عاجل

اخر الاخبار اليوم خالدالرويشان ينشر صورة نادره لشارع جمال بصنعاء عام 1953..وكيف غيره ابناء تعز!!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر الدكتور خالدالرويشان مقالا على صفحته بالفيس بوك تكلم فيه عن شارع جمال في العاصمة صنعاء ..كيف كان ؟وكيف غيره ابناء تعز ليصبح ماهو عليه الان..الحدث21 يعيد نشر مقالة الدكتور كما هي :

 

هكذا كان شارع جمال في صنعاء سنة 1953
لكنّ أبناء تعز وتُجّارَها جعلوه شارع العطر والذهب والموضة والأزياء بعد ثورة 26 سبتمبر 1962!
وأصبح أجمل وأروع شوارع !  
لم يكن اسمه شارع جمال 
كان مجرد طريق للجِمال والجمّالين!  
لكنّ الرئيس السلال بعد قيام الجمهورية أطلق عليه اسم جمال عبدالناصر

 

وأصبح بعدها شارع جَمال والعطر والذهب والأزياء ..والمدنية
لكنه قبل ذلك وبعده شارع تعز وأبناء تعز ..تعز التي نعرف ونحب!  
تعز التي تحيل اليباب ذهبا والموت حياة
تعز التي جعلت من عدن عدنًا منذ 100سنة!
وجعلت من جدّة سوقًا عالمية للذهب والأزياء والعطر والعود ..وحتى اليوم!  

 

تبابعة العطر أو الدبابعة أو الدّبّيعة ملوك العطر والتجارة والشطارة والمدنية في صنعاء وغير صنعاء

 

عطرُ العالم هنا ..لكنه عطرُ تعز! 

تدخل المحل لتشتري عطرًا فيُعطّرُك صاحب المحل بعشرة أنواع! ولك الاختيار!  
وعندما تُحس بالحرج يقولُ لك مبتسمًا ضاحكًا: 
لاتشتريش! أشتي أعطّرك بس!  
ثم يستأنف بأريحيةِ مَلِك رشّ العطر عليك!
روحي تُجْهشُ على اليمن وأهل اليمن
على تعز وأهل تعز
على عدن وأهل عدن
على البيضاء مكرمة الضيف وموطن الشهامة والكرامة
على دمْت وبراكين عاطفتها ..وعلى مريس سكّر البلاد ونشوتها  .. 
على الحديدة التي ينام أبناؤها في الشوراع هروبا من الحرارة المميتة ..فهم بلا كهرباء منذ اجتاحها الجراد قبل سنتين ونصف 
على صنعاء الأسيرة الآسرة 
صنعاء التي ابيضّت عيناها من الحزن!

 

شتّان بين العطر والجراد! 
الجراد لا يعرف العطر ..ولن يعرف!.. يهبُرْ فحسب! 

 

وقتٌ أنسانا أنفُسَنا وذاكرة قلوبنا..نسينا أروع مافينا! 
نسينا كل شيئ
وحده ذلك العطر العابق ما يزال!  
تلك الإبتسامة ..تلك الهنيهة..  ذلك الشارع  .. شارع جمال!

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق