اخبار اليوم عاجل السبت 24 6 2017 أميركا تركز برنامج المنح الحكومي على مكافحة التطرف

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية تعديلات على برنامج المنح الحكومي الذي يبلغ حجمه 10 ملايين دولار للتركيز على جهود مكافحة التطرف.

وفي مراجعة للمنح التي أعلنتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في كانون الثاني (يناير) الماضي، أصدرت وزارة الأمن الداخلي قائمة جديدة للحاصلين على المنح وقيمتها، وحولت مبلغاً من المال إلى وكالات إنفاذ القانون، بعيداً عن الجماعات التي تحارب التطرف داخل الولايات المتحدة.

وقالت الناطقة باسم الوزارة أمس (الجمعة)، إن الوزارة غيرت نظام المنح بعد إصدار قائمة أولية لبحث إذا يمكن للمتقدمين أن يكونوا شركاء لوكالات إنفاذ القانون ولديهم خبرة في تنفيذ برامج مكافحة التطرف، وفي قدرتهم على الاستمرار بعد إنفاق المنح. وأضافت «أصحاب أعلى تقييم من بين المتقدمين الذين كانوا متناغمين مع هذه الأولويات استمروا متلقين للمنح، في حين تم استبعاد الآخرين».

وكانت ثلاث وكالات محلية لإنفاذ القانون في ولايات كاليفورنيا وواشنطن ومينيسوتا من بين الجهات الجديدة الحاصلة على المنح، وتلقت 1.2 مليون دولار في المجمل.

وقال «مجلس الشؤون العامة للمسلمين»، وهو مجموعة غير ربحية تعمل على تحسين فهم المواطنين وتحسين السياسات التي تؤثر على المسلمين الأميركيين، إن إدارة ترامب ألغت المنحة التي يحصل عليها البالغة حوالى 400 ألف دولار لأنها «لا تفي بالمعايير المطلوبة بالعمل مع وكالات إنفاذ القانون لمحاربة التطرف العنيف».

وقال ناطق باسم مكتب قائد شرطة مقاطعة ألاميدا في كاليفورنيا إن المكتب سينفق المال في محاربة التشدد «على كل الجبهات». وأشار السارجنت راي كيلي إلى أن الاشتباكات العنيفة في الآونة الأخيرة بين متظاهرين من اليمين واليسار في مدينة بيركلي مثال على التشدد المحلي في المقاطعة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق