الارشيف / اخبار

اخبار اليوم - تصريحات جديدة لبشار الأسد تَضع العقل بالكفّ!

اخبار اليوم -
الصفحة الرئيسية أخبار سياسية تصريحات جديدة لبشار الأسد تَضع العقل بالكفّ!

تصريحات جديدة لبشار الأسد تَضع العقل بالكفّ!

منذ ساعة واحدة

في تصريحات أثارت سخرية واسعة ومتجددة، على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما تضمنته من انفصال حقيقي عن الواقع، رأى رئيس النظام السوري بشار الأسد أن السوريين أصبحوا “أكثر انسجاماً” بسبب الحرب الدائرة في سوريا، والتي شنّها عليهم مع ولادة الثورة السورية عليه عام 2011.

وقال في حوار لصحيفة “بوليتكا” الصربية: “في الواقع، لقد بات المجتمع أكثر انسجاماً مما كان عليه قبل الحرب”. وفق تصريحات نقلتها “سانا” وصفحته الفيسبوكية اليوم الخميس.

ويؤكد الأسد أن أثر الحرب على السوريين كان “إيجابياً”، ولذلك فهو غير “قلق” على “بنية المجتمع السوري بعد الحرب”. قاطعاً بأن تلك البنية ستكون “صحّية أكثر”.

ولم يغفل الإشارة أيضا إلى الاشتراكية، فقال إن بلاده لازالت اشتراكية، ولا يقطع بما ستكون عليه في المستقبل، كما قال في حواره.

ويأتي كلام الأسد عن الانسجام بين السوريين بسبب الحرب وأثرها الإيجابي عليهم وباطمئنانه على بنية المجتمع، على حد زعمه، بعد مقتل قرابة نصف مليون سوري جراء حربه على شعبه، ردا منه على ثورتهم التي طالبت وتطالب بإسقاطه. وبعد تشرد السوريين في اللجوء والنزوح بأكثر من 10 ملايين سوري، وفق كل التقديرات المحلّية والعربية والدولية والجهات السورية المعارضة. وبعد دمار لحق بالبنية التحتية أجمعت كل الدراسات الاقتصادية المتخصصة أنها لا سابق لها إلا في الحربين العالميتين الأولى والثانية.

يشار إلى أن عددا من المعلّقين العرب قد تفاعلوا مع تصريحات الأسد المتحدثة عن الانسجام في المجتمع الذي قتل منه مئات الآلاف وشرّد الملايين منه، فقال أحد الإعلاميين العرب في تغريدة، تعليقا على كلامه متعجّباً ممّا يتضمنه من غرائب: “ألله يثبت عقلنا براسنا!”. وقال ناشط سوري مقيم في القاهرة: “تصريحات الأسد عن انسجام السوريين أكثر بعد الحرب، تضع العقل بالكف! فهو أمر لا يمكن فهمه إلا من قبيل الفصام أو أشدّ”.

قد تقرأ أيضا