرًا لظروفها الصحية، بحسب “اليوم السابع“.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى أصدر قراراً جمهورياً بالعفو عن 502 من المحبوسين منهم 25 سيدة وفتاة وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر، موجهًا وزير الداخلية بتنفيذ القرار قبل إجازة عيد الفطر المبارك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق