كيف تناولت الصحف السعودية المحاولة الإرهابية لاستهداف الحرم المكي؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كيف تناولت الصحف المحاولة الإرهابية لاستهداف الحرم المكي؟

02:34 م السبت 24 يونيو 2017

كتبت – إيمان محمود

ركزت الصحف السعودية الصادرة اليوم السبت، على المحاولة الإرهابية التي كانت تستهدف الحرم المكي الشريف مساء الجمعة، قبل أن تحبطها قوات الأمن السعودي.

وأعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أن قوات الأمن أحبطت عملاً إرهابيًا كان يستهدف المسجد الحرام في مكة المكرمة (غرب) ومرتاديه، مشيرًا إلى "القاء القبض على 5 من العناصر، بينهم امرأة، لم يكشف عن جنسياتهم، ويُجرى التحقيق معهم حاليًا".

وقالت صحيفة "الحياة" السعودية التي تصدر من لندن، إن العملية كانت تستهدف المصلين والمعتمرين، حيث شهد الحرم المكي أمس حضوراً كثيفاً، من الذين توافدوا ليشهدوا دعاء وختم القرآن الكريم في صلاة القيام.

ولفتت "الحياة" في تقرير بعنوان "الحرم المكي .. أمن وطمأنينة"، إلى تكرار سيناريو المخطط الإرهابي في الحرم المكي، قائلة إن "محاولة استهداف بيت الله الحرام في مكة المكرمة أعاد إلى الأذهان الحادثة الإرهابية التي وقعت في الـ29 من شهر رمضان العام الماضي في المدينة المنورة".

وأضافت أن العام الماضي إذ اشتبه رجال الأمن في أحد الأشخاص، أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشريف، عبر أرض فضاء تستخدم مواقف لسيارات الزوار، وعند مبادرتهم في اعتراضه فجر نفسه بحزام ناسف، ما نتج منه مقتله واستشهاد أربعة من رجال الأمن.

وقالت صحيفة الرياض، إن استهداف الحرم المكي الشريف يعد استفزاز لمشاعر مليار ونصف المليار مسلم في شتى بقاع الأرض، وتجاهلاً لحرمة هذه البقعة المباركة واستخفافا بالمقدسات الإسلامية.

وأضافت الصحيفة السعودية أن هذا العمل يمثل تطورًا خطيرًا وسابقة غير مقبولة واستخفافًا لا يمكن السكوت عنه بحرمة الأماكن الإسلامية المقدسة وبأرواح المدنيين الأبرياء وبمشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم.

وأكدت أن هذا العمل لن يزيد المملكة السعودية إلا إصرارًا على ردع واجتثاث كل من يحاول التطاول على أمنها وأمن مقدساتها وأمن مواطنيها والمقيمين على أرضها وضيوف بيت الله الحرام.

وفي عنوان آخر لـ"الرياض"، استعانت الصحيفة بآية من كتاب الله عز وجل؛ قائلة "وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ".

ووصفت الصحيفة الإرهابيين الذين خططوا لارتكاب العمل الإرهابي بأنهم "عدد من ذوي النفوس الخبيثة المملوءة بالشر والفساد، مؤكدة أنهم يخدمون مخططات تدار من الخارج للقيام بعملٍ إرهابي يستهدف البلد الأمين وترويع المعتمرين والمصلين دون مراعاة لحرمة المكان والزمان والإنسان.

وأشادت الصحيفة بـ"يقظة رجال الأمن بعد فضل الله عز وجل وقوع عمل إجرامي كان على وشك التنفيذ من قبل المجموعة الإرهابية التي تمركزت في ثلاثة مواقع اثنان منها بالقرب من الحرم المكي الشريف وثالثهما في محافظة جدة".

فيما قالت صحيفة "الوطن" السعودية، إلى أنه بعد مرور عام على التفجير الانتحاري الذي وقع قرب المسجد النبوي، أحبطت الجهات الأمنية عملية إرهابية "ليلة ختم القرآن" مستهدفة أمن المسجد الحرام ومرتاديه من المعتمرين والمصلين.

وأشادت الصحيفة بجهود الشرطة السعودية في إحباط المحاولة الإرهابية، قائلة إنها نفذت عملية استباقية نوعية على 3 مراحل تكللت بالنجاح، ابتداء من حرازات شرق جدة، وعملية العسيلة بمكة، وانتهاء بعملية الدهم في أجياد المصافي، على بعد أمتار من المسجد الحرام.

أما صحيفة "عكاظ"، فقد أشارت إلى أنه لم يمض عام على استهداف المسجد النبوي بالمدينة المنورة وترويع زائري قبر الرسول الكريم، حتى حاول الإرهابيون محاولة أخرى لاستهداف البيت الحرام.

واستطردت "في الوقت الذي تتجه بوصلة الحنين والدعاء، والركع والسجود إلى بيت تحفه دعوة إبراهيم، بأن يكون آمنًا مطمئنًا، حاول ملوثوا الفكر والعقيدة ترويع أفئدة المعتمرين والمصلين، مستغلين ازدحام المؤمنين في ليلة ختم القرآن الكريم في شهر رمضان دونما أي استشعار لحرمة المكان والزمان".

أخبار ذات صلة

0 تعليق