اخبار اليوم عاجل السبت 24 6 2017 أستراليا ترحب بتوجيه تهم للعقل المدبر لتفجيرات بالي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار المصدر 7 تقدم رحبت أستراليا اليوم (السبت) بتوجيه تهم لسجين في معتقل غوانتانامو متهم بالتخطيط لتفجيرات بالي في العام 2002 التي سقط فيها 202 قتيل بينهم 88 أسترالياً.

والمتشدد الإندونيسي المولد رضوان عصام الدين المعروف بـ «الحنبلي»، متهم بالتخطيط لتفجيرات بالي 2002 وللهجوم على فندق «ماريوت» في جاكرتا في 2003 الذي أودى بحياة 12 شخصاً.

وقالت وزيرة خارجية أستراليا جولي بيشوب للصحافيين «أتمنى أن تساعد هذه المحاكمة، إذا نجحت، على تهدئة أحزان من فقدوا أحباءهم وأفراد أسرتهم وأصدقاءهم». وتابعت «هناك غصة في قلوب جمع الأستراليين منذ أن وقعت هذه الهجمات في 2002».

ونقلت صحيفة «ميامي هيرالد» عن لائحة تهم بتاريخ 20 حزيران (يونيو)، أن «الحنبلي» وجهت له سبع تهم مختلفة بينها الضلوع في الإرهاب والقتل.

و«الحنبلي» متهم بالتخطيط لثلاثة تفجيرات في 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2002 على حانة وملهى ليلي والقنصلية الأميركية في بالي. وألقي القبض عليه في عاصمة تايلاند بانكوك في 2003 وتم احتجازه في معتقل غوانتانامو من دون توجيه تهمة له منذ العام 2006.

وقالت بيشوب إن أستراليا ستقدم كل دعم ممكن ولكنها لا تؤيد عقوبة الإعدام. وقالت «المسؤولون عن قتل 202 شخص بينهم 88 أستراليا يجب محاكمتهم وأن يحصلوا على أقصى عقوبة وألا يفرج عنهم قط».

أخبار ذات صلة

0 تعليق