عاجل

اخبار اليوم - سفير مصر بالفاتيكان يؤكد أهمية زيارة المفتي ولقائه بالبابا فرانسيس

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
اخبار اليوم -
مفتي الجمهورية، شوقي علام (أرشيفية)

مفتي الجمهورية، شوقي علام (أرشيفية)

اعتبر السفير حاتم سيف النصر، سفير جمهورية مصر العربية لدى الفاتيكان، اليوم السبت زيارة فضيلة مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، إلى الفاتيكان، ولقاءه البابا فرانسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية ورئيس الفاتيكان، هي حدث هام وكبير، مؤكدا أن الزيارة تتسق مع العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين وتؤكد دور مصر الهام والرائد في التواصل مع كافة القادة الدينيين في العالم لنشر أفكار التعاون والسلام والمحبة ومحاربة التطرف والعنف والإرهاب.

وأشار سيف النصر، إلى أن الزيارة جاءت للمشاركة في لقاء دولي بعنوان (الرحمة وتعزيز القواسم المشتركة بين أتباع الأديان من أجل التعايش والسلام)، والذي استمر يومين (من 3 إلى 4 نوفمبر الجاري)، بمقر الجامعة البابوية الجريجورية في روما، ونظمه كل من المجلس البابوي للحوار بين الأديان ومركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات.

وأضاف: أن مفتي الديار المصرية شارك في كافة فعاليات المؤتمر – يرافقه الدكتور إبراهيم نجم، مستشار المفتي – وألقى فضيلته مداخلة هامة حول القواسم المشتركة بين الأديان للرحمة من أجل السلام والتعايش.

وأعتبر السفير سيف النصر، مشاركة كبار رجال الدين في المؤتمر بمثابة رسالة عملية واضحة إلى كل قوى التعصب والتطرف والعنصرية والإرهاب، كما تبرهن على حرص القادة الدينيين على المضي قدما في طريق التسامح والتآخي والمحبة والسلام مهما كانت الاختلافات أو المصاعب.

وتابع قائلا “إن تلك المشاركة تؤكد ضعف الفكر المتعصب والمتطرف أمام عزيمة القادة الدينيين، لاستمرار الحوار ونبذ الخلاف والعنف، ونشر مبادئ التضامن والوحدة والسلام والأخوة لمواجهة ما يموج به عالمنا اليوم من تشدد وتعصب وتطرف وإرهاب وصراعات ونزاعات”.

وأشار السفير المصري، إلى أن تلك الزيارة تأتي كخطوة إضافة على طريق العلاقات المتنامية والممتازة بين مصر والفاتيكان، والتي ترسخت بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الفاتيكان في 24 نوفمبر 2014، ولقائه بالبابا فرانسيس، مما مهد الطريق لمزيد من دفع العلاقات مع مصر في كافة المجالات، بما فيها العلاقات بين الفاتيكان والمؤسسات الدينية المصرية، كما تأتي تلك الزيارة بعد أشهر قليلة من الزيارة الهامة التي قام بها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر للفاتيكان ولقائه بالبابا فرانسيس في 23 مايو الماضي.

يذكر أن فضيلة الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، أكد – خلال لقائه بالبابا فرانسيس – تطلع مصر لقيام البابا فرانسيس بتلبية الدعوة الرسمية الموجهة إليه من الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة مصر في أقرب وقت، وهي الدعوة التي رحب بها بابا الفاتيكان معربا عن تطلعه إلى إتمامها في أقرب فرصة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق