اخبار اليوم السبت 24 6 2017 إغلاق برنامج الزمالة المصرية لبعض التخصصات يثير غضب نقابة الأطباء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار المصدر 7 تقدم أثار إغلاق برنامج الزمالة المصرية لبعض التخصصات الضرورية في غضب نقابة الأطباء، وخاصة مع وجود عجز شديد في تخصصات الطب النفسي وجراحة الأوعية.

وأكدت النقابة أن وزارة الصحة بحاجة لهذه التخصصات، مع وجود نقص في فرص الدراسات العليا للأطباء.

وكتبت نقابة الأطباء تدوينة على "فيس بوك" قالت فيها: "إغلاق الزمالة لبعض التخصصات أرسلت النقابة العامة للأطباء خطابًا إلى الدكتور عمرو محمد عبد الهادي أمين عام الزمالة المصرية للاستفسار عن غلق عدد من التخصصات بالزمالة المصرية لدفعة يوليو 2017".

وأضافت النقابة: "إن هذا القرار غير مفهوم خصوصًا أن العديد من هذه التخصصات تعاني من عجز شديد ( الطب النفسي وجراحة الأوعية الدموية ) ووزارة الصحة في حاجة ماسة لزيادة أعداد الأخصائيين بها".

وتابعت: " هناك أزمة عامة تخص نقص فرص الدراسات العليا للأطباء وهناك اتجاه لعمل شهادة إكلينيكية موحدة بمصر "المفترض أنها امتداد للزمالة " لذلك كان المتوقع دعم الزمالة وزيادة إمكانياتها وزيادة قدرتها على استيعاب المتدربين وليس إغلاق عدد من التخصصات بها".

وقالت: "قام عدد كبير من الأطباء الحاصلين على التخصصات ( الطب النفسي -جراحة الفم والفكين- إدارة المنشآت الصحية- المعلوماتية الصحية- الصيدلية الاكلينيكية- جراحة الاوية الدموية - التغذية العلاجية ) بتقديم شكاوى لنقابة الأطباء لحل هذه المشكلة".


وطالبت النقابة في الخطاب المرسل للزمالة المصرية بفتح هذه التخصصات دعمًا لتحسين المستوى التعليمي والتدريبي للأطباء ودعمًا للزمالة المصرية المشهود لها بالتميز".

أخبار ذات صلة

0 تعليق