الارشيف / اخبار

اخبار الامارات - «الاتحادية العليا» تستمع إلى دفاع «حزب الأمة الإماراتي» الاثنين

  • 1/2
  • 2/2

اخبار الامارات -

ناصر الجابري (أبوظبي)

تستمع دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بعد غد الاثنين إلى مرافعة الدفاع في القضية المعروفة إعلامياً بـ «حزب الأمة الإماراتي»، المتهم فيها (ن. أ. خ.غ)، إماراتي الجنسية، والمتهم (ح. أ. ح)، إماراتي الجنسية الهارب إلى تركيا، والمدان في قضية التنظيم السري المحظور.

ويواجه الأول تهماً تتعلق بالقيام بعمل عدائي ضد دولة شقيقة بأن تطاول لفظياً على قيادتها، ورموزها، وسياستها باستخدام موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، حيث أنشأ، وأدار حساباً إلكترونياً، بقصد التحريض على أفعال، ونشر معلومات، وصور من شأنها التحريض على أفعال عنف، ونشر معلومات مسيئة من شأنها تعريض أمن الدولة للخطر.

وتشتمل الاتهامات على نشر معلومات كاذبة على الحساب ذاته بقصد الإضرار بسمعة، وهيبة الدولة، وإحدى مؤسساتها القضائية، وتعاون مع التنظيم «السري الإماراتي» المحظور، بأن تواصل مع قياداته، والتقاهم للاطلاع على خططهم، وبرامجهم. ويواجه المتهم أيضاً تهمة التعاون مع تنظيم إرهابي «حزب الأمة في الخليج، وحزب الأمة الإماراتي» بأن حضر لقاءات لأعضائه للاطلاع على خططهم المستقبلية، وأبدى المشورة في شأنها، وألقى عليهم محاضرات في مراكز خاصة.

من جهته، يواجه المتهم الثاني اتهامات تتعلق بتنظيم مظاهرات، واعتصامات ضد الدولة أمام سفاراتها، وقنصلياتها في الخارج بهدف الإساءة للدولة، وسمعتها، وبث خلالها إشاعات كاذبة، ومغرضة ما من شأنه إلحاق الضرر بالمصلحة العامة بالنيل من هيبة الدولة في الخارج، وتكدير الأمن العام في الداخل. كما يواجه تهمة إنشاء، وإدارة حساب إلكتروني على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» بقصد الترويج لما يسميه «حزب الأمة الإماراتي»، بهدف الترويج، والتحبيذ له لاستقطاب أعضاء جدد له، والاتصال بقياداته، والتواصل معهم، كما نشر على الحساب ذاته معلومات، وأفكار من شأنها إثارة الفتنة، والكراهية، والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلم الاجتماعي، وأذاع بيانات، وإشاعات كاذبة بقصد الإضرار بسمعة الدولة، وهيبتها، ومؤسساتها. وكانت نيابة أمن الدولة قد وصفت القضية خلال مرافعتها في الجلسة السابق بأنها إحدى روايات الخيانة للوطن، والأهل، والجذور، كاشفة عن عدد من التفاصيل في القضية. وتنظر الاتحادية العليا أيضاً في قضية (ع.م.ر)، إماراتي الجنسية، متهم بإنشاء وإدارة حساب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، يروج للفكر والجماعات الإرهابية، كما تنظر في عدد من القضايا الأمنية الأخرى.

قد تقرأ أيضا