الارشيف / اخبار

اخبار اليوم - المرأة السكندرية .. فاتنة دائما وليست كباقى النساء

اخبار اليوم -
الصفحة الرئيسية صبايا المرأة السكندرية .. فاتنة دائما وليست كباقى النساء

المرأة السكندرية .. فاتنة دائما وليست كباقى النساء

منذ 19 دقيقة

كتب – محمد عبد السيد
أيتها المرأة السكندرية : –
أنت لست كباقي النساء *** ذوات النهود ذوات الخصور
فهلا تكلمت أحلى الكلام *** بطرف خجول وصوت كسير
وهلا لبست قصير الثياب *** وضمخت أطرافها بالعطور
ورنت أساور في معصميك *** وفي الساق رنت كلحن مثير
وندت ضفائرك الحالمات *** على الخد مثل فراش غرير
تمايلت بين المشاة دلالا *** تصابيت مثل الوليد الصغير
✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴✴
جرأة المرأة السكندرية تجعلها متفردة ومتميزة ولها جاذبية خاصة وقبول واسع . تغمرها السعادة وتسعدها الوسادة وتثق في نفسها كثيرا . يتمناها كل رجل لبيب صغير كان أو عقيب . لا يستطيع البعاد عنها أي مجيب . صاحبة القدر الوافي من البهاء والنضرة بيضاء كانت أم شقراء . نوبية أو صعيدية وبدوية أو ريفية . كلامها أصفى من الماء وأجمل من السماء وحبها وفاء وطلتها نماء. اقول في خاطري وهاجسي لها :
يا من أخذتيني بهواكِ ً ًالى ابعد المسافات ✴ ًرفقاً بي فإنني ً ًاذوب خجلاً حين لقياكِ ً✴ كنت ابحث عنك ً✴ و وجدت فيك كل طيبة النساء ً✴ كقطعة خام انتِ اشتُقت منها كل نساء العالم ً✴ غريبة انتِ ايتها المرأة..!! اراكِ فالتفتت أشلاء ً✴ لا لاني احب التمزق ً✴ لكن لتجمعيني وتنثريني على جسدكِ ً✴ لأشعر بالحنان ً✴ اشعر بحلاوة وصبا المكان ً✴ حتى الزمان ً يتوقف حين القاكِ ً✴ من اي شيء انت يا !! انثريني في قلبك ً✴ واجمعيني في عقلك ✴ كوني في روحي ً✴ و انزعيني من ذاكرة نسيانكِ ً ✴ فأنا اريد البقاء ً✴ وفي حياتك النماء وانا سجينكِ ً✴ تصدقين.!! انني السجين الوحيد الذي يعشق سجنه دعيني امرح في زنزانتكِ ً✴ابحث فيها عن نفسي ً✴ وغيره أقذفها في مرمى النسيان ً✴ زنزانتكِ هي قصر حريتي ً✴ دعيني ولا تحرميني أمنحيني حق اللجوء إلى قلبك ً✴ حق العودة الى أوردتك ًوحق الخلود في ذاكرتك ً✴ أوعدّيني أن أبقى الوحيد الذي ً يودع كل المسافرين لأبقى لـ أسكن فيه وأصل إلى بــــر النهاية ً✴احتويني قبل أن تطوي صفحتي وتمزق اوراقي ً✴ وتقتلني وحدتي ً✴ احتويني✴ وانتظريني فما زلت أنزف واقطُر حبــاً ولن نوقف نزيفي ً حتى يبرأ جرحي وأبدأ بلملمة قلبي من حُطام الماضي ً✴ واجمع شمل نبضك المترامي✴ انتظريني ً فأني وعدتكِ بأن أسكب ذكرياتي ً✴ في بحر النسيان و واعدتك أن أسكب روحك في ذاتي ً✴ فانتظريني ً✴ فما عهِدت نفسي بأن اُخلف الميعاد ✴ وان انتظرتيني وطال الغياب ً✴ فابحث عن عطري بين أظافرك ً✴ ستجدينه يستوطنها ً✴ فإنه عشِق الاستيطان هناك ً✴ اذكريني كلما تظاهرت عليك الشمس ً✴ وظهرت لك بالعنـــان ً✴ اذكريني في كل دقيقة ينساها الزمان ًً اذكريني ولا تجعليني فريسة النسيان ✴ امرأة كأنهاُُُ فراشة المساء الحالمة ؛ دفء شمس الشتاء الناعسة قارورة من زجاج أرى دواخلها . صوتها وخيم . شكلها وسيم . عقلها رزين . ممشوقة القوام . فاتنة ؛ ابتسامتها ساحرة . تجتمع فيها كل الأوصاف الانثوية البديعة الباهرة : فيها من القمر استدارته ؛ ومن البحر عمقه ؛ ومن النجوم لمعانها ؛ من شعاع الشمس حرارته ؛ من الندى قطراته ؛؛ من الريح تقلباتها ؛ من النبات ارتجافه ؛ من الورد لونه وعطره ؛ من الأزهار محملها ؛ من الأوراق خِفتها ؛ من الأغصان تمايلها ؛ من حفيف الأشجار حنينها وأنينها ؛ من النسيم لطفه ورقته ؛ من العسل طعمه وشهده ؛ من الذهب شعاعه ؛ من الماس قساوته ؛ من الحية حكمتها ؛ ومن الحرباء تلونها ؛ من الغزال شروده ؛ من المها عيونها ؛ من الأرنب خجله وحياؤه ؛ من الطاووس خيلائه وزهوه ؛ من الأسد شراسته وقوته ؛ من الزمن خيانته وغدره ؛ من الثعلب مكره و روغان ؛ من اليمامة نغمتها ؛ من العقرب لدغته ؛ ومن الببغاء هذيانها و كثر كلامها ..✴ امرأة صادقة ✴حالمة ✴ رقيقة ✴ خيالية ✴حنونة ✴مخلصة ✴و هى فيها كل شيء حسن✴امرأة وجدت فى عينيها وطنى ✴ وقلبها سكنى ✴وعشقها زادى ✴وحنانها ارتواء ✴غارت منى النساء كيف احببتها ..!! ✴امرأة فى حضورها تبعث بداخلي الأمل ✴ُأولد من جديد ✴وعند مغادرتي مجلسها ✴تجثوا وراءها الروح ✴ويرافقني الحنين !✴امرأة عشقتها قبل أن أراها ✴ قبل أن تأسرني عيناها ✴عشقت أفراحها وشجونها ✴طيشها وجنونها ✴تجاهلها وغرورها ✴عشقتها وحدها دون سواها ✴وصرت فى العشق محياها✴ أعشق كل كلمة تخرج من فاها ✴أذوب بكل حرف تنطق به شفتاها ✴لا أعرف كم وكيف أحبها ✴لكنني مغرم بها ✴بنظراتها ✴بهمساتها ✴ ببسمتها ✴بلمساتها ✴أسير أنا فى هواها .. فعشقها لى أكسير الحياة ✴ أنا أعشق الأنوثة وكل الأنوثة فيها ؛ فـ الأنثى : تداوي وهي محمومة ✴ ، وتواسي وهي مهمومة ✴، وتسهر وهي متعبة ✴ اﻷنثى : تُحِب أن تُعامل كطفلة دائماً مهما كَبُرت ✴ أنا لست شهوانيا جنسيا .✴ لكن عاطفتي غزيرة واحاسيسى وفيرة ووجداني مطيرة واحلامى كبيرة ومخيلتى تصعد في علو شاهق أتخيلها أمامي بعدما حادثتني بكلمات رقيقة : – حلمات صدرها وردية، كنقطة العنبر ✴ خصرها ضامر نحيف وناعم صدرا بارزا و مكتنزة ونهديها يفيضان بالحلم ، ومشدود بـ ردفين عظيمين مستديرين يمنحان الناظر عشق الحياة ✴بطن كـ الأمواج المترقرقة، في البطن مكمن أخاذ من مكامن الإثارة والاشتهاء✴ الفخذان فيهما الإغواء والإغراء والشهوة ، فهما يفضيان إلى مكامن السحر والجمال ، أنعم من الحرير وألين من الزبد، والساق عندها الرّيّا الممتلئة القوية .بياض الساعدين كـ صفيحة من فضة كفان فيهما سحر وفتنة لما أخفت بهما وجهها النضر البهي وسترت مفاتنها أو مدتهما علي ساقيها رأيت لباسها الفضفاض ، كأنه ينساب على جسد أفعى، وشفاه مشقوقة مطبوعة على كوب قهوة، وأريكة شهدت مضاجعة، وسرير يهتز في الذروة،✴✴✴ همست الي نفسي وتذكرت كم بلغت من العمر ؛ وكيف تكون منايا نساء عصرنا وقلت : –
لبســْتُ عباءةَ الأيام حتى …… سرى في هامتي نهْرُ المشيبِ
فصرتُ مُبَغَّضاً عند العذارى …..وعدتُ مُحَبَّـباً عندَ الطبـيبِ
ثم رجعت إلى خواطري وبدأت اوصفها تارة أخرى
. انها تظهر عليها ُمحاسن وفضائل وأوصاف أنثوية متفردة : إنها امرأة عيونها عسلية سمراء تميل إلى البياض … دائما المرأة ذات البشرة البيضاء الداكنة لها خصائص وخصال و فضائل ومحاسن كثيرة . هي ✴امرأة مثالية عاطفيا ✴ سوداء الشعر والحاجبين والأهداب ؛ بيضاء الاظفار بالاسنان والوجنتان ✴ حمراء اللسان والشفتان والبنان ✴ مستديرة الرأس والعنق والعرقوب والساعدين ✴رقيقة الفم والأنف والكفان والوقدان ✴ طويلة القد والأصابع ✴ مديدة القامة ✴ عظيمة الهامة ✴ واسعة الجبين ✴ ثابتة العينين البيضاء ✴ صافية الخد ✴ سهلة المد ✴مثبوته القد ✴ مليحة النحر ✴ طيبة المبسم ✴ عظيمة الارداف ✴ واسعة الأكتاف ✴ صغيرة الفم ✴قدميها ذات انعطاف ✴ وبها لين وكأنها من الحور العين . اجمل وأطيب ريحا وفحيح ✴أطهر وأصلب أرحاما ✴اجلب وأشد طاعة شهوة ✴احسن لطفا وعشرة ✴أسخن فرجا واكبر اعجازا ✴وانعم وأقوى أبدانا ✴وإن وتركها محال { هي بنت الاسكندرية }

قد تقرأ أيضا